Uncategorized

رواية حياة بسيطة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شرين أحمد

 رواية حياة بسيطة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شرين أحمد

رواية حياة بسيطة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شرين أحمد

رواية حياة بسيطة الفصل الثامن عشر 18 بقلم شرين أحمد

يوم مشرق ع الجميع المليئ بالاحداث الكثيرة ع الابطال و ع الجميع 
تستيقظ بطلتنا الجميلة بوجها المبتسم  بنشاط تام 
أدت فرضها ثم لبست لبسها المكون من دريس احمر عليه نقوش حمراء و طرحة حمراء و شوز ابيض 
ثم ضعت القليل من الكحل ليظهر جمال عينيها و مرطب شفاء و قالت لنفسها (يارب المستر جاسر يوافق ع أنه يديني الفلوس يارب يوافق انا بخاف منه ربنا يسترها)خلصت ونزلت لقت صديقتها واختها مستنيها 
كانت سارة تلبس نفس لباس نور وكان كل من يراهم يقول انهم تؤام بل أكثر من تؤأم????
كانو جميلات 
:نوري المززز بتاعتنا 
: سارة القمر بتاعتنا
(البنتين بيعاكسوا بعض ????⁦❤️⁩)
:-هاااا جاهزة ينور و متخافيش أو تعيطي انا عارفكي بتعيطي من اقلل حاجه
:-حاضر ي حبيبتي⁦❤️⁩
متخافيش يلا بقى عشان نلحق قبل ما يزعقوا 
:لا يسطااا
????????????????????????
عند جاسر استيقظ مبكرا و يفكر ماذا سوف يعمل مع نورو
تجهز بأسرع ما عندو
و اختار سيارة من سيارته
(غني بقى نعمل اي )
????????????????????????
عند زين 
كان مع روان ولكن تفاجئ 
بنغم ترقض بسرعة و هي تبكي 
ليه بتعيط ليه بتجري بسرعة كده 
كل هذا كان يطرحه ع نفسه 
ولكن سرعأ ما نسي وكان يمشي ورأها
لما يسمع هذه الروان  التي تنادي عليه 
:- ي نغم متعيطيش بقى خلاص حصل الحصل 
:-ازاي يجي هنا مش خلاص راح لحبيبته الكان بيخوني معها جاي ليه دلوقتى 
:-انسي ي نغم خلاص 
:-انا نسيته اول لما قال ليا أنه بيحب واحدة من زمان.
وكان بيعمل كده عشنها ومكنش عايزني وكان مجبور عليا 
انا مش فاهمة ازاي يجي ليا الجامعة حرام عليه و ف الاخر جي بيقول انا اسف وعايز نرجع بعد ما اكتشف أن حبيبته كدابة  ي رب صبرني انا خلاص تعبت
:خلاص اهدي ي حبيبتي بكره هتلاقي أحسن منه بكتير
كانت تبكي بحسرة ع نفسها
(كان يسمع بألم هل كانت حبيبته يحصل معها كل هذا ماذا حبيبته اه حبيبته اعترف لنفسه أنه بيحبها)
ياااااا الله هي بريئة جدا 
عند نور ف الشركة 
منى بقرف:خدي دول رجعيهم جامد اوي و اوعي تعملي غلطة لان مستر ف الشغل ميعرفش من كبير لصغير ثم اشارة اليها بأصبعها ????????
وكانت هي مثل البريىة تقول نعم فقط :تمام ماشي هخلص كل ده و هعمل القهوة لمستر جاسر
:ونا مالي المهم متعمليش مشكلة
يلاا تشاو
هي كانت تقراء بدقة الملفات ثم انتهت منه ثم لحظه : دلوقتى تمانية ي رب الحق اعمل القوه زمانه وصل 
جريت بسرعة 
فأئقة
خلصت عميل القهوة حطيته ع المكتب 
: الحمدلله جهز قبل ميجي المغرور
:مين المغرور ي هانم ????????
نور بصوت عالي :اااااااااه يا ماما لسه هتقع مسكها من خصرها 
و كان تائه ف بحر عيونها و هي ف قهوته
هو قأئلا :مين المغرور
:هااا مين قال كده مافيش حد اتكلم خالص ????
:اممممم ماشي القهوة جهزت 
:اه اه اه. اتفضل
:قرأتي الملفات 
وبدأت ف العمل 
وهو مستمتع بأنها ذكية وتفهم 
????????????????????????????
:خلاااااص اي ده كله سمعتك ي شيخة اهدي 
احنا مش ف المدرسة دلوقتى 
:ااااي مش كنت انت البتقولي اقرأي ده كله و متنسيش اي غلطة هتتحسبي عليها صح ولا انا غلطانة ي استاذ عمر 
عمر بغضب مصتنع: اتكلمي معايا بأدب انا سكتلك ف دقيقة واحدة مطلعك برة الشركة 
سارة بخوف منه : انا قاعدة سأكته ي مستر عمر اعمل لحضرتك قهوة 
عمر برفع حاجب وضحك:طب ما حلو الصوت العالي معاكي 
سارة بصوت مسموع:عن ابوشكل….
:مالفظك ي ماما انا مديرك ع فكرة
:هو انا اتكلمت طب اهو انا ساكته خالص وشوف بقى هشرح لمين 
عمر خلاص مش قادر يكتم الصحة وانفجر: ههههههههه يخربيتك ي مجنونة ده انتي فصيلة بحلها ههههههههه
؛بتضحك ع اي شايفني بضحك
: بصراحة هههه
وبداء بجد 
يلااا ي سارة بجد نبدء شغل 
يلااا بتأفف
????????????????????????????
عند نور 
كانت تفكر ( لا كده كفايا انا لازم أقوله ليه)
خبطت
: ادخل
:مستر جاسر ممكن اقول لحضرتك حاجه 
ابتسم بخبث لأنه عارف هي عايزة اي (متتستغربوش لأنه بيراقبها)
:انا عارف انتي عايزة اي 
هي بصدمة:ازاي اقصد عارف اي 
: مش انتي عمك جيه وابنه صح
:اه أقصد عرفت زاي انت 
: اه عشان كنت عايز انتقم بس انتي حياتي لحد عندي 
:طب انت هتستفاد اي 
: كتيير ي حلوة 
:اي هي 
:هتجوزك وتكوني خدمتي 
:اي لا طبعا انا مش موافقة
:خلاص مش هساعدك وممكن بابكي يتسجن وعمك يجوزك لابنك واخواتك يتشردوا هاا قلتي اي 
نور؟؟؟؟
يتبع……
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية جوازة غصب للكاتب عمرو خالد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى