Uncategorized

رواية أحببت قمراً الحلقة العشرون 20 بقلم مريم حسن

 رواية أحببت قمراً الحلقة العشرون 20 بقلم مريم حسن 

رواية أحببت قمراً الحلقة العشرون 20 بقلم مريم حسن 

رواية أحببت قمراً الحلقة العشرون 20 بقلم مريم حسن 

كنا واقفين لما قمر سمعت الكلام واتصدمت وشافت اللي بيتكلمو ومشيت راحت ل ادهم بصتله وهيا بتعيط والرقصه كانت قربت تخلص

ادهم بخضه:قمر قمر في اي بتعيطي لي طب انا اسف بتعيطي لي قمر ونبي قوليلي بتعيطي ليه

قمر:ادهم ادهم انا اسفه

ادهم:اسفه علي اي

قمر:اني فهمتك غلط والله انا اسفه بس الصور خلتني اغير جداا واضايقت وسبتك مع اني بحبك والله انت كل حياتي اصلا ي ادهم

ادهم:وانا كمان بحبك والله وفرحت جدا بس اكيد حاجه حصلت عشان كده جيتي تتأسفي صح

قمر:ايوه

ادهم:طب اقعدي واحكيلي

قمر:طب تعالي نخرج برا الفله وهحكيلك

ادهم:طيب .. احكي بقا 

*!!فلاش باك !!*

منه:بجد انا فرحانه ليكي جدا ي سلمي وادهم بصراحه وسيم اوي وقمر وميتعوضش وخطتنا نجحت خالص وانتي قدرتي تضحكي علي مامته وخالته

سلمي بثقه:طبعا يبنتي الحبايه اللي حطيتها ليه في العصير خلته مش حاسس ب حاجه وفقد الوعي خالص بس انتي برضو كان دورك جامد اوي قدرتي تقربيه منك اوي وكانك مش انتي اللي مقرابه كانه هو اللي مقرب بنفسه

منه:بس انتي كان دورك اجمد هههه ودلوقتي جايه مامت مراد تقولك فرقيهم عن بعض هههههه

سلمي:هههههههه

منه:بقولك اي

سلمي:قولي

منه:متفرقي مراد واللي اتخطبتله دي عن بعص عشان الواد شكله جامد اوي وعجبني

سلمي:هههههه لا انا توبت

منه:بقا كده ي سلومتي

سلمي:هشوف خطه حلوه ونفرقهم وبكده انا اخد ادهم ونتي مراد

منه:ههههه واللي فاز انا ونتي وصاحبهم وريماس هههههه

سلمي:هههههه

منه:لا تعالي نفرقهم كلهم عن بعض ونجيب البت سماح ل عمر دي جامده اوي

سلمي:انتي شريره اوي كفايه مراد وادهم ههههههههه

منه:ههههههه

سلمي:طب دلوقتي انا هروح بقي اشوف ادهم واحاول اقرب منه

منه:ماشي سلام

”!!باااااك !!”

ادهم:ماما وخالتو

قمر بعياط:اه وسلمي ومنه

ادهم:قمر بطلي عياط ونبي 

قمر:حاضر طب هنعمل اي دلوقت

ادهم:بتحبيتي ي قمر

قمر:جداا

ادهم:مفيس سفر ؟

قمر:مفيش

ادهم:طيب ادخلي انتي الحفله وانا ورايا مشوار وجاي ومتخليش حد يعرف حاجه

قمر:هتسيبني

ادهم:عمره ما يحصل

قمر:طب هتروح فين

ادهم:متخافيش ي قمر ادخلي ونا جاي اهو

قمر:طيب

*****الرقصه كانت خلصت و بداو يقطعو كاتو وقمر راحت قعدت ع الطاوله لوحدها*****

احمد:قاعده لوحدك ليه

قمر:انتو كنتو بترقصو

نورا:واحنا جينا اهو وهنقعد معاكي

مصطفي:جماعه انا عايز اقولكم مفجأه حلوه جدا

قمر:وانا كمان عندي مفجأه حلوه اوي وهتفرحكو

كلهم:طب قولي

قمر:لا انا مش هينفع اقولها دلوقت قول مفجأتك ي مصطفي 

مصطفي:طيب جاهزين

مصطفي وريم في صوت واحد وابتسامه خبيثه:انا ومصطفي بنحب بعض/انا وريم بنحب بعض وهنتجوز

قمر اتصدمت لانها عارفه ان ريم بتحب احمد

احمد: نعم

نورا: بتقولي ايه

مصطفي وهو بيمسك اي ريم:بنحب بعض وهنتجوز

احمد بغضب:شيل ايدك دي متمسكهاش كده

ريم:ف اي ي احمد بنقولك بنحب بعض وكملت بخبث :وهنتجوز عبقالك

نورا بعيون اتملت دموع وتوتر:م .مبر.مبروك

مصطفي بخبث:مالك ي نورا

#الكاتبه_مريم_حسن

نورا: ها . ل.لا. مفيش ان.انا هروح التوليت ‘وسابتهم ومشيت وقمر استنتجت انها كانت بتحب مصطفي واللي مفهمتوش ان ريم بتحب احمد ازاي بتحب مصطفي’

احمد بحزن داخلي:مبروك ي ريم مبروك يا…مصطفي هروح اعمل حاجه وجاي .وسابهم ومشي وهو مخنوق’

قمر بصوت عالي:ريم انتي بتحبي احمد ازاي بقا بتحبي مصطفي

ريم:هقولك ومتقوليش لحد

ريم:وحكت كل حاجه

قمر:اممم الخطه جامده بصراحه ومن اول خطه نورا الدموع اتجمعت ف عنيها واحمد اضايق خالص شاطرين بجد بس حرام عليكو

مصطفي:يستي والله هما اللي اجبرونا

قمر:طب استني انتا بتحب نورا من امتي وازاي

مصطفي:يستي بصي هو تقريبا من سنتين وازاي ده انا كنت ف تركيا وانا وريم اصلا اتعرفنا ف تركيا وبقينا صحاب وكده وبعدين قابلت ريم مره ف كافيه وقالتلي ان هيا دي نورا اختها اللي كانت بتحكيلي عنها المهم انا لما شفت نورا اصلا اعجبت بيها بصراحه ومن وقتها ونا براقبها وكده هههه وحبيتها بس عمري ما اتكلمت معاهت ولما اتعرفت عليها ف الكافيه كانت ماسكه الفون ومش مدياني اي اهتمام ولما جم يرجعو مصر خفت تبعد عني فا رجعت معاهم وقابلتها صدفه مره ف الشارع واخدت رقمها وبقينا بنتكلم كتيرر اوي حبيتها اكتر بس كده

قمر:امممم ومحاولتش تكملها وانت ف تركيا لي

مصطفي:عادي

قمر:بصو انا و ا

قاطعها صوت ادهم بيقول 

ادهم وهو واقف ف نص الجنينه:عايز اقول كلمتين كده صغيرين ..انا حبيت . حبيت واحده محترمه جداا كنت دايما بقول ان مفيش حاجه اسمها حب بس طلعت غلطان .. الحب ده حاجه جميله جداا بجد ومهما يحصل ما بنا هفضل بحبها طول عمري وعايز اقولها اني بحبها وهفضل احبها لحد م اموت حبيت فيكي احترامك ، اخلاقك ، العند ، عصبيتك ، هبلك ، طيبه قلبك وحنيتك ، حبيت فيكي حاجات كتير حرفياا .. قمر ممكن تيجي هنا

‘قمر فرحت جدا بكلامه وعيطت من الفرحه ومسحت دموعها وراحت وسلمي ومنه واقفين متعصبين ومتغاظين جداا وفيه اللي فرحان وفيه اللي متغاظ وفيه اللي بيحسدهم ‘

ادهم:هيا دي اللي حبيتها حبيتك بكل حالاتك قمر تقبلي تتجوزيني 

‘طلع علبه وفتحها وكان فيها خاتم الماظ جميل جدااا وقعد علي ركبه وفتح العلبه قدامها ‘

ادهم:تقبلي تتجوزيني ي قمري

قمر بإبتسامه وفرح: موافقه

ادهم قام وقال بإبتسامه: كنتِ وما زلتِ وستبقي من أروع من أدخله القدر إلى عالمي أعشقك إلي الأبد ♥️????

قمر بفرحه وابتسامه: تلك السعادة التي أشعر بها وأنا بجانبك لن أجد لها في هذا الكون مثيل ♥️????‍♀️

‘الكل سقف ليهم وادهم لبسها الخاتم وطلع خاتم من جيبه واداه ليها ولبسته ليه واشتغلت اغنيه رومانسيه وبدأو يرقصو’

سلمي:ازاي ده حصل دول كانو متخانيقن ومش بيكلمو بعض اي دا دي معندهاش كرامه خالص

منه: اي ده بجد مش فاهمه حاجه

سلمي:ولا انا

…..

سميره: اي ده

صفاء:ازاي ده حصل

سميره:مش عارفه

صفاء:انا مش فاهمه حاجه خالص ازاي رجعوا

سميره:وانا كمان

……

ريم:بجد انا فرحانه اووي

نورا:وانا كمان فرحتلهم جدااا

اميره:حلوين اوووي

ريماس:ربنا يحفظهم يارررب

كلهم:امين

مصطفي:عبالنا يحبيبتي

ريم:يارب ي بيبي

 احمد:كفايه اسكتو مش عايز اسمع حاجه

ريماس:في اي ي احمد بيحبو بعض عادي مفهاش حاجه

نورا:ممكن تسكتو ونبي

 اميره: في اي انتو مضايقين ليه

مراد حس ان نورا مخنوقه ف قال:خلاص ي جماعه قمر وادهم خلصو يلا نروح نبارك ليهم

……

 اميره:مبروك يروحيي

قمر:الله يبارك فيكي يروحي ومبروك ليكو انتو كمان

نورا:فرحت ليكو جدااا 

ريماس:والله فرحنالكو اوووي ربنا يخليكو لبعض

وحضنو بعض

“وعدا ساعه ساعتين وكانو كلهم فرحانين وبيرقصو وفيه اللي حاقد عليهم والحفله خلصت والناس مشيت وكلو روح”

***في مكان ما***

المجهول:عايزاك تقتله

الشخص:حاضر

المجهول:نفذ بكرا تابع حراكتها واول م تبقي لوحدها تنفذ

الشخص:حاضر بس ممكن متبقاش لوحدها

المجهول: لو مبقتش لوحدها تنفذ بردو ميهمنيش

الشخص:حاضر

يتبع..

لقراءة الحلقة الحادية والعشرون : اضغط هنا 

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 

نرشح لك أيضاً رواية انتقام للكاتبة آية محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى