Uncategorized

رواية عشق ليان الفصل الأول 1 بقلم غادة سعيد

 رواية عشق ليان الفصل الأول 1 بقلم غادة سعيد

رواية عشق ليان الفصل الأول 1 بقلم غادة سعيد

رواية عشق ليان الفصل الأول 1 بقلم غادة سعيد

_ اصحي يا ليان بسرعه قومي . . . . . . . 
= في ايه يا ماما خضتيني . . . .  . .
_ بكلم ابوكي من الصبح في الشغل بيقولوا انه لسه مجاش كل ده ومش عارفه هو راح فين انا قلبي مش متطمن خالص . . . . . 
= هتلاقيه اتأخر فالمواصلات يا ماما متقلقيش دلوقتي يظهر . . . . . . . .
_ قولتلكم ميت مرة هاتوا موبايل بالقسط نتطمن عليه مش معقوله كده محدش معاه تليفون خالص . . . . . 
= واحنا معانا فلوس يا بنتي ومجبناش ده الي جاي يادوب بندفع بيه ايجار الاوضه ونجيب الاكل الي بناكله . . . . . 
= قولتلكم انزل اشتغل مفيش اي حد فيكم موافق اهو اساعد في مصاريف البيت . . . . . . .
_ ابوكي مش موافق يا ليان علي الي بتقوليه ده خالص وقال لما ابقي اموت تبقي بنتي تنزل تشتغل دنا معنديش غيرها . . . . . . .
= طيب يا ماما انا هقوم انزل دلوقتي البس وانزل ادور عليه اتطمني . . . . .  . .
_ طيب ابقي طمنيني اتصلي بيا من اي مكان علي تليفون البيت . . . . . . .  .
_ حاضر . . . . . . . 
قامت ليان بسرعه وكانت مخضوضه جدا علي باباها بس مكنتش عاوزه تبين قدام مامتها عشان متخضهاش . . . . . .
راحت تلبس فستان قديم كانت واحده من الي مامتها بتشتغل عندها اديتهولها . . . . . .
( ليان بنت عندها ٢٢ سنه اتخرجت من كلية التجارة وحيده باباها ومامتها شعرها بني وعنيها عسلي مايله للأخضر وبشرتها بيضا )
لبست الفستان وسرحت شعرها بسرعه وابتدت تنزل عالسلم و هي نازلة قابلت محمد . .  . .
( محمد  والدلع حمو شاب عنده ٢٩ سنه ساكن فالمنطقه عندهم صايع وكل الناس بتخاف منه بس بيجي عند ليان ويتغير تماما ونفسه انها تكلمه او ترضي بيه وهو واعدها انها لو رضيت بيه هيتغير بس هي عمرها ما حست انها ممكن تحبه )
_ علي فين يا قمر كده . . . . .
بصتله ليان ومردتش عليه خالص . . . . . 
_ يخربيتك عيونك مش ناويه تحني عليا وتردي بس تقوليلي اي كلمه . . . . .. . 
= ابعد عني لو سمحت انا مش فاضية .. . . . .  . . .
_ انتي عارفه ان انا  اي واحده فالمنطقه هنا نفسها اقولها تعالي بس و تيجي تحت رجلي بس انا معرفش اشمعنا انتي الي هموت عليكي كده يمكن عشان منفضالي . . . . . . . . 
= طيب يلا امشي من وشي بقي عشان انا مستعجله . .. .  . ..
_ شكلك رايحه تقابلي واحد صح . . . . . . . .
= اقابل واحد ايه يا قليل الأدب ابعد عن وشي بدل ما اضربك بالقلم علي وشك انت معندكش دم .. . . . . .. . . . 
كتابات ل ghada saeed
_ ياريت تضربيني بالقلم عشان افوق . . . .  . . .
سابته ومشيت راحت تدور علي باباها سألت الست الي فاتحه سوبر ماركت تحت بيتهم . . . . . . . .
_ سلام عليكم يا حجه سعدية هو انتي شوفتي بابا وهو نازل النهاردة . .. . . .. . . . 
= اه يا بنتي نزل في نفس معاده كل يوم رايح عالشغل ليه بس في ايه . . . . . . . .
_ موصلش لحد دلوقتي احنا قلقانين اوي عليه انا هروح ادور عليه دلوقتي سلام عليكم . .. . . .  . . .
= ابقي طمنيني يا ليان انتي قلقتيني كده . . .. .  . . .
_ حاضر . . . . .. .  
مشيت ليان وهي مش عارفه تروح فين هي مبتنزلش كتير باباها بيخاف عليها جدا من الناس . . . . .  .. 
بدأت تلف في الشارع وتسأل الناس لحد ما راحت الموقف الي بيركب منه تسأل عليه هناك وقالولها انه فعلا بيركب من هنا كل يوم لكن النهاردة محدش شافه . . . . . . . 
عرفت انه موصلش الموقف اصلا وقلبها انقبض لأنه كده اكيد في مشكلة وبدأت تروح تسأل فالشوارع الي قبل الموقف تسأل عليه فيها لحد ما واحد قالها ان كان فيه حادثه الصبح بدري واحد خبط راجل كبير بالعربية وناس نقلوه المستشفي . . . . . .
قعدت تعيط فالشارع وانهارت مكنتش تعرف هما في انهي مستشفي راحت ل اقرب مستشفي وهناك بدأت تسأل بمواصفات باباها .. ..  . . . . . .
الدكتور رد عليها وقالها . . . . . . . . .
_ فعلا هو موجود هنا و دي بطاقته . . . . . . .  
طلعلها بطاقة باباه . . . .. .. . 
= هو فين هو فين ارجوك رد عليا . . . .. . . . . 
_ البقاء لله هو حد خبطه بالعربية و جري منعرفش هو مين ولا راح فين والناس علي ما جابوه كان اتوفي . . . . . . ..
= انت اكيد بتكذب انا هعيش ازاي بابا معلمنيش اعمل اي حاجه ابوس ايدك عاوزه اشوفه هو اكيد عايش . . . . . . . 
وفجأه اغمي عليها . . . . . ..
خدوها وادوها حقنه مهدئه فاقت وافتكرت كل الي حصل وجالها انهيار عصبي . . . . . .
هتواجه مامتها ازاي بالكلام ده دي ممكن تروح فيها . . . . .
قامت من عالسرير وخرجت بره عشان تروح تحكي ل مامتها وهناك قابلت الدكتور. . . ..  .. . . 
_ يا انسه عاوزين نخلص اجرائات ال
دفن . . . . . . . .
= حاضر هروح اجيب ماما وجايه ارجوك اوعوا تعملوا فيه حاجه. . . .. . . . . 
_ ساعه بالظبط وتكوني هنا احنا عندنا حالات كتير وهو واخد مكان. . . . . . . .. 
كتابات ل ghada saeed
جريت عالبيت وهي ماشيه كانت الدموع بتنزل من عنيها ومش عارفه هتقول ايه لمامتها . . . . . . . .
وصلت عندهم الشارع وكل الناس شايفين حالتها وعمالين يكلموها يسألوها في ايه وهي مش قادرة تتكلم ولا حتي تاخد نفسها من الوجع الي جواها وكسرة ضهرها . . . . . . .  . 
وصلت باب الشقه وخبطت ومامتها فتحت . . . . . .. .
_ ايه يا ليان ابوكي فين لقتيه ردي عليا يا بت مال وشك بتعيطي ليه يا بت ابوكي جراله حاجه ولا ايه ردي يا ليان . . . . . .
= بابا . . . . .  بابا راح يا ماما خلاص مبقاش لينا حد خلاص يا ماما بابا الي كنا بنتسند عليه مات ومبقاش لينا حد . . . . . . 
_ انتي بتخرفي تقولي ايه يا بت يعني ايه ابوكي مات ازاي انتي اكيد بتقولي اي كلام مستحيل يكون مات . . . . . . .
= يلا يا ماما البسي وتعالي معايا مفيش قدامنا اي وقت غير ساعه بس يلا يا ماما مش هنسيب بابا لازم نروح ندفنه . . . . . . 
_ استني يا بنتي ابوكي كان شايل فلوس فالدولاب قال عشان لو حصل اي حاجه كان قلبه حاسس والله كان حاسس انه هيموت ومش عاوزنا نستلف من حد ونتفضح قدام الناس يا حبيبي رحت وسبتنا لمين بس احنا ملناش حد غيرك . . . . . .
خدت ليان مامتها ونزلوا عالسلم وكل الي فالشارع يسألهم مالهم ومش عارفين يردوا يقولوا ايه حاسين انهم بيحلموا . . . . . . . 
وصلوا المستشفي وهناك قابلوا الدكتور . . . . . . 
_ يلا بسرعه عشان نخلص إجرائات الدفن . . . . . .
= انا عاوزه اشوف بابا ارجوك يا دكتور لأخر مرة . . . . .  .
_ روحوا عالمشرحه شوفوه هناك بسرعه عشان نخلص الإجرائات . . . . . . 
= ماشي يا دكتور . . . . .
يتبع……
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى