Uncategorized

رواية عشقها الأسد الجزء 2 البارت العاشر 10 بقلم أسماء محمد

 رواية عشقها الأسد الجزء 2 البارت العاشر 10 بقلم أسماء محمد

رواية عشقها الأسد الجزء 2 البارت العاشر 10 بقلم أسماء محمد

رواية عشقها الأسد الجزء 2 البارت العاشر 10 بقلم أسماء محمد

بعد مرور شهر
في مكان ما خارج مصر  
يارا قاعده علي الكرسي ومربوطه الايد
عامر:: حمدالله على السلامه يا حببتي اخيرا نورتي وبقيتي ليا
يارا بعياط :: عامر فكني علشان خاطري 
عامر:: طبعا يا روحي وكمان هتجوزك بس لما العده تخلص 
يارا بغضب :: مستحيل اتجوزك سمعت مستحيل
عامر بشي من الغضب :: يارا قسما بالله لو ما سكتي هوركي وشي التاني سامعه 
يارا بخوف :: ححححاضر 
عامر بيمرر أيده علي وش يارا :: ايوه كده خليكي شاطره 
يارا بخوف بتبعد رأسها عنه 
عامر سابه وخرج 
يارا بتعيط وبترجع بذاكرتها لورا 
قبل شهر 
فلاااااااااااش باااااااااك
بعد 3ايام من خروج اسد ويارا من المستشفى 
في بيت يارا 
يارا قاعده في اوضتها ونايمه علي السرير فونها رن برقم غريب 
يارا بستغراب :: سلام عليكم
الشخص :: وحشتيني اوي اوي بس هانت وهتكوني معايا 
يارا باستغراب اكتر :: انت مين الو الو
يارا :: دا شكل واحد كان بيكلم حببته واتصل عليا بالغلط واتنهدت بحزن 
الباب خبط 
سناء فتحت الباب وكانت نرمين 
نرمين:: مساء الخير يا طنط 
سناء من غير نفس :: مساء النور 
نرمين :: هي يارا جوه
سناء :: اه جوه اتفضلي 
باب اوضه يارا خبط ودخلت نرمين 
نرمين :: ازيك يا يارا 
يارا بابتسامه حزينه :: الحمدلله وانتي اخبارك ايه
نرمين :: تمام الحمدلله انا كنت عايزه اشكرك علي كل حاجه عملتيها معايا وانك انقذتي حياتي ودي هديه بسيطه علي الي انتي عملتيه 
يارا:: لازمته ايه اي حد كان مكاني كان عمل اكتر من كده 
نرمين :: ربنا يخليكي واتمني مش تكوني زعلتي مني 
يارا :: الي فات مات خلينا في الي جاي 
نرمين:: طب استأذن انا بقا
يارا :: ليه خليكي شويه انا زهقانه اوي 
نرمين :: معلش مره تانيه ومش تنسي تفتحي الهديه باي يا يويو 
نرمين خرجت ويارا مسكت العلبه وفتحتها يارا لقت سلسله علي شكل قلب ولقت ورقه ومكتوب عليها
مهما حصل اوعي تقلعي السلسله سامعه اوعي مهما حصل لو حصل حاجه دوسي علي القلب وفي آخر الرسالة مكتوب كلمه بحبك يا اغلي من حياتي 
يارا استغربت بس لبست السلسله
باااااااااااااااااااااك
يارا لنفسها :: السلسله لازم ادوس علي القلب لازم بس ازاي وانا مربوطه وبتعيط يارب
في مصر 
اسد بغضب :: يا ابن ال*****بعد كل ده قدر يخدها انا دورت عليها في كل حته ومش لقتها 
زياد :: عامر اخر مره كان في مصر غير كده معرفش ولما عرف اني اشغلت معاكوا بطل يكلمني 
ندي :: انت مش عارف اي أماكن هو بيروح ليها 
زياد :: لا مافيش غير الاماكن الي قلت ليكي عليها لما سمعتيني في المستشفى 
فلاااااااااااش باااااااااك
في المستشفى
في مكان ما في المستشفى
الشخص :: وهي دلوقتي في العمليات
الشخص المجهول :: انا مش فاهم في ايه زياده عني ليه تعمل كده دا انا حتي ابن عمها ليه انا وحش في ايه وبغل وشر بس في الاخر هتبقي ليا حتي لو اضطر اني اقتل اي حد 
الشخص بغضب :: عامر انا نزلت مصر لما عرفت انك ناوي على القتل وانت اخويا وانا مش يرضيني انك تروح في داهيه
عامر :: ذياد حلي عن دماغي سامع مش كفايه زمان ابوك ابر مني وامك اعتبرتني ميت ولا مره فكرت تسأل عليا وكل دا بسبب عمك 
زياد :: وهو في حد يعمل الي انت عملته في حد في الدنيا يعتدي علي بنت عمو انت اتجننت 
عامر :: ما هي الي رفضتني وغير كده كنت شارب ومش واعي انا بعمل ايه لان اول مره اشرب بسببها
زياد :: طب اقفل اما اشوف ايه الي هيحصل وبعدين تبقا تاخد بالك لأن قسما بالله لو حصل دم تاني لهكون مبلغ عنك ولا يهمني انك اخويا ساااامع 
ندي كانت خارجه تشرب ميه وسمعت كل الحوار بين ذياد وعامر 
ندي لنفسها :: لازم اتصرف معتز اه لازم اقوله وخرجت بره المستشفي خااااااااااالص ومسكت الفون وكلمت معتز 
ندي :: معتز الحق في مصيبه
معتز بخوف :: في ايه يا حببتي 
ندي حكت ليه كل الي سمعته 
معتز :: انتي متاكده 
ندي :: اه والله حتي تقريبا اسمه عامر وبره مصر مش هنا يعني هو الي ورا كل ده 
معتز :: ندي اسمعي لازم نخلي زياد معانا بأي طريقه 
ندي :: طيب سيبلي الحكايه دي انا هضطر استخدم شغلي 
معتز :: خلي بالك من نفسك ومن البيبي دا خطر 
ندي :: متقلقش انا هتصرف 
ندي دخلت المستشفى تاني ولقت ذياد واقف ولما الدكتور خرج وطلب احمد واسد في مكتبه ندي استغلت الموقف وراحت ناحيه زياد وقرصته في كتفه وقالت ليه بصوت واطي تعالي ورايا 
زياد استغرب ومشي وراها 
ندي وصلت الأوضه قبل زياد ذياد وصل وفتح الاوضه مش لقي حد وفجاءه لقي حد نط عليه وزنقه في الحيطه من ظهره  وبيخنقه 
زياد بوجع:: انتي مين وعايزه ايه
ندي بدوس عليه بقوه :: هههههههههههه لا اهدي كده يا روح امك واعرفك بنفسي المقدم ندي المنشاوي فخليك شاطر كده واحكي ليا كل حاجه علشان الي هعمله مش هيعجبك وبتضغط بقوه 
ذياد :: احكي ايه انتي مجنونه 
ندي وهي بتضغط :: توء توء انا كده هزعل طيب انا هقولك عايزه ايه يلا قول ايه حكايه عامر يا شاطر 
ذياد:: دا اخويا ايه حرام يكون ليا اخ 
ندي بعصبيه مسكته من دراعه ووقعته في الارض وبتضغط علي رقبته بقوه 
ندي بغضب :: اسمع يلا انا حياتك بالنسبه ليا مش مهمه يعني انت هتموت دلوقتي ولا حد يعرف عنك حاجة ها 
ذياد وهو مش قادر ياخد نفسه :: حححاضر هتكلم بس ابعدي 
ندي بعدت عنه وحكا ليها وأنه مش ليه اي علاقه هو بيحاول يمنع الدم بس 
باااااااااااااااااااااك
ذياد :: بس انتي ايدك تقيله اوي 
معتز :: سيبك منها وركز معايا احسن للك انتي متاكد انو في مصر 
ذياد::  مش بس برن عليه غير متاح 
نادر كأنه اتذكر حاجه :: اسد فين السلسله 
اسد :: مع نرمين 
نادر بغضب :: انت غبي هو انا مش قلت توديها ليارا وتكتب ليها انها مش تقلعها ابدا 
اسد :: لما نرمين جابت السلسله وقالت انك باعتها اتعصبت عليها وقلت ليها تخرج 
نادر :: اتصل بنرمين تيجي حالا يلا بسرعه 
ايمن :: السلسله فيها ايه 
كرم :: نادر طلب مني احط فيها GpSوانا اديتها لنرمين وقلت ليها الكلام الي هتقوله لاسد علشان يكتب الرساله ليارا 
نرمين خبطت ودخلت 
نرمين:: ايه عرفتوا اي حاجه
احمد :: نرمين السلسله فين 
نرمين :: مع يارا انا رحت لاسد بس هو طردني وانا عارفه ان فيها جهاز تتبع فعلشان كده كتبت الرساله بدل اسد وانا وديتها ليارا علي اساس انها هديه مني وهي قرات الرساله بس مش عارفه لبستها ولا 
اسد بسرعه :: بجد طب لازم نتبع السلسله 
نادر :: الجهاز مش هيشتغل غير لو يارا حطت اديها علي القلب وداست عليه 
ريم :: طب افتحوا الجهاز يمكن يارا تدوس عليه في اي وقت 
اسد :: ريم معاها حق 
وبالفعل الكل فتح الاب توب علشان يستنوا لما الجهاز يتفتح 
في مكان ما في امريكا 
يارا قاعده ومربوطه وعامر دخل 
عامر :: ايه يا روحي عامله كده ليه 
يارا بتحاول تتصرف علشان يفك ايديها 
يارا :: عامر مش انتي عايز تتجوزني 
عامر :: اه والله بحبك اوي والي حصل زمان غصب عني انا كنت شارب ومش واعي 
يارا :: وانا موافقه ومسامحاك بس ليا عندك طلب 
عامر بفرحة رهيبه :: كل الي انتي عايزاه هيتنفذ بالحرف
يارا :: فك ايدي وهاتلي اكل علشان جعانه اوي 
عامر :: بس كدا هوا وقام يفك ايديها 
عامر :: انا عارف اكللك المفضل هخلي حد من الخدم يجيبه ليكي 
يارا بابتسامه:: شكرا 
عامر خرج وهو مبسوط اوي أن يارا اتقبلته 
يارا اول اما عامر خرج فكت الطرحه وبتطلع السلسله من تحتها وداست عليه ودخلتها تاني ولبست الطرحه تاني 
عامر دخل :: انا قلت ليهم يجيبوا احسن اكل ليكي 
يارا :: شكرا 
في مصر 
اسد قاعد وقلقان وبيفتكر كل لحظاته مع يارا وفجاءه 
نادر بصويت :: فتح فتح يارا فتحته 
الكل انتبه 
ايمن :: الجهاز بره مصر ازاي ده 
ذياد::  يبقي سافر بيها بس ازاي 
اسد ونادر وزياد بيبصوا لبعض ..
يتبع..
لقراءة البارت الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
لقراءة الجزء الأول كامل : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى