Uncategorized

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الرابع 4 بقلم رانيا محمود

 رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الرابع 4 بقلم رانيا محمود
رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الرابع 4 بقلم رانيا محمود

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الرابع 4 بقلم رانيا محمود

ميسون في غرفتها شارده في أحزانها رن هاتفها :- نعم جون ماذا تريد 
جون :- غدا المحاكمه سيدتي ونحن جاهزون  لها 
انقبض قلب ميسون ولا تعرف لماذا 
     (( يوم المحاكمه ))
أحمد :- انا اريد ان ارى زوجتي قبل المحاكمه 
الضابط :- غريب انا لم أرى أحد مثلك كل المتهمون قبل المحاكمة يريدون رؤيه محاميهم قبل المحاكمه وليس زوجاتهم 
أحمد :-  أريد رؤيه زوجتي 
الضابط :-حسنا انتظر لدينا هنا تصريح بوجودها مع محاميك 
(( أحمد أول ما شاف ندى جرئ عليها ذي الطفل اللي منتظر أمه بفارغ الصبر .شدها لحضنه وسط ذهول من حوله ولم يهتم لنظراتهم ))
أحمد :- وحشتيني جدا جدا انا اسف ماقصدتش اضايقك ولا ازعلك ماقصدتش ولا كلمه من اللي قولتها بحبك يا ندى اوى وانا مبسوط ان ابني أو بنتي الي جاي  انتي هتكوني أمه بحبك يا ندى عمري 
((  ندى بتبكي من الفرحه و بتحضن احمد بقوه و كأنها بتمده بكل طاقه الحب والأمل والأمان وكانها بتقول من غير لغه حوار .انا معاك و مش هسيبك أبدا ديما هكون موجوده 
بعدوا عن بعض و احمد بص في عنيها كانت بتقول حاجات كتير ولسه هيتكلموا صوت المحامي قاطعهم 
المحامي :- احمد من فضلك مافيش وقت تعالى نراجع شويه نقط لأني حاسس ان فيه   مفاجآت بس مش عارف هتكون ايه 
في قاعه المحكمه@@@@
حضرت ميسون وكل الحزن والألم جواها هي متعرفش ليه حضرت مع أنها رسميا ليس لها صفه للحضور لم يلاحظها أحد غير مروان الذي تجنبها تماما
____________””””””””_____________
الشرطه قدمت ادله للقاضي تؤكد تورط احمد في أعمال مشبوهة داخل إنجلترا وحاول محامي احمد ان يشكك في هذه الادله لكن المفاجاه كانت في طلب المحكمة شهاده دكتور هاري ودكتور طارق وكان السؤال الأول من القاضي موجه إلى دكتور طارق 
القاضي :- ماذا طلب احمد منك تحديدا 
طارق :-طلب مني مقابله طبيب متخصص في أمراض الذكوره 
القاضي :- لماذا ؟
طارق:- قال لي أنه يريد أن يسأله عن تأثير بعض أنواع المنشطات 
القاضي:- وهل طلب منك عدم أخبار أحد 
طارق تذكر عندما طلب احمد منه عدم أخبار أحد بهذا الموضوع وخصوصا ميسون ولكنه أجاب :- لا لم يطلب 
القاضي :- ثم بعد ذالك ماذا حدث ؟
طارق :- أرسلته لصديقي د. هاري 
القاضي :- شكرا ..تفضل انت ولكن لاتغادر فقد نحتاج إليك 
القاضي :- د. هاري ماذا كان سؤال احمد لك بخصوص المنشطات الجنسية
هاري :-سألني عن أنواعها و هل لها تأثير على من يتعاطها و كيفيه استخدامها باختصار كان يريد معرفه كل المعلومات عنها
القاضي :-و هل أخبرته 
هاري :- نعم أخبرته بالمعلومات الطبيه المتداولة و المعروفه 
القاضي:- وهل طلب منك كتابه اسمائهم كوصفه علاجيه 
هاري :-نعم ولكني لم أفعل لأني لا أكتب إي ادويه بدون تحاليل وتفحص الحاله المرضيه لكني أخبرته عن المواقع الطبيه التي تحتوي على معلومات كثيره وهي موجوده على الانترنت بشكل قانوني 
القاضي :- و ماذا بعد ؟
هاري :- كما ذكرت أخبرته إني لا يمكن أن أصف دواء قبل أن أرى الحاله المرضيه بنفسي ولكنه اخبرني أنها معلومات يريد معرفتها ليس أكثر وأنه لا يريد استخدامها بشكل شخصي .أيضا سألني هل يمكن لأحد الحصول على هذه المنشطات بدون وصفه من الطبيب اي بشكل غير قانوني و أجبته لا يمكن هذا لكن النفوس الضعيفة بالاموال تفعل الكثير 
القاضي -: شكرا  وتفضل 
القاضي :- احمد هل ما قاله د. طارق و د. هاري صحيح 
أحمد أخذ نفسا عميقا و أغمض عينيه ثم قال :- نعم سيدي 
ندى بكت بحرقه ومروان نظر إلى ميسون نظره غضب ميسون نظرت إلى الأرض و كأنها تهرب من نفسها وليس من مروان 
أحمد أكمل كلامه مع القاضي :- ولكن يا سيدي ليس كل من يسأل طبيب  على معلومات عن المنشطات  بالضرورة يتاجر فيها 
القاضي :- اذا ما هو السبب الذي جعلك تسأل مثل هذه الأسئلة
أحمد ينظر إلى ندي ثم الي مروان هل يبوح بما فعلته ميسون هل سيخبر الجميع عن الحقيقه المرعبة لهذه المرأه
القاضي :- احمد جاوب على سؤالي من فضلك 
أحمد :- لاشي سوى أنني مريض و كنت أريد ا ن اسال بدون أن أخبره إني رجل عاجز فهذا أمر صعب عليا كرجل ان اعترف بعجزي 
ميسون  لم تسطع ان تستوعب ما حدث احمد لم يخبر أحد بحقيقه ما حدث بينهما اختار أن يكذب و لكنه و على الرغم مما فعلته ميسون سابقا و ما تفعله حتى الآن مع احمد إلا أنه رفض أن يأتي بذكر اسمها 
ميسون تقريبا انهارت لم تعد تقوى على النهوض من مكانها 
 و انتهت المحكمة بالتأجيل لعرض احمد علي الاأطباء
_________________________________
في مكتب مروان
المحامي:- اللي حصل النهارده كان غير متوقع و طبعا التقرير الطبي  هيثبت كدب احمد و بكده للأسف القضيه في غير صالحه 
مروان:- عارف ..على فكره ميسون كانت في المحكمه النهارده
ندى :- بجد طيب ليه معرفتنيش 
مروان :- كنتي هتعملي ايه يا ندى
ندى :- كنت هترجاها تخرج احمد من الورطه دي
مروان :- صدقيني الكلام ده مالهوش لازمه الموضوع كبر و ميسون مش هتتراجع علشان أي حد….. انا عارفها كويس 
ندى :- طيب وايه الحل
مروان :-اكيد في خير كبير ربنا وحده هو اللي عارف فين الخير و على العموم عسى أن تكره شيء وهو خيرا لكم سيبي بكره لبكره المهم عندي ليكي خبر مهم جدا
ندى :- مافيش عندي أهم من موضوع احمد
مروان :- طيب اسمعيني الأول …جدي يا ندى كتب البيت بتاعه اللي موجوده في لندن باسمك و دي الأوراق اللي تثبت ملكيتك للبيت
ندى تكاد تذهل مما سمعت :- انا مش فاهمه حاجه يا مروان بيت مين وأوراق ايه 
مروان أعتدل في جلسته :- شوفي يا ندى انتي تعرفى كويس مدى حب جدي لأحمد و بالتالي ليكي انتي كمان وهو بيعتبركم ذي أحفاده تماما و طبعا عرف موضوع انك اشتغلتي من ورانا وأنك تعبتي من كتر الإجهاد والحمل وعلى فكره انا ماقولتش لأحمد انك اشتغلتي وتعبتي في مكان شغلك و حتي المستشفى ….لكن جدي عارف انك مش هتقبلي تاخدي إي فلوس  و طبعا ما ينفعش تشتغلي تاني وانتى حامل علشان كده قرر يأمن مستقبل مرات حفيده و البيت اللي جدي كتبهولك انا هأجره و الايجار بيكون سنوي يا ندى ….يعني ايجار السنه دى فى حسابك في البنك ودي الفيزا بتاعتك انا فتحتلك حساب في البنك من يومين و تقدري في أي وقت تسحبي أي فلوس ليكي ….على فكره الايجار مش بسيط ده 50الف جنيه استرليني في السنه 
ندى المره دي فتحت بوقها من الصدمه مش مصدقه حاجه خالص 
مروان :- ندى فوقي مالك وشك اتغير خالص 
ندى بتحاول تستوعب :- هو انت قولت ايه انا تقريبا مش فاهمه حاجه …طيب ليه البيت يتكتب باسمي انا مش احمد
مروان : بصي يا ندى علشان أكون صريح معاكى القضيه تكاد تكون منتهيه مافيش منها مخرج لحد دلوقتي لكن  الأمل ديما موجود كل اللي بنحاول نعمله أننا نقلل سنين السجن مش اكتر 
(( ندى بتسمع مروان و مش قادره تمسك نفسها من الدموع اللي بتنزل من عينيها من غير صوت لكن صوت. الوجع جواها مالهوش آخر))
مروان بيكمل كلامه :- علشان كده. أي حاجه باسم احمد هتتصادر لأنها هتعتبر من أموال مشبوهة و مصدرها غير قانوني للشرطه …. فالبيت مش هينفع يكون باسم احمد لكن لو حبيتي تتنزلي عنه لاحمد بعد ما يخرج من حبسه دي بقى حاجه ترجعلك
ندى :- هو احمد خلاص هيدخل السجن ويقضي اجمل سنين عمره محبوس 
مروان :- ندى ما ينفعش  اليأس ده … لازم تكوني اقوى من كده علشان احمد يستمد منك القوه و يقدر يقاوم انا عارف انه أمر صعب بس ده قدر لا مفر منه ربنا سبحانه و تعالي جعلنا في الدنيا إمتحانات وابتلاءات لازم نعديها بقوه و ايمان وصبر وأمل في الله كبير لا ينقطع ابدا مهما ساءت الظروف
_ندي -: و نعم بالله ..
______________________________
في مكان ما… ميسون تجلس أمام شاطئ البحر تبكي بشكل غير طبيعي بداخلها الكثير من التناقضات جزء منها غير راضي يلومها يقسو عليها وعلى مافعلته.. ليس فقط بالنسبه لأحمد ولكن لما فعلته بنفسها… نعم لقد حولت نفسها من إنسان صالح برئ ذو فطره ربانيه سليمه إلى ماكينه بلا مشاعر بلا أمل بلا حياه كل ما تريده هو ان تظل رقم واحد وحتى لو وصل الأمر أن تكون رقم واحد رغما عن الجميع باموالها…. تعتقد أنها تستطيع أن تشتري الاحترام الموده الحب الصادق بالاموال ولكن هيهات لها أن يحدث ذلك فالقلوب الحره لاتباع ولا تشتري… الحب لايباع ولا يشتري بل يكتسب ويروي بالاهتمام مع الأيام فيكبر وينمو مع الايام  …
.لأول مره تفكر في امرا ما ميسون تحدث نفسها :- لماذا لم أرزق بالاطفال فأنا حتى لم اذهب لأي طبيب وأسأل هل انا طبيعيه أم امرأه عاقر لماذا لم اهتم …هل لانه يوجد شي ما في نفسي يكرهني ويكره أن أنجب للدنيا نسخه مكرره مني 
في تلك اللحظه قطع تسالتها اتصال من جون
جون :-سيدتي أعتذر إذا اتصلت و انا اعلم بأنك لا تريد أي اتصالات او ازعاج لكن السيد مروان كان هنا منذ لحظات و عندما علم بعدم  وجودك.وايضا  لا احد يعلم مكانك جن جنونه لأنه يعلم انكي قد هربتي بعيدا لهذا دخل إلي مكتبك و قام بتحطيم كل شي تقريبا وقبل ان يغادر ترك لكي رساله شفويه معي
ميسون ردت بهدوء . أو ربما بلا مبالاه :- نعم جون ماهي الرساله
جون :- يقول السيد مروان أنه يعلم أن السيد احمد لن يخرج من تلك القضيه لكن يحذرك إن إتجاه  إنتقامك لندي او لابنتها فهو لن يقف مكتوف الأيدي 
ميسون :- و ماذا بعد 
جون :- هكذا كل شي انتهت الرساله 
ميسون :- حسنا جون انتهي الأمر احمد سيظل في محبسه وانت ابتعد نهائيا عن ندى ( واخذت نفسا عميقا ) لقد انتهت اللعبه جون انتهت وانتهى معها كل شي
___________________________________
تم الحكم على احمد ب خمس سنوات
ندى و احمد فوضا امرهما اللي الله و حاولت تقبل الامر بنفس راضيه صبوره 
ميسون تركت عملها بل تركت إنجلترا كلها وسافرت إلى فرنسا حيث تنفي ما تبقى منها هناك فما بداخلها من بركان قد انفجر بشكل صاخب ولم يستطع احد ان يقف امامه 
و بدات تخضع لجلسات العلاج النفسي
يتبع ……
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى