Uncategorized

رواية منقذي البارت الحادي والعشرون 21 بقلم ياسمينا

 رواية منقذي البارت الحادي والعشرون 21 بقلم ياسمينا

رواية منقذي البارت الحادي والعشرون 21 بقلم ياسمينا

رواية منقذي البارت الحادي والعشرون 21 بقلم ياسمينا

نجمه بدموع : يعني ايه مات يعني ايه انت بتقول ايه
ادم بدموع: قمر لسا عايشه
نجمه بلهفه : بجد
ادم : اه
نجمه بدموع : اكيد فهد هيصحه صح زاي قمر
ادهم بحزن : فهد مات
نجمه بغضب : اوع تقول كدا فهد مش هيسبني ابدا
ادهم قرب من نجمه وحاول يبعدها عن فهد بس هي زقتو وفضلت تصرخ في وشو
نجمه بزعيق : ابعد عني انت بتبعدني عنو ليه اوع كدا
اموش قعدت جمب فهد ومسكت ايدو : انت هتصحه صح انا مش. مصدقه انك ميت قلبي بجد مش مصدق معقول هتسبني بعد ماعلقتني بيك معقول بعد ما حبيبتك
عربيه الإسعاف جت ومهيب باشا وصل وشاف فهد بعينو وهو ميت وانهيار اموش ونجمه عليه
عربيه الإسعاف خدت قمر وشالو فهد وغطو وشو نجمه اتجنت اول ماشافت كدا وقربت منهم وسالت الغطه
نجمه بصريخ : اوووعو تعملو كدااا لسا عايش ايوا عايش
ادهم قرب منها وشالها بعيد عن العربيه وهي كانت بتصرخ زاي المجنونه واموش ركبت معا فهد والعربيه اتحركت
ادهم : اهدييي
نجمه بدموع : هتسبهم يخدو اخوووويا
ادهم بحزن : فهد مات
نجمه مسكت سلسلتها وقالت : لا فهد اهو ممتش مش هيموت فاهم
ادهم حضنها بحزن وهي كانت بتزقو
نجمه : ابعد عني انا عايزه اروحلو عايزه اشوفو مستحيل يمشي ويسبني تاني
ادهم شالها وخدها وركب العربيه كل ده كان قدام مهيب مهيب ركب عربيتو وراح للمستشفي علشان يتأكد أن فهد مات
_____________________________________
في عربيه زياد اسما كانت معه
اسما بدموع : ازاااااي يموت والمجرم التاني ده يسجن بس ازاااااي
زياد تجاهلها ومردش وكان بارد خالص
اسما : هو انت مش زعلان علي فهد
زياد : بلعكس زعلان اووووي احنا اي حاجه بنمعلها دلوقتي بنعملها علشان فهد
اسما : مش فاهم
زياد بغضب : اسما انا مش طايق نفسي بس بقا
اسما بدأت تعيط بصمت وهو كان متوتر وخايف
_____________________________________
????في عربية ادهم????
نجمه كانت حالتها صعبه كانت بتعيط جدا لدرجه انها مكنتش قادره تتنفس
ادهم بخوف : نجمه
نجمه بدموع: وديني لي اخويا
ادهم بحزن : اهدي
نجمه بصريخ : سبني في حاااااااااااالي ووديني عند فهد
ادهم : اسمعي فهد مات مات افهمي بقا
نجمه بصتلو بغضب : مامتش مامتش وقف العربيه وقفها
ادهم سرع العربيه وبعد ربع ساعه وصل مستشفي ونجمه طلعت من العربيه بسرعه وجريت علي مستشفي لقتهم كلهم متجمعين قدام اوضة العمليات
نجمه بدموع : هااااا هما فين
ادم بحزن : قمر في اوضه العمليات وفهد
نجمه بدموع : فهد فين
ادم بحزن : في مشرحه
نجمه بصريخ : بعد شر عنو ومتقولش كدااا فين فهد
اسما قربت منها وحاولت تهديها
نجمه بغضب : جوزك هو سبب هو سببب
اسما بدموع : اتمنا يموت صدقيني ونخلص منو
نجمه مبقتش قادره تقف علي رجليها ووقعت فاقده الواعي الكل اتلم عليها وادهم شالها بحزن ونقلها في اوضه في مستشفي كل ده ومهيب كان موجود وشايفو
أما اموش كانت قاعده قدام باب المشرحه خدو منها فهد غصب عنها وقرارو أنهم يشرحو
اموش بدموع : خدوه مني خدوه مني بعد مالقتو معقول دي تبقا اخرتو كنت نفسي نكمل حياتنا معا بعض كنت نفسي اخلف منو ولاد يبقا شبهو بس انا مش هسيبو ابدا ابدااا هفضل جمبك وهجبلك حقك
اموش مسحت دموعها وكانت لازم تبقا قويه علشان تتطمن علي اختها
وبعد ساعه في اوضة العمليات الدكتور طلع والكل اتلم عليه
الدكتور : هي كويسه ولحسن حظها أن طلقه كانت بعيده عن القلب هنقلها اوضه عاديه
الدكتور مشي وادم مبقاش قادر يقف علي رجلو سند ضهر علي الحيطه بحزن زياد قرب منو وحب يهديه
زياد : أهده ياادم
ادم بدموع : كانت هتروح مني يازياد متخيل
زياد بحزن : اه متخيل كنت زايك كدا احمد ربنا أنها كانت كويسه
ادم : لو كان حصلها حاجه كنت هموت
زياد افتكر يوم موت مراتو : اهده بس واحمد ربنا
ادم : الحمدالله
زياد سند راسو علي الحيطه وافتكر اكتر يوم بيكرهو في حياتو وهو موت مراتو
_____________________________________
????في اوضه نجمه ????
نجمه كانت نايمه ومش حاسه بأي حاجه وحرارتها كانت عاليا واسما كانت قاعده جمبها بحزن أما ادهم كان قاعد علي كرسي جمبها وماسك أيدها حس انها هضيع منو
اسما بتذكر : هو فين نور وحازم
ادهم : ها معرفش
اسما باستغراب : غريبه
ادهم : متفكريش كتير يااسما خلينا في نجمه وقمر
اسما بدموع : طب وفهد
ادهم : هو انتي لحقتي تقعدي معه علشان تزعلي عليه كدا
اسما بدموع : من موقف واحد يقدر يخليك تحب شخص ده وتزعل عليه
ادهم بغموض : كلو هيعدي كلو
في لحظه دي مهيب دخل
مهيب : ها ياادهم هتدفنو فهد امتا
ادهم بحزن : بكرا بأذن الله
مهيب : ماشي البقاء لله
ادهم بذكاء : انا عارف ان حضرتك شاكك فينا صح علشان كدا جاي ورانا في كل حته
مهيب بغضب : اخرس ياولد نسيت انا مين ولا ايه
ادهم بضيق : منستش بس خلاص فهد مات خلاص بقا راعي أن احنا في موقف صعب أختو بتموت مراتو منعرفش هي فين بنت عمي بتموت في ايه بقا
مهيب بصلو بحزن : انا حاسس بيك يابني بس ده شغلي ده الصياد فاهم يعني ايه الصياد يعني ممكن يعمل اي حاجه علشان ميسجنش
ادهم : بس الصياد ماات خلاص واظن انو لو مكنش ساعدنا مكناش مسكنا جبل
مهيب بصلو بحزن وطلع من الاوضه اما ادهم رجع قعد مكانو ولاول مره يخاف بشكل ده لا يترعب مش يخاف بس
أما اموش كانت بتطمن علي اختها من بعيد أما عزيز وفيروز عرفو الي حصل بس ادم قالهم ميجوش ولا يحسسو ماجي ان فيه حاجه عدة اليله دي عليهم اكنها سنه ……
_____________________________________
????وفي صباح يوم حزين????
ادهم طلع تصريح الدفنه ونجمه أصرت تحضر جنازة اخوها وقمر رغم تعبها قرارت انها لازم تبقا جمب نجمه واسما جبتلهم لبس اسود وفيروز وعزيز مقدروش يجو لان لغيت دلوقتي ماجي متعرفش حاجه عن ابنها
ادم وادهم وزياد شالو نعش فهد وصلو عليه في جامع وبعدين راحو يدفنوه في مدفن فهد اشتراه مخصوص علشان يدفن فيه شالو نعشو وقبل ماينزلو القبر نجمه جريت عليهم هي واموش
نجمه بدموع : متنزلهوش ارجوك متنزلهوش
اموش بدموع : متخلوش يسبنا
نجمه بصريخ : خليه يصحه ياادهم ونبي
ادهم قرب منهم وحضنهم بحزن : حرام تعملو كدا
ادهم شاورلهم ينزلو القبر
نجمه بصريخ : لا يا فهد متسبنيش خدني معااااك
قمر كانت وقفه بتعيط ومش قادره تشوف صحبتها واختها كدا اسما جت وسندت قمر وقمر حضنها
قمر بدموع : انا عايزه كل ده يطلع حلم
اسما بدموع : وانا والله
قمر : ليه بيحصل معانا كدا فهد كان اكتر شخص بيفهمني انا كنت بحبو اوي
اسما : ادعيلو
قمر بص علي قبر فهد
قمر في سرها : انت اخويا وبحبك من كل قلبي مش هنسه اي موقف حصل بنا نفسي ترجع تاني بجد نفسي
اسما في سرها : رغم اني مشوفتكش كتير بس بجد انت راجل ومستهلش انك تموت بس تعرف يمكن ده ارحم ليك من الحياه الوحشه دي
نجمه وهي في حضن ادهم
نجمه في سرها : تعال خدني مبقتش عايزه اعيش خدني معاك يلا خدني بجد انا هجيلك هعمل مستحيل واجيلك استناني
اموش في سرها : هجيب حقك ياحبي الاول والاخير وهدعي كل يوم أن ربنا يجمعني بيك نفسي اجيلك هموت من غيرك والله
الكل مشي ومفضلش غير أبطالنا
ادهم : يلا بينا
اموش : انا مش هقوم من هنا
نجمه : وانا
ادهم قرب من نجمه ومسك أيدها وقومها
ادهم : وحياتي تجي معايا
نجمه بصتلو وسكتت ومشيت معه
ادم : يلا يااموش
اموش : هقعد معا فهد هقرألو قرأن الدنيا هضلم وهيبقا لوحدو
ادم قرب منها وهي بصتلو بدموع وقالت
اموش : مش هشوفو تاني ياادم هموت ياادم بجد هموت
ادم أخدها في حضنو وهي انهارت
زياد لي قمر : لازم تمشي ياقمر انتي تعبانه
قمر بدموع : طيب
اسما سندت فهد وزياد خدهم وركبو عربيتو أما ادم واموش فضلو عند قبر فهد طول اليل ……
______________________________________
عده اسبوع عليهم كلو وجع اموش وادم كانو كل يوم يروحو قبر فهد ويقعدو يقرأو قرأن أما نجمه من يوم الدفنه وهي مبتكلمش ولا بتاكول ادهم حاول معاها كتير بس هي كانت بترفض وجابولها دكتور وقال إنها عندها انهيار عصبي أما اسما لاحظت اختفاء حازم ونور طول الاسبوع ده وفيروز وعزيز وماجي رجعو القصر وماجي كانت دايما تسأل عن فهد وكانو بيقولولها في شغل
????في اوضة نجمه ????
كانت نايمه علي سرير وفاتحه سلسلتها وكل شويه تحضنها بحزن
نجمه : خلاص يافهد انا هجيلك انهارده ياحبيبي اكيد انت مستنيني
ادهم دخل عليها وسمعها بتقول كدا
ادهم بغضب : قصدك ايييه
نجمه بدموع : هروح لي فهد انهارده
ادهم : وتسبيني لدرجه دي انا مش مهم في حياتك
نجمه بدموع : والله مهم بس فهد سبني لتاني مره ياادهم هموت بجد هموت
ادهم بغضب: والحل يبقا انك تنتحري
نجمه بوجع : لا انا عايزه اروحلو
نجمه جريت برا الاوضه وطلعت السلم الي يوديها السطح وادهم كان عمال ينده عليها والكل الي في القصر سمع صوتو نجمه فضلت تجري وتقول : جيااالك يافهد جياالك
ادهم بزعيق : نجمممممممه
زياد واسما وقمر طلعو ورا ادهم ونجمه طلعت علي سطح ووقفت علي سور
ادم واموش كانو قدام القصر كانو لسا جاين من المدافن ولما شافو نجمه واقفه علي سور اترعبو
ادهم بغضب : نجمه انزلي
نجمه : لو قربت مني هوقع نفسي
ادهم برعب : وحياتي عندك انزلي
نجمه بدموع : بحبك والله ياادهم بس مش قادره نار جوا قلبي بتعذب
قمر بدموع : هتسبيني
نجمه بدموع : اسفه
قمر قربت من سور ووقفت عليه
قمر : نبقا نموت سوا
ادم اول ماشاف قمر طلعت علي سور جري وطلع علي سلم هو واموش
نجمه بغضب : انزلي
قمر : لا هنموت سوا
ادم من وراهم
ادم : انزلووووو
قمر : مش هنزل إلا بيها
اسما : وحياة فهد تنزلي يانجمه
زياد : اوعي تموتي كافره يانجمه
ادهم : هي مش في واعيها الدكتور قال إن حالتها صعبه
اموش بدموع : انزلو وهناخد حق فهد
قمر بدموع : يلا ننزل
نجمه : هاتي ايدك
قمر مسكت ايد نجمه ونجمه زقتها ووقعتها علي سطح وادم لحقها قبل ماتقع
نجمه بدموع : انا هموت لوحدي
نجمه كانت مستعده تنط غمضت
عنيها وجت تنط لقت الي مسكها من أيدها ووقعها في الارض بصتلو بدموع وبعدين بصتلو بصدمه
الشخص : الانتحار عمرو ماكان حل لي اي وجع في قلبنا الانتحار اسوء حاجه ممكن الشخص يعملها وانا نجمتي مش ضعيفه علشان تنتحر
نجمه بصتلو بصدمه وحست أنها مش قادره تكلم وقالت انو اكيد حلم وبصت حاوليها لقتهم مصدومين زايها
نجمه بدموع : يوووووسف انت يوووووسف
المفاجأة كانت صعبه علي نجمه وفي لمح البصر فقدت الواعي………
يتبع..
لقراءة البارت الثاني والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ابن الجيران للكاتبة سهيلة سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى