Uncategorized

رواية أنا وزعيم المافيا الفصل الأول 1 بقلم نادين محمد

 رواية أنا وزعيم المافيا الفصل الأول 1 بقلم نادين محمد
رواية أنا وزعيم المافيا الفصل الأول 1 بقلم نادين محمد

رواية أنا وزعيم المافيا الفصل الأول 1 بقلم نادين محمد

_انا مش عارف مين هيتجوزك بالشكل دا ايه دا قصير و كت و مبينه جسمك كله
_مش ذنبي انا اتربيت برا و هما كان لبسهم كدا بردو مخدتنيش ربتني ليه زي اختي و سبتني لوالدتي ما دام انت مش عجبك لبسي اوي كدا
_متجيبيش نفسك لأختك هي حاجه و انت حاجه تانيه خالص انت سامعه 
_انت ليه بتعاملني كدا انا عملتلك ايه لكل دا 
_لاء انت ملاك مش بتغلطي خالص 
_طلعت اوضتي و قعدت اعيط زي كل مره بعيط انا اسمي مايا جايه من إنجلترا بابا و ماما كانوا منفصلين و انا عشت مع ماما برا و بابا اخد اختي و جه الوقت اللي أنزل فيه عشان ادرس الجامعه هنا و اشوف بابا و اختي بس مكنتش اعرف ان هكون مرفوضه كدا و بالشكل دا و مكنتش اعرف بردو أنه هيكون بيكرهني بالشكل دا 
_من اليوم خدي هدومك و روحي اقعدي عند عمك أحمد ملكيش قعاد معايا هنا انا كلمته و قولتله انك هتروحي تقعدي معاه
_عازياني اقعد مع عمي و في ڨيلته و انت موجود.
_حاجه متخصكيش اعملي اللي انا اقولك عليه و بس يلا لمي هدومك و امشي
_لميت هدومي بسكوت و دموع و لبست بنطلون جينز و عليه شميز احمر و سبت شعري و نزلت بدموع و اختي بتبص لي باستهزاء و قرف طلعت و عمي بعتلي عربيه خدتني نزلت و دخلت الڤيلا اللي كانت كبيره و اكبر من ڤيلتنا ميت مره. و دخلت بصدمه دخلت و خدت شنطتي في أيدي عشان الاقي عشر رجاله قاعدين علي السفره و بياكلو و بيبصوا لي باستغراب لقيت عمي بيقولي
_تعالي يا مايا حماتك بتحبك تعالي تعالي اقعدي جمبي هنا طلع يا ابني الشنطه دي في الاوضه يلا
_احم لاء ميرسي يا انكل لسه واكله انا بس عايزه اطلع الاوضه ارتاح
_وريها اوضتها يلا طيب عمتا علي راحتك لو عوزتي اي حاجه قولي لمحمد يجبيها
_تمام
_طلهت اوضتي و قعدت ارس هدومي و حاجتي بتعب و حزن و بعدها لبست فستان قصير و قعدت علي الموبايل بتاعي
_مين دي يا هارون
_دي بنت أخويا بحبها جدا و هي جت قعدت معايا
_امممم
_بس موزه
_لم نفسك يا زفت بتعكسها و عمها قاعد
_سييه ما دا زباله يعني
_ايه يا حازم متكلمتش ليه مش عجبك
_هو ايه اللي مش عجبني دي بيتك و انت حر فيه
_حازم عدو النساء هههههه
_انا هطلع اغسل ايدي و ادخل استريح
_طيب يا اخويا اطلع براحتك
_ته بابا طردني بقولك انا قاعده دلوقتي عند عمي استني ام اطلع استكشف المكان الكبير دا استني خليكي معايا
_طلعت مايا و هي تردي فستان أحمر قصير بأكمام لتمشي في هذا المكان ما يشبه القصر و تستكشف المكان بأجمعه و تلف به لتصتدم في حازم و تنظر له باستغراب لينظر له بعدم اهتمام
_ احم اسفه
_طيب طيب و لا يهمك 
_انت رايحه فين
_الصراحه قولت استكشف المكان و كدا
_متصحكيش تستكشفي حاجه بلاش خليكي في حالك
_افندم مش فاهمه ايه خليكي في حالك دي
_يعني متجيش جمب حاجه متخصكيش
_ذهب حازم من أمامها
_مستكشفش احسن لي و مجيش جمب حاجه متخصنيش هو في ايه انا مش فاهمه 
_في ايه يا مايا
_مش عارفه اقفلي دلوقت و هكلمك بكره أن شاء الله
  _طيب
_جريت مايا ورا حازم ثم اسمكته من يده قبل أن يدخل غرفته التي بجانب غرفتها
_انا عايزه افهم انت تقصد ايه عشان مش فاهمه صراحه و عايزه افهم ممكن
اه طقم مكون من بلوزه زرقاء قصيره و بنطلون جينز ثن تركت شعرها القصير عليه ثم نزلت بشنطتها لتذهب الي جامعتها و نزلت بالفعل لتحت لتري الجميع جالس علي السفره
_صباح الخير يا عمو
_صباح الخير يا روح عمو رايحه فين
_هروح الجامعه بتاعتي
_انا في جامعة ايه صح عشان مش عارف
_انا في USA
_اه يعني في جامعة بابي و مامي صح
_انا مش عارفه مشكلتك ايه معايا من امبارح ماله دا يا عمي
_معلش اصل دا عدو النساء
_سحبت كرسي ثم جلست أمامه 
_طيب بص بقي يا حازم انا مش بتاعت بابي و مامي انا واحده باباها و مامتها انفصلوا من قبل ما تتولد و اختي خدها بابي و مامتي والدتني في لندن و عايشه طول عمري هناك و معتمده علي نفسي بابي و مامي دي مش في قاموس حياتي و انا جيت هنا عند عمي عشان بحبه و برتاح عنده مش اكتر تمام
_نظر حازم لها بغضب ليستوعد لها علي هذا الاحراج الذي سببته له
_عن اذنك يا عمو هروح انا الجامعه عشان متعطلش
_طيب استني حازم يوصلك
_نظر حازم له بغضب
_بس بس انا
_مبسش قوم وصلها يلا عشان منتأخرش علي جمعتها يلا
_تنهد حازم بغضب و قام لتخرج ميار بكتوم ضحك 
_اتفضلي اركبي
_افتح لي العربيه
_كمان ياربييييي طول عمري بكره الستات و انا صح
_ لاء غلط دا الستات دول اكتر حاجه حلوه في الحياه
_انا عمري و لا هيحصل اني تلفت نظري واحده ست
_ركبت نايا و ركب حازم و بدأ بالسواقه
_ايه السبب اكيد عندك سبب لكل دا مش هتكره الستات مره واحده كدا يعني
_بدات ملامح وجه حازم تتغير للحزن و الألم
_فنظرت له مايا باستغراب
_ايه مالك كشرت كدا ليه
_لاء عادي
 _ايه السبب بقا
_مش مهم تعرفي
_بس انا عايزه اعرف
_بس انا مش عايزك تعرفي و مش عايز افتكر حاجه ممكن تقفلي علي الموضوووع
_نظرت له بخوف و خافت من نبرة صوته
فاسنتدت رأسها علي الشباك و فتحته لتنظر منه بطريقه طفوليه و هي شارده و صامته طوال الطريق
_نظر لها حازم بابتسامه رغماً عنه و لاول مره يبتسم لامراه لكنه ما عادي مسرعا لطبيعته فهو لديه عقده من النساء بسبب شيئا سنعرفه مع الوقت
وصل حازم و انزل مايا من العربه الفخمه و رجع الي الڤيلا  مسرعاً لأن لديهم اجتماع
_هو انت مش بتلاقي حاجه تدبسني فيها
_هههه احسن تستاهل حاطتت البت في دماغك ليه يا حازم مصيرك تحب و تحبب بكره و متبقاش بومه بالشكل دا
_لاء ريح نفسك و لا هحب و لا هتحب
_ههههه طيب يا اخويا اترزع هنا
_اه بقا قولي ايه الخطه الجديده
_دلوقتي الزفت ياسر دا بينفاسنا و شكله كدا بيلوي دراعنا
_يعني نقتله هو و رجلته
_لاء عايزين نتكتك
_عندنا عملية تهريب انهارده
_طيب تمام جهزوا نفسكم علشان نبدا نهرب الحاجه
_مين الواد المز اللي كان جايبك دا
_دا واحد بيشتغل عند عمي
_القمر دا
_اه اسكتي بقا و خلينا ندخل و قبل أن تدخل…….
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى