Uncategorized

رواية عشقني بجنون الفصل الاول 1 بقلم مريم الجابري

 رواية عشقني بجنون الفصل الاول 1 بقلم مريم الجابري
رواية عشقني بجنون الفصل الاول 1 بقلم مريم الجابري

رواية عشقني بجنون الفصل الاول 1 بقلم مريم الجابري

حور 21 سنه شعرها اسود كيرلي قصير  عنيها لون البحر طيبه اوي
عبدالله المنشواتي 28 سنه قمحاوي شعره اسود عينيه عسلي غامق عنده عضلات جامده يعني مز من الاخر
(دول الابطال الاساسيه  في ابطال تاني هيجوا مع الأحداث)
بقلم Maryam Algabry
عبدلله المنشواتي قام الصبح لبس و كان في قمه الاناقه مع رائحه البرفان المميز خلصته نزل ليذهب الي شركته
في نفس الوقت استيقظت حور لنذهب الي عملها  و هي تشتغل في شركه المنشواتي أردت ي 
دريس طويل بيبي بلو  مع جاكيت الخاص بها للعمل 
عبدلله بزعيق :فين الورق بتاع الار ض اللي عايزين نبعها
السكيرتيره  بخوف :اهو ي استاذ عبدلله
عبدلله. هاتي و ف 5 دقايق تكون القهوة موجوده على مكتبي
بقلمMaryam Algabry
في الوقت ده كانت حور داخله و متأخره عن الشغل نص ساعه ????????
حورداخله جري عشان تلحق تعرض شغل تصميم الفيلا الجديده لمديرها
و خبطت على باب المدير
عبدلله. اتفضل
حور.  اسفه على التأخير هو ده التصميم بتاع الفيلا
عبدلله و هو يمسح وجهه من غضب فهو يكره التأخير.. اتفضلي حطيهم ومخصوملك يومين على التأخير ده
حور وهي بتبرتم. احييه مغرور اوي و متكبر و اناني
عبدلله بعد ما سمعها بزعييق. برررره
طلعت جري و هي مرعوبه  خبطت ف مراد
(مراد المنشواتي ابن عم عبدلله اخوه وصاحبه و بيحكوا لبعض كل حاجه عصبي  و طويل مفتول العضلات شعره بني و عينه خضرا  و معجب بحور بس مقلهاش  )
مراد بصدمه. حور
حور. ايوه
مراد بخوف عليها . طالعه بتجري لي كنتي هتقعي
حور. معلش
 وجريت جري من قدامه
وراحت تكمل التصميمات بتاعتها على المكتب بتاعها…
لقت نارين جايه عليها 
نارين واحده مغروره جدا بتكره حور شعرها اصفر وعينها خضرا و شغاله سكرتيره عبدلله  
نارين  بتكبر. بتعملي اي هنا 
حور باستهتار.  بعمل تصميماتي فامشي 
نارين بغضب. انتي بتقولي لي انا امشي ولسه هتمسكها من شعرها لقت مراد و راهم 
مراد……. 
بقلم Maryam Algabry
اول مره اكتب قولولي رايكم اكمل ولا لابارت 2
بقلم Maryam Algabry
مراد بزعيق. نارين اياكي تقربي من حور و تعالي يا حور على مكتبي
حور بخوف من زعيقه. ح حاضر
و ذهبت حور الي مكتب مراد
مراد. انتي من انهارده هتكون السكيرتيره بتاعتي
حور بصدمه. نعم
مراد. موافقه ولا لا
حور. اصل ااصل انا يعني مبقاليش يومين ف الشركه و..
قاطعها مراد بحب . خلاص يبقى انتي السكيرتيره بتاعتي من بكره
حور. طب تمم و مشت
مراد لنفسه. اخيرا هتبقى جمبي
و ذهب كل منهم الي منزله ماعدا مراد ذهب إلى البحر الذي يعشقه و يحكي له كل ما بداخله 
مراد. انا اعترفلها ازاي طب
من لما كانت معايا ف الجامعه كانت لسى ف أولى جامعه وانا خلاص اتخرجت وكل بقيت بعدي عليها ابص عليها واسرح ف جمالها انا هحكي لعبدالله يمكن يفكر معايا و ذهب إلى فيلا عبدلله
عبدلله. مراد حبيبي ازيك
مراد. الحمدلله
عبدلله. مالك شكلك مش عاجبني 
مراد. بص عبدلله انا في بنت بحبها بس لسى مقلتلهاش 
عبدلله. اخيرا هشوفك عريس روح قلها و اكيد هتوافق ده انت مراد المنشواتي
مراد. لا هي ميفرقش معاها الشهره و الفلوس هي طيبه اوي 
عبدلله. طب هي مين 
مراد. حور اللي معانا ف الشركه 
عبدلله بصدمه. حوور 
مراد. ايوه 
عبدلله…… 

مراد مالك في اي هي مش كويسه 
عبدلله. لا بس انت عارف هي بتحب مين 
مراد بتورت . مين 
عبدلله بهزار . مفيش حد 
مراد ضربه في كتفه من هزاره 
عبدلله. خلاص يعم متضايق بهزر معاك بص انا عندي فكره انت راقبها اسبوع  شوف بتروح دايما وروح هناك كأنه صدفه وكرر كذا يوف وافضلو اتكلموا وحببها فيك الأول واتأكد من حبها بعدين اتقدملها 
مراد. بس هي معندهاش اهل أهلها ماتو ف حادثه ومعندهاش اخوات 
عبدلله. تبقى تعترفلها سعتها 
مراد. تفتكر هتنفع 
عبدلله. اكيد انا مجربها  اكتر من مره وانت عارفني 
مراد. انت هتقولي
……
عند حور 
قاعده بتتقرا روايات و فجأه حد رن الجرس 
حور راحت فتحت الباب لقت ساره 
ساره صاحبه حور الانتيم بيحكوا لبعض كل تفاهات حياتهم شعرها بني طويل زي الحرير و عنيها بني طويله و في آخر سنه جامعه طب 
حور حضنتها  وسلمت عليها 
حور. وحشتيني كده يومين متجيش 
ساره. اسفه والله كان عندي مذاكره كتير عارفه اخر سنه بقى 
ساره. المهم عملتي اي ف تشغلك اللي مبقلهوش يومين 
حور. بقيت سكرتيره مدير الشركه مراد 
ساره. نعممم انتي مبقلكيش يومين 
حور. معرفش هو دايما بيبصلي و بيخاف عليا اني أقع و بيزعق للحربايه نارين لما بتصربي 
ساره. شكله بيحبك 
حور. تفتكري 
ساره طب وانتي بتحبيه 
حور. هو مز الصراحه بس معرفش
ساره. يبت بصي روحب بكره بلبس مفتوح َشوفي هيغير عليكي ولا لأ 
حور خلاص اي رايك ف الدريس ده 
كان دريس ابيض ضيق راسم تفاصيل جسمها  أكمام شفافه فوق الركبه 
ساره. هو ده الكلام 
تاني يوم راحت حور بالدريس ده  الشغل مراد شفها
مراد مصدوم من جمالها و فجأه فاق
مراد بغيره. تعالي يحور على مكتبي
حور راحت معاه وهي خايفه
مراد. متجيش بلبس كده ف الشغل تاني
حور. انت مالك اجي براحتي 
مراد فهم انه ملوش حق فعلا وانها عندها حق  شدها ليه و قبلها قبله طويله مليئه بالحب والشغف 
حور زقته. ابعد انت قليل الادب اوي 
مراد. افهمي بس تفهميني 
حور. نعم 
مراد. حور انا بحبك 
حور….. 
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى