Uncategorized

رواية بنات عمي الفصل التاسع عشر 19 والأخير بقلم آية الرحمن

 رواية بنات عمي الفصل التاسع عشر 19 بقلم آية الرحمن

رواية بنات عمي الفصل التاسع عشر 19 بقلم آية الرحمن

رواية بنات عمي الفصل التاسع عشر 19 والأخير بقلم آية الرحمن

بعد مرور شهرين بمنزل كريم
فاقت مكة من نومها بتكاسل علي صوت المنبة 
ذهب للمرحاض وخرجت بعد ان انتهت ذهبت لغرفه الملابس بدلت ملابسها وادت فريضها وسارت نحو الفراش بهدوء لتفيق كريم 
مكة بهدوء… كريم كيمو اصحي ياحبيبي كل دا نوم كريم اصحي بقه
كريم بنعاس… اممممم ماشي ياقلبي هقوم اهو سحب الغطاء عليه ونام مره اخري 
مكة بنفاذ صبر… كيمو اصحي بقه هو كل يوم كدا
كريم بتكاسل… خلاص يامكه قومت صباح الخير ياحببتي 
مكة بأبتسامة… صباح النور ياحبيبي قوم خد دوش بقه لحد مااحضر الفطار واصحي ماما
كريم بأبتسامة.. قولي والله دا بجد انتي اللي هتحضري الفطار ولا فوزيه
مكة بأبتسامة وهيا تقبل خدة… فوزية طبعا ياحبيبي بس انا والله بتعلم
كريم بأبتسامة… براحتك ياحببتي انا عن نفسي متعود اكل من ايد فوزية 
قال جملتة وهو ينصرف للمرحاض
مكة بضيق… ماشي ياكيمو غيظ فيا براحتك بس علي مين دا انا مكة والأجر عالله 
هبطت لأسفل متجهه للمطبخ
مكة بأبتسامة… صباح الخير 
فوزية بأبتسامة… صباح الفل ياهانم اعملك حاجة تشربيها
مكة بأبتسامة… لاء حضرتي الفطار
فوزية… ايوا حضرت كل حاجة زى ماحضرتك طلبتي
مكة… كويس عملتي بيض مقلي لكريم
فوزية… هعملو حالا عشان يبقه سخن
مكة…ماشي اساعدك في حاجة
فوزية…شكرا ياهانم انا خلصت كل حاجة هروح اودي للهانم الكبيرة القهوه بتاعتها وارجع
مكة..؟ لا جبيها وانا اودهلها وخلصي انتي الفطار كريم زمانة نازل 
اخدت القهوه من يدها وذهبت لغرفة حياه
مكة بأبتسامة…. صباح الفل علي عيون حماتي القمر
حياه بأبتسامة… صباح النور ياحببتي انتي اللي جايبة القهوة بنفسك
مكة…. وانا هجيب لا اغلي منك ياقمر
حياه بضحك…. يابكاشة انتي بتاكلي بعقلي حلاوة 
مكة بزعل مصطنع… مين انا دا انا غلبانة والله اهو انتو كدا دايما ظلمني انتي وكيمو
حياه بضحك…. يخربيت عقلك تعرفي يامكة انا طول عمرى كنت بتمنا ان يكون عندى بنت لكن ربنا مرزقنيش غير بكريم بس ربنا بعتك ليا عوضني عن الاحساس دا 
انا امك يامكة مش حماتك يابت  لو في يوم ابني زعلك املصلك ودانة انتي حببتي يامرات ابني  حضنتها حياه حنان وهي تملس علي رأسها 
مكة بدموع فرحهد.. والله انا ربنا بيحبني عشان رزقني بأم حنونة زيك وجوز زى كريم بيحبني وبيخاف عليا ربنا مايحرمني منكو
كريم واقفا مسندٱ بجسده علي الباب يستمع لحدثهم بأبتسامة
نظرت له حياه بأبتسامه بدلها نفس الابتسام وسار للداخل 
كريم وهو يقبل رأس والدته… صباح الخير ياامي
حياه… صباح الفل ياقلب امك
كريم.. كوكي ايه ياقلبي فين الفطار اللي بقالك ساعة بتجهزى فية
مكة بغضب من نبرة حديثه… شوفتي ياماما بيكلمني ازاي ملصي ودانة بقه زى ماقولتي
حياه وهيا تمسكه من اذنه قائله…. عيب ياكيمو متزعلش حبيبه قلبي
فوزية حضرت الفطار انزل افطر
كريم…. صلاه النبي انتو هتتفقو عليا لا بقولك ايه ياام كريم عامليها علي انها مرات ابنك وانتي حماتها عشان اعرف اعيش
مكة بغيظ…. بعينك دى ماما حببتي وبتجبلي حقي مش كدا ياقمر انهت جملتها وهي تقبلها في خدها 
حياه… كدا ياقلب القمر وقبلتها بخدها هي الأخري
كريم… لا انا ماشي انا مبقليش وجود وسطيكو يلا سلام قبل رأس ولدته وانصرف للخارج 
مكة بدلال… كيمو
كريم وهو يغمض عيناه ويستدير لها قائلا…. قلب كيمو
مكة…. ابقه تعالي بدرى عشان عاوزه اروح لماما 
كريم بأبتسامة… حاضر اي اؤامر تانية
مكة… لاء خلي بالك من نفسك
ابتسم ليها كريم وغادر
حياه بضحك… ياعيني عالمحن ياعيني… شاطره يابت بتعرفي توقعي الواد
مكة بضحك وهي تغمز لها… تلمذتك ياحماتي
……………… 
في القاهرة بمنزل معاذ
تجتمع العائله علي مائده الأفطار
تحدث والده معاذ قائله… ايه يامعاذ ابوك مقلكاش هو راجع امته من السفر
معاذ وهو يتناول طعامه… لا مقليش
سحر… طيب انا حجزت لأشرقت عند دكتور كويس ومعادها النهاردة الساعة خمسة
اشرقت بأستفسار…. دكتور لأيه ياطنط انا مش تعبانة ولا فيا حاجه
سحر… دا دكتور نسا ياحببتي عشان نشوف موضوع الحمل اللي اتأخر دا
اشرقت بصدمة… اتأخر انا بقالي شهرين بس ياطنط اتأخر فين 
سحر بغصب … طب مااخو معاذ متجوز بعدك بأسبوع وسلفتك حملت علي طول وانتي لحد دلوقتي مفيش اي اخبار وبعدين احنا هنطمن مفيش حاجة عشان لو في ح
اجة لا قدر الله نلحق نعالجها
اشرقت بدموع…. بس دى حاجة بتاعت ربنا وهو لسة مأردش عن اذنك تركتهم وركضت لغرفتها
معاذ بعصبية… انا مرضتش احرجك ولا اقلل منك قدامها بس دى مراتي وكرامتها من كرامتي ولا يمكن اسمح لحد يهنها ياسحر هانم اما باالنسبة لموضوع الخلفة دي فادا شيئ بيخصني انا ومراتي وبس ودى اخر مرة هتكلم معاكي في الموضوع دا
تركها وانصرف الي عمله 
حدفت سحر الأشياء الموجود امامها بغضب وعصبية
رائد وهو يقف ليغادر قائلا… لا حول ولا قوة الا بالله يعني اتبسطي لما عكننتي عليهم عالصبح كدا
دى حاجة ف ايد ربنا وشيئ يخصهم هما ميخصكيش في حاجة هتفضلي كدا لحد امته ربنا يهديكي ياامي نهي حديثه وتركها وغادر
..
في اعلي بغرفة اشرقت
جالسه علي الفراش تبكي استمعت لصوت دق الباب جففت دموعها قائله….. ادخل
دخلت سلفتها قائله… ممكن اقعد معاكي شوية دا لو مش هزعجك
اشرقت…اه طبعا اتفضلي
جلست داليا بجوارها علي طرف الفراش بصمت قطعه داليا قائله… مش تزعلي يا اشرقت من طنط هيا دى طرقتها وبعدين حمل اي اللي هي عاوزة تسأل علية دلوقتي انتو ملحقتوش دي حاجة في بأراده ربنا متزعلييش نفسك ومتعيطيش انا بحبك ومش بحب اشوفك زعلانة كدا ابتسمي
هيا بس عشان معاذ مبيعملهاش كويس زعلانة وبتعملك زي مابيعملها حتي انا نعمل ايه بس مهما كانت في مقام مامتنا
اشرقت بأبتسامة… انا مستحيل ازعل منها هيا اه بتقول كلام يجرح ويزعل لكن قلبها ابيض
داليا بمرح… الا قوليلي بقه هتروحي الصعيد امته عشان انا عاوزاكي تأخديني معاكي همووووت واروح الصعيد
اشرقت بضحك… ان شاء الله لما حور تولد انا لو قلت لمعاذ وديني هيولع فيا
داليا بأبتسامة… انا نفسي اشوف حور ومكة كمان
اشرقت… هتشوفيهم لما نروح  وهتقعدي معاهم كمان ممكن تشوفي صورهم عشان تعرفيهم
داليا بفرحة… بجد
اشرقت بأبتسامة… جد لحظة واحدة 
التقطت الهاتف وفتحت لها  الصور  قائله
دى مكة يوم فرحنا بس غريبة انا مشفتكيش 
داليا بضحك… انا ورائد كنا متخنقين ومرضيش ياخدني
اشرقت بضحك وهي تكمل… ودي بقه ياستي حور ودا يبقه جوزها مالك ابن عمى ودي بقه  شكلها وهيا حامل ودا احنا كلنا مع بعض
داليا بأبتسامه… ربنا يخليكو لبعض هيا في الشهر الكام دلوقت لاني متحمسة اروح الصعيد
اشرقت…. وانا والله هموت واروح قريب اهو  هانت يعني فضلها ايام تقريبا 
داليا… ربنا يكملها علي خير قومي نشوف حماتك العزيزة بتعمل ايه
اشرقت… يلا ياختي
هبطو الاثنان لأسفل وجدوها تقرأ في الجريده جلسو الاثنان بجوارها علي الاريكه يشاهدون ال TV 
………. 
في الصعيد بالقصر 
كانت العائله جالسه علي طاوله الإفطار 
محسن… مالك ياولدي
مالك… نعم ياجدى
محسن… ابقه تعال من شغلك بدرى شوه عشان حابب اعرفك علي ضيوف
مالك بأبتباه… ضيوف مين دول 
محسن… ابن علية ابو مسعود ياولدى من كبارات البلد ولازمن تتعرف عليهم
مالك بموافقة… حاضر ياجدي
منيرة بتسأل… امال حور فين يامالك
مالك… فوق ياماما
منيرة…منزلتش زى كل يوم لية
مالك… مش عارف ياأمي طول الليل صاحية مانمتش لما قولتها مالك اتعصبت عليا وقالت مفيش معرفش ايه اللي فيها
محسن… ربنا يقومها بالسلامة ويكملها ايامها علي خير
الجميع…. يارب
فايزة…. طب اطلع شوف فيها ايه لو كانت تعبانة نوديها مستشفي ممكن تكون ولادة ولا حاجة
مالك… حاضر
جاء لينصرف أتت لهم اقترب منهم وسعدها علي الجلوس فكانت متعبه والتعب ظاهر عليها بشكل واضح  
محسن… مالك يابتي حاسة باايه
حور بصوت متفطع… تعبانة اوى ياجدو ومش قادرة اخد نفسي.
مالك بقلق… طب تعالي اجهزى وهنروح لدكتور
أوامت رأسها له بالموافقه 
حملها  الي غرفتهم وبدل ملابسها 
هبط بها وسار للخارج وضعها بداخل السياره وانصرف للمستشفي وهم خلفه 
وصل مالك الي المستشفي دخل بها الي غرفة الكشف وضعها علي الفراش
تحدثت الممرضة بهدوء… طب اتفضلو بره بعد اذنكو
انصرفو جميعهم للخارج غلقت الممرضه باب الغرفه خلفهم 
خرج الطبيب بعد فحصها اقترب من مالك قائلا بخوف عليها…. فيها ايه 
الطبيب بهدوء… اطمن لازم تدخل عمليات حالا لانهم طفلين ومخنوقين جوه امضي عالورق دا عشان تدخل 
تركه الطبيب وذهب لغرفة العمليات وقع مالك علي الاوراق واعطاهم للمرضه وركض خلف الطبيب لغرفه العمليات 
بعد وقت أتت مكة وحياه بعد معرفتهم بالخبر
مكة بخوف… هيا لسة جوة
محسن وهو بحضنها
… متقلفيش يابتي هتكون ابخير
حياه يارب وقفت مكه بجوار فايزه بصمت بعد دقائف وصل كريم لهم  قائلا… مخرجتش
مكة بدموع…. لاء لسة انا خايفة عليها اوي
كريم بهدوء… متقلقيش ياحببتي هتكون كويسة ان شاء الله 
مكة… يارب انا هتصل با اشرقت اقولها سارت بعيدٱ لتخبر اشرقت
اما مالك فكان يتجول في المكان بقلق يدعي لها 
…. يارب نجيها ونجيلي ولادي انا مليش غيرهم
اعتلت الابتسامه وجههم عندما
اسمعو لصوت بكاء الأطفال خرج الطبيب حاملا الأطفال علي يده 
فرح مالك لروئة أطفالة وهو يحملهم من يد الطبيب
الطبيب بأبتسامة… الف مبروك ربنا
رزقك بولد وبنوتة زى القمر
مالك بفرحة… الحمد لله حور عاملة ايه
الدكتور بأطمئنان… المدام كويسة هو بس عشان اول مرة لكن متقلقش هيا بخير وانتقلت اوضة تانية تقدرو تشفوها عن اذنك
نظر مالك لأطفاله بسعادة قبل رأسهم اقترب من اذنهم واخذ يكبر ويردد الشهاده بأذنيهم
اقتر من جده بأبتسامه وهو يعطيه الأطفال 
محسن بدموع فرحة وهو يحملهم منه…. ربنا يباركلك فيهم يااولدي  ويتربو في عزك
مالك بأبتسامه يارب ياجدي
اخذت منيره الفتاه وفايزه الصبي ينظرون لهم بسعاده 
بعدها اخذهم كريم ومكه 
مكه وهي تنظر للطفل قائله… بسم الله ماشاء الله جميل اوي بس هو اللي انا شيلاه دا الواد ولا البت 
مالك بحيره وهو ينظر لهم… مش عارف 
حياه بأبتسامه… شويه وهتعرفو تفرقو مابنهم ربنا يخلهملك ويباركلك فيهم 
كريم بسعاده وهو ينظر للطفل الحامله بيده…. مبروك ياصاحبي كبرت وبقيت اب
مالك بسعاده… الله يبارك فيك ياكيمو عقبال ماشوفك اب انت كمان 
الجميع… امين يارب 
انصرفو جميعهم لغرفه حور النائمة فاقدة الوعي من تأثير المخدر
بعد وفت فتحت عيناها ببطي وجدت مالك يجلس بجوارها ماسك بيديها
حور بتعب… انا فييييين
مالك بأبتسامة… حمدالله علي سلامتك ياقلبي عاملة ايه دلوقتي
حور بتعب… كويسة انا فييين
مكة بمرح… ماتقومي يابت وتبطلي دلع بقه انتي في المستشفي وجبتلنا امير واميرة قمرات حتي بصي كدا
نظرت حور الي الاتجاه الذى اشارت علية مكة وجدت طفلين واحد تحمله منيرة ولأخر تحمله فايزة نظرت اليهم بدموع سعادة ثم نظرت الي مالك قائله…. دول ولادي
مالك بأبتسامه وهو يقيل يديها… ايوا ياحببتي ولد وبنت هتسميهم ايه 
حور بضحك… كنا بنتخانف انا عاوزة ولد وانت عاوز بنت اهو ربنا رضانا احنا الاتنين
مالك… الحمد لله هتسميهم ايه
حور… انا هسمي الولد وانت البنت انا هسمي عمر 
مالك بتفكير… امممممم هسمي سيدرا
حور بأبتسامة… جمال اوي عمر وسيدرا
مكة بسعاده… ربنا يباركلكو فيهم
الجميع…. امين يارب
حل المساء
مع قدوم معاذ واشرقت وداليا ورائد
ركضت اشرقت لحور حضنتها بقوه قائله…. عاملة ايه دلوقتي ياحببتي
حور بأبتسامه… الحمد لله
اشرقت… يارب دايما دي تبقه داليا سلفتي
داليا بأبتسامة… حمدالله علي سلامتك ياقمر
حور… الله يسلمك حببتي
سارت اشرقت لتلك الجالسين سلمت عليهم جميعهم بأشتياق وتعرفو علي رائد وداليا
جلسو يتبادلون الحديث بسعاده وداليا واشرقت حاملين الأطفال 
كريم بضحك…. مالك لبس بقه في اطفال يامعلم وعياط طول اليل وسهر راحت عليك ياضنايا
معاذ…. انا لو منك انتحر يامعلم.
مالك بغضب… خلصت هزار منك لية علي قلبي زى العسل دا انتو بس اللي منفسنين من الغيره
رائد بتشجيع لمالك…  ايوا كدا يامعلم ادتهلهم صح والله  تستهلو اللي يحصلكو
كريم بسخريه موجها حديثه لمعاذ…. شوفت ادينا بقينا منفسنين اسكت بقه جبتلنا الكلام 
معاذ بغضب منه… ماانت اللي عملت فتوه وبداءت في النفسنة والصراحة هو معاه حق
كريم…. تفتكرو كدا
الجميع في صوت واحد…. ااااااااه
كريم… شكلي بقه وحش اوي
رائد بتأييد… جدا الصراحة
كريم بغيظ منه…. ايه يابني انت داخل فيا شمال كده ليه 
مكة…. باااااااااااس تعالوا اجمعو كدا عشان نتصور مع بعض  بالمناسبة السعيدة دي
داليا… تعالي يامالك اقعد جمب حور وشيلو الأطفال
وبالفعل جلس مالك بجوار حور وهم يحملون ٱطفالهم والجد جالس علي مقعد بجوارهم وفايز ومنيره جالسين علي الفراش أمامهم ومعهم حياه والأخرين واقفين بجوار الفراش خلف بعضهم وكريم ومكه في الأمام ممسكه مكه بالهاتف في يدها تلتقط لهم عدد من الصور 
#الي_اللقاء_في_الجزء_2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى