Uncategorized

رواية البنات بتحب مين الحلقة الأولى 1 كاملة

 رواية البنات بتحب مين الحلقة الأولى 1 كاملة

رواية البنات بتحب مين الحلقة الأولى 1 كاملة

رواية البنات بتحب مين الحلقة الأولى 1 كاملة

انا اسمي حاتم شاب عندي 19 سنه 
 بكافح عشان اخلص كليتي وكمان بكافح عشان بحاول اجيب مصاريف اسرتي المكونه من امي واختي….وكمان مصاريف كليتي….
الشاب دا كان ورث من والده ورشه نجاره….وكان معروف عند اهل المنطقه بانه طيب وهادي….وكان حلم حياته انه يحب ويتحب ويرتبط ويكون اسره….بس بعد ما الاسعار بقت ف متناول تاجر المخدارت…هو قرر كدا انه يجيب درف الورشه ويقلبها غرزه تكسب اكتر…!!
.بس هو من صغره اتولد وكان بيشقى عشان يجيب القرش بالحلال….
طبعا زي اي شاب دخل الكليه كان فاكر انه لما هيدخل الكليه هيلاقي البنات بيترمو عليه من اليمين والشمال وعماد مأكدلي وجو باه بتاع الي امه بتدعيله احسن من الي امه بتديله هياكل هناك مع البنات 
لكن ف خلال سنتين ف الكليه مافيش بنت رضيت انها تتعرف عليه ، بالكتير كان مجرد اخ او حد ف الكليه بيحضر المحاضرات وهما بيصورها منه ، لدرجه ان مره الدكتور لاحظ كدا انه مش متعرف على بنات خالص ،  فجابو على جنب وقالو يابني لو انت ليك ميول تانيه قولي عشان نلحقك
 المهم ف مره كان راجع من كليه علوم الي هيا كليته….سمع صوت صراخ جي من بره الباب الرئيسي….فخرج بسرعه يشوف فيه ايه ف لاحظ وجود بنت وسط تلات ولاد شحطه الولد من دول طول بعرض وكانو عاوزين يتحرشو بيها ويركبوها بالعافيه ف عربيتهم….
وهيا عماله تصرخ وبتصوت….وبص يمين وشمال ما لاقاش اي حد بيتحرك ناحيتها ولا بيفكر حتى ينقذها….فا افتكر اخته لو كانت ف موقف زي دا….فا راح قال ف نفسه هيا موته ولا اكتر…..راح لقى جنبه عصايه كبيره شويه راح مسكها وجري بكل قوه وقام ناطط وكسر العصايه على دماغ حد من التلاته من الي كانو بيعكسوها….الغريبه ان العصايه اتكسرت فعلا بس الراجل محصلهوش اي حاجه…راح التلاته سابو البنت وباصو لحاتم….
حاتم بلع ريقه وهو بيقولهم : طبعا لو حلفتلكم اني كان قصدي اضرب البنت عشان تبطل صويت وتاخدوها من سكات مش هتصدوقوني…
واحد من التلاته مسكوه من التيشيرت الي كان لابسه وقالو انت اكيد عاوز تموت من الضرب النهارده
حاتم قالو بكل ثقه طب بس ايدك تحت كدا ياشبح انت ماتعرفش اصلا بتكلم مع مين
حاتم لقى بوكس ف بوقه عوجلو بوقه خالص…فحاتم قاله….ااااه…بوقي اتعوج….مش عارف اتكلم الله يحرقكم….اوعى تضرب ابوس ايدك ياكابتن….
حاتم لسه مافقش من البوكس الاول….لقى قلم على قفاه من التاني نيمه على الارض
فحاتم قالهم لا لا لا…المشهد بيفكرني بمشاهد الاغتصاب….اتقو الله فيا….انتو ماعندكوش اخوات صبيان…على فكره البنت قدامكم….ايه دا هيا راحت فين….طبعا هيا كانت استغلت ان التلاته انشغلو بحاتم وراحت هربت
راح حاتم قالهم لا كدا عندكم حق خدو راحتكم ف الضرب وبعد خمس دقايق من الضرب المبرح لحاتم سواء بشلاليت وضرب على ف جسمه والمشكله ان الناس كلها كانت بتتفرج….سمعو صوت سرينه عربيه الشرطه فماكنش منهم الا انهم هربو وراكبو العربيه بتاعتهم
فراح حاتم وقف وقالهم….وهو مدغدغ وجسمه بينزف….ياكلاب لو رجاله خليكو ياكلاب….الناس بعد ما مشيو اتلمو حواليه وواحد سنده وقاله انت كويس احنا طالبنالك الاسعاف….
حاتم قاله….تقريبا انت بتحاول تتواصل معايا بس انا وداني مسقطه شبكه….ايه دا ياجماعه هو مين طفى النور…….
حاتم كان فاق بعدها بفتره….وهو كان بيتوجع.. لسه من اماكن الضرب وكانت فيه شاشه على وشه وعلى عينه اليمين….راح حاتم قالهم هو انا فين وليه جسمي بيوجعني اوي كدا…..اااه…وعيني فيه واحده شايف بيها والتانيه لا…..راح جاله الدكتور وقاله….
الحمد الله ان ربنا ستر انت لو اتاخرت شويه والعيال البلطجيه دول كملو ضرب كنت هتموت….بس ربنا ستر الحمد لله شويه كدمات من اماكن الضرب مع الراحه هتبقى كويس ان شاء الله تعالى….
وكان جنب حاتم اصحابه احمد وابراهيم….
احمد: ايه ياعم قلقتنا بس بصراحه تستاهل
ابراهيم : تستاهل طياره لا طياره شويه عليك …بص هيا حلوه اه بس كنت هتروح فيها
حاتم: عارفين انا لو فايق….كنت اديتكم بالجزمه…ااااه يابوقي….عشان مش عارف اصلا بتتكلمو عن ايه….هو بوقي اتعوج….عشان حاسه معوج….اااااه
صوت ملائكي بيظهر بيقوله: احم انا مش عارفه اشكرك ازاي على الي انت عملتو معايا….انا بجد بشكرك اوي
حاتم بيبص لأصحابه وبيقولهم هو الصوت دا طلع من فين؟!
وبتظهر البنت الي كانت ف وسط الخناقه وطبعا هو اساسا ماكنش شايفها ف الاول…..بس لما ظهرت ادامه….عارفين جو بتاع افلام الكارتون لما بتلاقي القلب طلع لاقدام اتنين متر كدا والعصافير تطير حوالين راسه وعينه تقلب على قلوب …هو حصله كدا….كانت اجمل بنت شافتها عينيه….عينين زرقا…..شعر اصفر…..
المهم جات جنبه وراحت مسكت ايده وقالتله انا متشكره اوي انا سمحت لنفسي اني اخد رقمك عشان اشكرك….وسكتت على اساس انها مستنيه اي كلام من حاتم
و حاتم من كتر جمالها كان فاتح بوقه زي العبيط….فجاه نسي الكلام….مش عارف يرد….واصحابه جنبه عشان الاحراج الي هو فيه راحو قالولها معلش هو تلاقيه لسه مش عارف يجمع ولا يقول ايه بس احنا الي بنشكرك عشان شوفناكي
قالتلهم ايه؟!
قصدنا بنشكرك عشان انتي بتشكرينا
ايه؟!
رد انت باه يا ابراهيم
رد انت يا احمد انا مش عارف اقول حاجه وتقريبا حاتم فقد النطق كمان
هيا طبعا كانت خرجت…..
احمد وابراهيم بيبصو لحاتم بيلاقو فاتح بوقه زي الاهبل. تقريبا ماكنش عارف ياخد نفسه ف احمد قال لحاتم
يابني انت كويس
حاتم بصله ومبرق بس مش عارف يتكلم وعمال ياخد نفس كتير
بعد كدا ابراهيم لاحظ ف جهاز بتاع قياس نبضات القلب انه عمال يزيد بطريقه رهيبه فنده على الدكاتره
يادكاتره الحقونا في واحد هيروح مننا
حاتم فوق خلاص البنات مشيت خلاص
طب قول لا اله الا الله لو حاسس انك هتموت
يادكاتره الحقونا الموضوع خلاص خرج من ايدينا الواد جاتله سكته قلبيه ولا ايه؟!!!
يتبع..
لقراءة الحلقة الثانية : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايات عروسة للكاتبة آية موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى