Uncategorized

رواية غمزة الفهد الفصل الحادى والعشرون 21 بقلم ياسمين الهجرسي

 رواية غمزة الفهد الفصل الحادى والعشرون 21 بقلم ياسمين الهجرسي
رواية غمزة الفهد الفصل الحادى والعشرون 21 بقلم ياسمين الهجرسي

رواية غمزة الفهد الفصل الحادى والعشرون 21 بقلم ياسمين الهجرسي

نداء لأمهاتنا الفاضلات:
أيتها الأم الرؤوم استيقظي من غفلتك قبل ضياع فلذات كبدك لملمي شتاتهم
وأسبغي عليهم من فيض حنانك أي صدر يحويهم ويسعهم إن لم يحويهم صدرك ويسعهم
أي قلب يحن ويشفق عليهم إن لم يحن قلبك ويشفق؟
أي يد ترعاهم وتتعهدهم بالرعاية بعد عناية الله ورعايته إن لم تكوني لذلك أهل؟
أي عين تحرس وتسهر على راحتهم إن لم تكن عينك التي كانت تشتاق وترتقب وجه صغيرها الذي يتقلب في أحشائها لتراه وتمتع ناظريها به؟
أيتها الأم تذكري أجمل لحظة حين بشرت بالحمل كم كنت تتمنين مرور الشهور بأسرع ما يكون لتري وجه صغيرك كم كنت سعيدة عندما صرخ ابنك بأجمل صوت معلنـًا وصوله لهذا العالم الرحب وتاركـًا ورائه ظلمة الرحم فلا تظلمي عليه هذا العلم الرحب وتضيقيه.
أبعد كل هذا يجفا صدرك ويقسو قلبك….. كلا لا أظن ذلك بل هي متاعب الحياة وحجم العبء الملقى عليك قد طغى بعض الشيء على منبع حنانك
أماه هذي يدي بيدك لنعيد أجمل الذكريات ونجدد المسير لنسعد سويـًا
ولتعيدي اللحن من جديد لهذا
لهذا أعيدي اللحن يا أمي …
ثم كلمة لنا معشر الأبناء:
رفقـًا بأمهاتنا ويجب أن نفهم شيئـًا بين وهو رغم كل ما قلنا يجب أن نعلم أن حق الولدين عظيم وخصوصـًا الأم، قال الله تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا) الأحقاف : 15
وفي الصحيحين أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من أحق الناس بحسن صحابتي قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك. متفق عليه.
فهذا حق ثابت للأم لا يسقطه أو ينقصه سوء خلقها، أو فسقها، بل ولاحتى شركها وكفرها، قال الله تعالى: (وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا) لقمان : 15
قسوة المعاملة من طرف الأم لا يؤثر على حقها وواجب أبنائها نحوها. فعلى الأبناء الصبرعلى هذه الأمور واحتساب الأجر من الله سبحانه، وتذكر أنها قد صبرت عليهم كثيرًا في حملها وتربيتها لهم والسهر عليهم، وإبعاد الأذى عنهم
فقط علينا بالصبر والحكمة في التصرف في هذه الحالة ولا نقطع حبل الدعاء فيما بيننا وبين خالقنا وببرنا وصبرنا الله قادر على تغيير الأحوال
لتصير تلكم الأم من أحن الأمهات وبهذا نكسب رضا الله سبحانه وتعالى ثم قلب أمهاتنا
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
مصنع الراوى للحوم 
مكتب ريان 
ريان : يا ابن الگ……دانا هشرب من دمك انت ازى تلمس مراتي وبداء يكسر في المكتب وبيعيط بصوت عالي وفاق من الصدمه علي صوت السكرتيره والموظفين واخد مفاتحه ونزل بسرعه واخدها جرى من المصنع للفيلا ودخل فيلا كانت الحجه راضيه قاعده اتخضت من شكله.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى
مضيفه فيلا
الحجه راضية : مالك يا ابني فيك إيه يا حبيبي .
ريان : دموعه شلالات انا بموت يا جدتي وسابها وطلع جرى وبصوت عالي بسنت وبيطلع سملتين مع بعض عشان يوصلها بسرعه   .
طلعت غمزه وزينه وفجر بيجره من صوته وعصبيته .
فجر : في ايه يا ابيه مالك ليه بتعيط كده ليه .
ريان : اخوكي بيموت يا فجر قلبي اتسرق مني .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه مكيده
مكيده : قاعده علي كرسي هزاز ومغمضه عيونها وبتضحك وبتكلم نعسه انتي متاكده انك قفلتي عليهم بالمفتاح وشلتيه من الباب .
نعسه : قفلت ورميت المفتاح عشان محدش يلحقها ويغتصبها وتخلصي منها .
مكيده : افتحي باب اوضه خليني اشوف هيعمل ايه معاها وهيورى وشه للعيله ازى لما اشوف العيله اللي فرحان بها ههتقبل مراته ازى .
نعسه: حاضر يا ستي وراحت فتحت الباب فعلا ومتوتره عكس مكيده خالص.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه هنيه
هنيه : قامت مخضوضه بتفتح بتعب وبتتحرك بصعوبه وسعد نايم جنبها قوم يا سعد الحق رايان بيزعق بصوت عالي اوى شكل حصلت مصيبه .
سعد : فتح عيونه حاضر بس اهدى وخليكي انتي وانا هقوم بسرعه وفعلا قام .
هنيه :مستحيل يا سعد انا جاية معاك قلبي مقبوض من الصبح وقلبي بيتحرق من صوته وخبطه علي الباب ومشيت بتعب راحت لبست عبايه سمرا وخرجت مع سعد .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
اوضه بسنت
شادى :طلع تسكره هروين وشمها واخد برشام كتير كان في حاله سكر تامه  قرب من بسنت و بيلمس شعر بسنت هو انا المفروض اعمل فيكي ايه وانتي بالجمال دا انتي كتله من الجمال انا فكرت اني هلاقي واحده صعديه هقرف ابصلها بس طلعتي العكس المفروض اكلك اللي زيك محتاجه تعيش في احسن مكان في العالم مش في الصعيد وبداء مفعول المخدرات يشتغل ومبقاش حاسس بنفسه خالص .
كلهم متجمعين علي باب اوضه والبنات بتبكي من منظر ريان وانهم مش فهمين حاجه .
هنيه: نسيت تعبها وسابت ايد سعد في ايه وليه بتخبط علي مراتك بشكل دا وشخطت فيه بصوت عالي بقولك رد عليا .
ريان : في كلب جوه نايم مراتي وبيحاول يغتصبها بيخبط برجله الباب بطريقه هستريه بصعوبه لحد ما الباب اتكسر .
البنات كلهم في صوت واحد بسنت ودخله بسرعه وراى ريان .
ريان : يا ابن ………..وفضل يشتم افظع الالفاظ وهو ولا سمعه ولا شايفه دخل شال شادى وهو بيحاول يقلعها لبسها وفضل يضرب فيه ولما شادى فضل مرمي في آلأرض مش قادر يتخرك قام جاب المسدس من الدولاب عشان يقتله .
سعد : من غير ما يبص علي بسنت زعق بصوت عالي للبنات أنتم واقفين كده ليه غطوها بسرعه .
هنيه : وقف قدام اياك تعملها تحرم عليا العمر كله وبتعيط بقهره مش انت اللي تقتل يا ابني وتضيع مستقبلك وتخلي سيرت مراتك علي كل لسان الناس هدوس شرفها في الارض سيرتها هتكون علي كل لسان فوق .
ريان : سبيني دا كلب ولازم اقتله دا اتعدى علي حرمت بيتي مش هسيبه وشرف مراتي اللي كان عاوز يوسخ ما هسيبه وبعصبيه زق هنيه وقعت في حضن سعد بصلها باسف علي عصبيته شده وقفه قوم يا ابن گل…… ورفع المسدس  في وشه انت تعمل فيا انا كده ليه دانا عمرى ما اذيتك كنت كلب وبديك فلوس عمرك ماتحلم بها اشترتلك شقه بدل ما كنت خدام لشله مدمنين ورحمتك من شغل الديلر وعملت ليك قيمه بس انت طلعت خلي ولا تسوى انا لازم اقتلك عشان فكرت بس تلمس مراتي يا وس……. وهدفنك بايدى وتف في وشه انا لازم اقتلك ورفع المسدس في دماغه وهيضرب رصاصه سعد رفع المسدس جات في سقف اوضه .
مكيده : قامت وقفت مبسوطه يبقي قتلها بس ليه رصاصه واحده بس اللي طلعت انا قولت هيقتلهم وسري هيموت معاهم وحطت الطرحه علي شعرها باهمال وخرجت ونعسه وراها وراحت عند اوضه ريان ووقفت مصدومه لما ملقتش حد مات ولا بسنت وشادى وقفت ورعب مالي وشها وبتبص ل شادى بتحذير .
سعد : بصوت عالي انت اتهبلت هضيع نفسك عشان كل…… زى دا سبهولي وانا اللي هقتله بس بعيد عن سيره مراتك خالص دا حرامي ولا يسوى والحرامي ملوش دايه سيبه ليا .
فهد : وصل فيلا وطلع جرى وسمع الصوت ودخل بسرعه ووقف مصدوم من شكل شادى اللي قاعد علي آلأرض بياخد نفسه بصعوبه وغمزه اللي بتعط وقاعده جنب بسنت وزينه وفجر اللي مسكين جدتهم لانها تعبت اوى في ايه مالكم ومين الگل…… دا  .
ريان : تعالا شوف الكلب اللي لحم اكتافه من خيري دخل وكان عاوز…….وغمض عيونه ومقدرش ينطقها ودموعه نزلت ورفع المسدس دا شرفي ولازم انا اللي اخده بايدى ومحدش هيجيب سيره مراتي واللي هيفكر هقطع لسانه وفقد اعصابه أنتم عاوزيني اعمل إيه دانا عاوز اخلع هنيه اللي شافتها واقطع ايده اللي لمستها واقطع لحمه وارميه لكلاب السكك.
شادى: تف دم من بقه واتكلم بصعوبه لو عاوز تقتل حد يبقي لازم تقتل امك هي اللي دفعتلي عشان اجي واحط شرفك في آلأرض ومش كده وبس ودفعتلي عشان ارجعك المخدرات كمان وهي اللي جابت غاده عشان تخرب حياتك بس غاده كانت انضف مني ورفضت بس امك وصلتلي هي اللي عاوزه تدمر حياتك .
ريان : راح مسكه من هدومه وقفه انت ابن گل….. وكداب امي آه شيطانه بس في الاخر انا ابنها ومش هتكرهني لدرجه انها تخليني مدمن ودمرنب ويهون عليها شرف ابنها انها تحطه في آلأرض انطق الحقيقه قول اللي انت بتقوله دا كذب وزقه وقعه وراح ل مكيده بدموع مسك ايدها ابوس ايدك كدبيه انا مش هقدر اعيش في الدنيا وانتي بتدمريني بشكل لو انا ابنك قولي انه كداب  .
مكيده : ساكته ومبتتكلمش وكلهم مصدمين من اللي سمعوه وهنيه دموعها مبتقفش وسعد مسك دماغه مش مصدق .
بسنت : بدات تفوق وبالم فتحت عيونها واول ما غمزه حست بيها قامت جبتلها عبايه وفعلا البنات ساعدوها تلبس ورفع مفرش السرير زى ستاره بسرعه ولبست ومسكت دماغها وفاقت فعلاً.
شادى : مش هتقدر تكذبني انا مسجلها كل مكالمتها ليا والتليفون في الشنطه اسمعه بنفسك.
ريان : بصلها عشان خاطرى قولي انه كداب انا مستعد اتخلي عن نفسي وحياتي وغمض عيونه وعن بسنت بس قوليها انك مش انتي الام اللي تعمل كده في ابنها قولي حاجه كدبيه ارجوكي يا امي وبيبكي .
بسنت : وقفت وهي دايخه وغمزه سندها هي وزينه مش مصدقه اللي بتسمعه وفضلت تعيط وصعبان عليها ريان .
مكيده : بعصبيه وصوت عالي انا اللي قولتله يعمل كده انا كنت عاوزه يغتصبها عشان تطلقها وترميها زى الگل……وانا اللي كنت بديله فلوس عشان يرجعك مدمن تاني عشان ترجع ليا تاني انت اللي مخلي ابوك سيبني لحد دلوقت علي زمته ومكنش في حاجه بتربطك بيا غير الفلوس ولما بطلت سهر وادمان بعدت عني طلعتني من حياتك وابوك بقي كل شويه يقولي هطلقك وهرميكي بره بس اللي مصبرني حب ريان لكي وانت اتعلجت وروحت ل هنيه اللي كلكم بتحبوها اكتر مني وانا محدش بيحبني وبتتكلم بهستريا انا احلا منها وبنت اصول كلكم حبتوها حتي انت كنت بتحبها اكتر مني فضلت اخرب اي حاجه بتعملها فضلت اعملها اعمال عشان تكرهوها وترجع خدامه في المزرعة تاني بس مكنش بيقصر فيها بالعكس كنتم بتحبوها اكتر فكرت اقتل فهد واحرق قلبها بردو لحقته ومقلتش لحد مع انها كانت عارفه اني أنا اللي كنت هقتله اخدته سفرته بره عشان تبعده عني ولما رجع حرقت المزرعه عشان احرق قلبها بس بردو ما فيش حاجه وجعتها خطبتلك وجوزتك كان وجودى مش ماليه عينها حرقت شققكم ليله فرحكم بردو ما زعلتش ولا اتقهرت وعدت  كل حاجه عادى وقعدتكم في اوضوضكم قفلت عليك عشان الگل……وبتشاور علي بسنت اللي اتجوزتها تشوفك وانت مزلول للادمان وتكرهك وتبعد عنك بردو هنيه انقصدتك وجاتلي وهددتني انها هتقتلني اعمل فيها إيه هاااااا اولع فيها عشان اخلص منها بكره الدنيا لما بشوفها ولا اسمع صوتها وفي الآخر حامل وكلكم قاعدين تحت رجليها وابوك اللي هو جوزى قاعد عاملها دكتور وساب اشغاله وقعد بها  ما هي حبيبه القلب عرفت انا عملت كده ليه وعندى استعداد اعمل اكتر من كده مليون مره وراحه عشان تخنقها وكلهم واقفين مصدمين من تصرفها ريان قاعد بيعيط في آلأرض زى الاطفال وبسنت جانبه وسعد وفهد بيحوشها عن هنيه  .
هنيه : بتتنفس بصعوبه ومسكت ايد فهد الحق ابوك يا ابني .
فهد : لا مش هلحقه سبيه يقتلها ونخلص منها دى شيطانه مستحيل تكون انسانه .
سعد : مسكها من رقبتها انا اللي المفروض كنت رميتك زى الگ….. من زمان سبتك لما دمرتي ابني ودمرتي حياته وفي الآخر جنانك وصل انك تعري مراته وتحطي شرفه في آلأرض لا انا لازم اخلص منك لأنك شيطانه ولازم  ابعدك عن عيلتي واخلص الدنيا مش شرك وشدها من ايدها وخرج بها.
فهد : بعد عن هنيه وراح ل شادى انت بقي هخليك تتمني الموت مطلوش ومسك شادى ونزل وبصوت عالي ضمراني خده اربطه في المخزن عاوزه ينسي اسمه واليوم اللي فكر انه يدخل المزرعه ورماه قدامه علي آلأرض .
بسنت: اتكلم يا ريان عشان خاطرى ما تسكتش كده لو بتحبني رد عليا.
الحجه راضية: بدموع وقهره رد عليا أنا يا عين ستك متسكتش كده وبتطبطب عليه.
هنيه : قاعده علي الكرسي بتعيط بالم ووجع علي اللي ريان .
فجر : ابيه ريان متزعلش منها هي بردو نامتك و أكيد ماقصدش تعمل فيك كده.
زينه: ياريت بابا كان طالقها وبعدها عنا من زمان وارتحنا اهو اخدها ياريت يقتلها ونخلص .
ريان : قام وقف انا معدليش عيش في الدنيا دى وبص لبسنت انتي طالق ياحبيبتي مش عشان اللي حصل لا عشان انتي كتير اوووووى عليا واسف علي اللي حصل من امي اسف وباسها من دماغها ونزل جرى وهنيه قامت بالم ونزلت جر ى وراه .
بسنت : انصدمت من اللي عمله وقعدت في الارض تعيط بوجع والدنيا كلها داقت في وشها والحجه راضيه حضنها وزينه وفجر بيبصه لبعض وبيعيطه ومش مصدقين اللي بيحصل.
سعد : رماها بره فيلا انتي طالق بتلاته واياك اشوف وشك هنا سمعتي روحي لاخوكي الحرامي اللي كان له صله بيكي عشان انتي مراتي لانه بتاع مصلحته زيك ويبع ابوه عشان الجنيه لما يعرف اني طلقتك هيقعدك معاه هو مراته الحربايه ولا هيشغلوكي خدامه عنده بالقمتك غورى .
مكيده: بتضحك بصوت عالي اووى ليه هو انت فاكرني هبله دانا عملت فلوس من وراك تعيشني ملكه لحد ما اموت وانت اللي هتجي لحد عندى وتترجاني عشان ارجعك وانا اللي هرفض وهفكرك وريان وبتشاور عليه اهو عندك اشبع به مبقاش يلزمني يالا يا نعسه وسابتهم ومشيت .
ريان نزل جرى ركب عربيته وهنيه نزله تجرى وراه حتي ما بصتش علي سعد ولا فهد وهو ركب عربيته بسرعه وكبع بره فيلا .
هنيه : واقفه تعيط وتنادى عليه نزل سعد اهدى هيخرج شويه ويرجع تاني اللي حصل يهد جبل مش يوجع إنسان.
هنيه : بدموع لا هو طلق بسنت وقال انه لازم يخلص من الدنيا بسرعه لايعمل في نفسه حاجه.
فهد: قبل ما سعد يرد خلاص اركبي معايا نروح وراه .
هنيه : انت لا خليك عشان مراتك واختها لازم تبقي جنبهم وبصت ل سعد انت هتفضل مصدوم كتير بسرعه .
سعد : ركب العربيه وساق باقصي سرعه  عشان يحصله وفعلا شافه عربيه ريان ومشي وراها .
ريان : راكب العربيه وبيعيط وبيضرب دركسيون العربيه يارب مبقتش مستحمل  ليه انا الوحيد اللي امه تطلع بتكره اوى كده ونزل من عربيه وبصوت يهز الجبال وبحه قهر ووجع قلب  ليه انا بذات يارب وبيبص السما اللي بيحصلي دا وبيضرب مكان قلبه خلاص قلبي دا هيقف من القهر والظلم ليه انا كانت حياتي خلاص اتظبطت وحبيبتي بين ايدى وبصوت اعلاااااا ليه يارب انا لازم اي حاجة حلوه عشان اوصلها لازم اتعذب وادفع تمنها غالي اوى كده انا مستحيل استحمل اني ابعد عنها انا ضيعتها بايدى يااااااااارب ارحمني وخدني انا خلاص الموت اهون من بعدها .
سعد : واقف هو هنيه وبيبكه بقهره ابني ادمر وانتهي عمرى ما تخيلت  ان الوجع دا كله يبقي في ابني من ولادى وانا عايش يارتني موت قبل ما اشوفه كده.
هنيه: راحت جرى حضنته وبتعيط استهدى بالله استغفر ربنا يا ابني احمد ربنا انك لحقتها اهدى هي كويسة وانت هتعدى دا كله وبكره تقول هنيه قالت .
ريان : بيعيط ودموعه شلال خلاص ضاعت ومش هقدر ابص في عيونها وهي اتعرت بسببي وانا مقدرتش الحقها وجسمها راجل غريب شافه من يوم ما عرفتها وهي ما شفتش يوم حلو معايا ماشفتش غير القهر والذل بس انا عشقتها من اول يوم ليله ما ضربتني بالقلم لقيت نفسي بوشم اسمها علي قلبي عشان كنت عارف اني مانفعش لها ولما ربنا كرمني ام…. ومقدرش يكمل كلمه امي بعدتني عنها ودمرتني انا بموت وفضل يعيط انا طلقتها .
 هنيه:عمرك شفت راجلي طلق مراته ويردها في نفس الوقت بوستك لها تبقي انت درتها استهدى بالله مراتك بتحيك وعارفه انك ملكش ذنب قوم يا حبيبي معايا عشان خاطر ابوك واخواتك وجدك وجدتك ومراتك اللي مموته نفسها من العياط في البيت .
ريان : تفتكرى هتسمحني بعد اللي حصلها بسببي من يوم ما شفتني .
هنيه : اللي بيحب بيسامح وانت مراتك فعلا بتحبك اوى هتسامحك يالا يا حبيبي وفعلا قام وراح معاها.
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا مكيده
 دخلت بكبرياء روحي يا نعسه اعمليلي قهوه وبعدها اطلعي نضفي اوضه بتاعتي هتلقيها أكبر اوضه في فيلا طلعت لها مرات اخوها فوزيه .
فوزيه : وبصت ل مكيده بقرف وقعدت قدامها بكبرياء تعالي يا بت وبتكلم نعسه راحه فين هي وكاله من غير بواب انا معنديش حد معفن زيك يدخل مطيخي.
مكيده: قامت وقفت مطبخ مين يا بت ما تفوقي لنفسك فيلا دى بتاعتي وانتي هنا ضيفه بس واطلعي لمي هدمتين بتوعك واطلعي بره .
فوزيه : بتضحك بسخريه مين يا عنيه اللي تطلع بره فيلا دى بتاعتي وانتي اللي هتطلعي بره وبصتلها بتحدى هو اخوكي مقلكيش يا حلوه انه بتوكيل اللي معاه منك كتبلي كل حاجه ليا وانت بقيتي علي الحديده يلا يا مكيده مكان ما جيتي بصراحه انا مبحبش حد يقعد عندى ولو ملكيش مكان تقعدى فيه الزريبه بره لا موخذه فيها كنبه اسطنبولي تقدرى تنامي عليها غير كده لا .
مكيده: مقدرتش تستحمل مسكتها ضربتها علقه موت انا اللي بتقولي الكلام دا ليه انا ربيتك يا تربيه الزرايب انا اللي هنام في زريبه ليه فكراني زىك انتي وامك يا لامامين الجله يا بهايم .
 فوزية : بتصوت الحقني إسماعيل شوف اختك المجنونه عديمه الربايه دى ومسكت مكيده من شعرها .
فوزى : نزل جرى لانه كان نايم سلكهم من بعض ومسك مكيده من شعرها انتي بتضربي مراتي ليه هو انتي فاكره نفسك إيه عشان تمدى ايدك عاي مراتي.
مكيده: مراتك بتقولي انك كتبت كل اللي حلتي باسمها انت بتسرقني يا إسماعيل .
إسماعيل: بصوت عالي آه سرقتك وكتبت كل حاجه باسم مراتي يعني انتي كنتي جايبه منين ماانتي كمان سرقه من جوزك واسمعي كلامها وروحي نامي في الزريبه زى ما قلتلك عشان احنا ورانا مشوار مهم وعشان متوجعيش دماغي بعد كدن انتي ملكيش عندى حنيه .
مكيده: هتجنن لا مش هسكت وانت هترجعلي فلوسي والارض وكل اللي سرقته مني يا حرامي انت ومراتك .
إسماعيل: أصغر منها وضربها بالقلم اخرسي يا حراميه انتي انهبلتي هتعلي صوتك عليا واياك تشتمي مراتي وزقها وقعها في آلأرض يالا شوفي ستك فوزيه قالتلك ايه واعمليه وزقها وقعها في آلأرض.
مكيده : هتتجنن من اللي اتعمل فيها وقاعده بتعيط ومش مستوعبه اللي حصل لها.
فوزيه : بتنادى علي جوزها بدلع بقولك يا سومعه الكلاف بتاع الزريبه واخد اجازه والبهايم عاوز يتنضف ليهم خلي مكيده تلم الجله اللي تحتهم يا سومعه وبتضحك بصوت عالي .
إسماعيل: هو بعد سومعه دى في كلام يالا اتجرى علي زريبه يا مكيده وبصوت عالي قومي بره وخدى بت دى معاكي .
نعسه : راحت تجرى وقعدت تحت رجلين فوزيه لا يا ستهم وحبسه دمهم انا خدمتك انتي هي انا مليش دعوه بها ابعتهيا تنضف للبهايم وانا اغلسك رجليكي كل يوم واكون خدمتك.
فوزيه :  فضلت تضحك بصوت عالي شفتي خدمتك يا مكيده الخدامة بعتك فاكره لما كنتي بتزليني انا واهلي حالي اليوم اللي ارهالك  وبتشاور لها انها تطلع بره يالا .
مكيده : الصدمه جننتها قامت فضلت تكسر في كل حاجة وتزقلهم بها انا مكيده تشتغل كلافه بهايم يا بتاعت الجله .
إسماعيل : قرب منها مسكها من شعرها ورماها بره فيلا ولا حتي هشغلك بتاعت بهايم اللي زيك تعيش في الشارع وقفل باب فيلا في وشها .
مكيده : مشيت تعيط وتلطم علي اللي حصلها وفعلا اتجننت وبقت ترمي اي حد معادى بالطوب انا ملكه وصاحبه البلد دى كلها آه كلهم خدامبن عندى وفضلت علي كده من مكان ل مكان وهي مش حسه هي بتعمل إيه .
✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨
فيلا الراوى 
ريان : رجع فيلا كانت بسنت قاعده بتعيط علي آلأرض وهو دخل ومن غير كلام راح قعد جنبها عشان وفضله يعيطه ومن غير ولا كلمه لحد ما بسنت نامت من كتر العياط قام شالها نايمها .
يتبع…
لقراءة الفصل الثانى والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى