Uncategorized

رواية رياس الفصل الخامس والعشرون 25 للكاتبة شيماء عسكر

 رواية رياس الفصل الخامس والعشرون 25 للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل الخامس والعشرون 25 للكاتبة شيماء عسكر

رواية رياس الفصل الخامس والعشرون 25 للكاتبة شيماء عسكر

في المستشفى
كان جاسر بتكلم مع رياس علي موضوع اهله
رياس بصدمه .. لا انا مش مصدقه اكيد بكذب عليك
جاسر… بس انا شوفتهم بعيوني
رياس… انت عارف مين يقدر يسعدك
جاسر بفضول… مين!!
رياس… ياسمينا
جاسر… اشمعنا هي
رياس… انا واثقه من كلامي
جاسر… رياس انتي طيبه ياسمينا زيها زي هيثم
رياس… انت هتخسر اي بس
جاسر… ولا حاجه بس تمام هشوف
رياس… لو مش ياسمينا شوف حد انت واثق فيه يدور في كل مكان يخص هيثم و ان شاء الله خير
جاسر… علي فكره احتمال كبير يكون هيثم قتل ياسمينا بعد ما هرب من تحت ايدي
رياس… لا مش معقول طبعا دي اخته برضو
جاسر… اخته ايه بس دي واحد ميعرفش يعني اي دم اصلا
بقلمي شـــــيــــــمــــاء عـــــــســـكـــــر
رياس… بدك الصراحه انا مش مصدقه طب ازاي وايه حصل اصلا اكيد انت فاكر اليوم ده صح
جاسر بحزن… ايوه فاكر بس انا مش متخيل انه اهلي لسه عايشين رياس انا شايف ماما و بابا قطعه من الفحم قدامي بعد ما الشقه ولعت بيهم انا مش قادر اصدق
رياس… طيب وايه علاقة عمك انو يعمل كدا في أهلك
جاسر… علشان بابا كان بحاول يبعدني عن ياسمينا بـ اي طريقة لانه كان عارف ياسمينا زي عمي بظبط بس انا مكنتش مصدق بقا ياسمينا الملاك ده يطلع شيطان صدقني كانت في حالة صدمه لما كشفت الحقيقة بعد موت اهلي ،، وغير كدا عمي كان شايف ان بابا احسن منه في كل حاجه حتي امي كان بحبها
بقلمي شـــــــــيـــــمـــــــــاء عــســكــر
رياس… جاسر انا مش فاهمه حاجه
جاسر.. عايز تفهمي ايه بس يا رياس ابويا وامي عايشين و ده الأهم
رياس وهي بتلمس وش جاسر بحنان .. احكيلي وانا بسمعك
و ده شكل جاسر لما رياس قالت احكيلى

جاسر… مش وقته ي حبيبتي بس نرجع مصر هفهمك كل حاجه
رياس… انت بتهرب ليه
جاسر.. انا مش بهرب كل الحكايه ان الوقت مش مناسب للكلام ده لما ننزل وقتها نتكلم قدام الكل
رياس بمكر .. جاسر
جاسر بحب .. عيونه
رياس…عايزه ايس كريم
جاسر بينه و بين نفسه شغل الوحم أشتغل اهو… حبيبتي اطلبي اي حاجه غير ده لانك لسه تعبانه
رياس..هو ايس كريم او جوافه
جاسر…طب جوافه ارحم
رياس…لا لا عايزه ايس كريم بالجوافه
جاسر…رياس حبيبتي نامي و ارتاحي احسن دلوقتي
رياس…هو انت بخيل كدا ليه مع انك عندك فلوس زي الرز
جاسر…بقا في واحده عاقله تقول لجوزها عندك فلوس زي الرز قولي بسم الله ماشاءالله الله و اكبر كدا يعني زي الرز اسفخس علي الألفاظ
رياس… جاسر بجد عايزه جوافه
جاسر…حاضر هطلب ياست هانم الجوافه ليكي
رياس بفرحه…و ياريت الايس كريم معاك بليزززز
جاسر…لا
رياس…بارد
جاسر…عارف
عند هيثم و فادي بعد الضرب و الواجب الصح
فادي بصوت واطي من التعب… شكل جاسر عايز يخلص علينا
هيثم بخبث.. مش هيقدر لان ليه حاجه عندي وهو عايزني
فادي… حاجه ايه
هيثم… وانت مالك خليك في نفسك
المهم جاسر مش يوصل ل ياسمينا
فادي.. هي فين ياسمينا دلوقتي
هيثم.. قولتلك خليك في حالك ثم غمز ليه انه يفهم في كاميرات بتسجل في المكان
فادي طلع غبي اوي… ايه مش فاهم بتغمز ليه
هيثم… غبي غبي
فادي… اااه فهمت
هيثم ببرود… كويس
بسكت هيثم وهو بفكر معقول جاسر هيقدر يوصل لمكان عمه و يكون موته علي ايد جاسر اكيد لا هو عمره ما يوصل ليهم اكيد لا
بمر اسبوع عليهم في الوقت ده رياس بتكون احسن بس طبعا كانت ممنوعه من السفر دلوقتي
و جاسر مش قادر ياخد اي خطوه لقدام ويعرف فين مكان اهله و لسه هيثم تحت ايد رجالة جاسر زي الكلاب.،،
وهما في الشقه الخاصه في جاسر كانت رياس نايمه في حضنه زي كدا

مش مشكله بقا انا عارفة مش البطله بس عادي ي جماعه المهم جاسر موجود ????????????????
رياس…جاسر
جاسر بنعاس…اممممم
رياس…انت نمت
جاسر…لا
رياس…امال بتعمل ايه
جاسر…حبيبتي انتي مش شايفه انك بقيتي غبيه شويه
رياس بتعيط…انا بقيت غبيه ي جاسر انا
جاسر….ايوه واحد نايم جنبك و في حضنك هيكون بعمل ايه يعني غير نايم و بفكر
رياس وهي بتقوم تقعد علي السرير…ايوه انا عايزة اعرف بتفكر في اي
جاسر بملل…. بت انتي مش وقت هبل نامي و اسكتي
رياس….انت مبقتش تحبني صح كانت عارفه انك هتزهق مني طلقني ي جاسر
جاسر بملل اكتر… الصبر رياس انتي بجد بقتي حاجه صعبة اوي اوف اي ده
بقوم جاسر من علي السرير بقف في البلكونه
بتروح رياس ورا منه و بتقف علي الباب البلكونه… جاسر
جاسر وهو بنفخ دخان السيجاره…خير
رياس… انت زهقت مني صح
جاسر بحاول مش يتعصب عليها لانه عارف فترة حمل… لا
رياس و الدموع هتنزل منها… لا زهقت و اكبر دليل انك سبتني و مشيت من غير ما اقولك انا جعانه و عايزه اكل
شكل جاسر لما رياس قالت انا جعانه

جاسر… عايزه تاكلي اي بقا يا ست رياس
رياس… شاورما
جاسر… حاضر هطلب شاورما ليكي ي ست رياس فيه حاجه تاني
رياس… اه عايزة معاها صوص حار
جاسر بنفاذ صبر… حار
رياس… اه حار شكله هيكون ولد مش بنت انا عايزه بنت يا جاسر ماليش دعوه
جاسر بغضب… رياس ارحميني ابوس ايديكي
رياس… مش قولتلك انك زهقت مني مش عايزه منك حاجه يا جاسر
بتروح رياس تنام علي السرير وهو بروح جنب منها بحضن ضهرها
جاسر… حبيبتي لو لكل الستات بتعمل زايك كدا مكنش حد اتجوز
رياس بتلف راسه ليه… يعني مكنتش عايز تتجوز صح
جاسر… هو صح بس انتي دخلتي مزاجي من يوم المطعم
رياس… يعني مش قلبك
جاسر… لا انتي حقيقي بقيتي ممله خالص
رياس… اطلع برا ي جاسر
جاسر… انا بهزر معاكي ي هبله تحبي شاورما ايه فراخ ولا لحمه
رياس… لا فراخ
جاسر… من شويه اطلع برا ي جاسر
رياس… مش تكون بارد بجد جعانه ونفسي اكل حاجه بس مش عارفه ايه هي
جاسر… شاورما
رياس.. لا شوف اطلب مخلل و صوص حار وخليه يظبط الوجبه كدا
جاسر… مخلل ليه مفكره نفسك في مصر
رياس.. اعمل بس اللي بقولك عليه يلا
جاسر… الصبر انا عايز اروح لعمتي تاخدك عني شويه
رياس…. شوفت شوفت علشان تعرف انك زهقت مني
بمسك جاسر المخده و برميها علي رياس… اتخمدي نامي بلعه ايه لسان معزه زهقت زهقت زهقت ارحميني
بطلع جاسر بطلب الاكل ليها
وبقف يفكر هيعمل اي مفيش حد غير سليم يقدر يدور في كل مكان يخص هيثم هناك
جاسر طلع التليفون تاني و اتصل علي معتصم…
معتصم… الو
جاسر… عامل ايه
معتصم.. حد يتصل بحد الصبح كدا و يقوله عامل اي
جاسر… معتصم فوق معايا كدا علشان عايزك في موضوع مهم
معتصم بقوم من علي السرير بشرب مايه وبمسح وشه… ها سمعك
جاسر… مراتك جنبك
معتصم… اه
جاسر… طب انزل تحت
معتصم… حاضر لما اشوف موضوعك المهم ده
بنزل معتصم بقعد في الصالون و جاسر كمان بقفل باب البلكونه عليه..
جاسر… عايزك تشوفلي هيثم ليه كام مخزن و كام بيت حتي لو مش ب اسمه ب اسم عمي
معتصم… ليه
جاسر.. هتصدق لو قولتلك ان بابا و ماما عايشين
معتصم.. هههههه بس هبل
جاسر… مش وقت ضحك ي معتصم
انت عارف لو سليم قادر كانت اتصلت معاها
معتصم… جاسر انت اصلا مستوعب بتقول ايه ابوك عايش و كمان امك ده من امته
و ازاي ماهي حاجه مش تدخل العقل برضو ي راجل
جاسر…انا عارف بس هي دي الحقيقه وانا شوفت اهلي في وضع القلب ينكسر ليه اهلي شكلهم متغير اوي ي معتصم بابا اللي الكل كان بقول عليه ملك السوق بقا لا حول له ولا قوة انت فاهمني
معتصم… فهمك طب افرض هيثم مخبي اهلك في مكان مش ب اسمه
جاسر…شوف ياسمينا فين لحد لما ارجع لانها هي الواحيده اللي هتعرف مكان اهلي
معتصم…جاسر انت عاارف ياسمينا و ممكن علشان تعرفك مكان اهلك تطلب حاجه اكبر
جاسر…عارف بس اعمل اللي بقولك عليه
معتصم…وانت راجع امته
جاسر…لسه مش عارف وضع رياس هيكون اي
معتصم…مبروك ي صحبي
جاسر…عقبالك .. و اه لسه لينا حساب لما انزل
معتصم…حساب اي
جاسر…عمتي و لميس و المي
معتصم…قلبك ابيض بقا
جاسر…لا انا قلبي اسود و هتشوف لما ارجعلك
معتصم…اوك يلا انا هروح البس علشان الشغل و كدا
جاسر…شكراً انك ممشي الشغل
معتصم بخبث… الشركة بتعتي قبل ما تكون بتعتك في لازم احافظ عليها زي ما انت موجود بظبط
جاسر…عارف يلا سلام ي صاحبي
معتصم…سلام
بقفل جاسر التليفون في الوقت ده جرس الباب دق
بروح يفتح جاسر الباب باخد الشاورما و بحاسب
جاسر….رياس الاكل وصل تعالي
بتخرج رياس بفرحه… ها جاب مخلل
جاسر..مش عارف اهو عندك
رياس..مش هتاكل
جاسر…لا ماليش نفس للاكل كلي انتي صحه و هنا
بتمسك رياس ايد جاسر…بس انت مش اكلت حاجه من الضهر
جاسر… صدقيني ماليش نفس
رياس…طب اقعد معايا ممكن
جاسر…ممكن
بقعد جاسر و عيونه علي رياس اللي بتاكل مخلل بطريقه فظيعه
جاسر… بلاش اكل مخلل كتير علشان مش تتعبي
رياس…لا مش قادره عايزه افضل اكل و بس
جاسر…طيب كلي
(بقلمي شـــــيـــــمـــــــاء عــســـــكـــــر
حسبي الله ونعم الوكيل في اللي ياخد تعبي و مجهودي منكم لله ما بقاش ليا روح للكتابه منكم لله)
بتخلص رياس اكل بفضل هو قاعد سرحان
رياس…انا خلصت
جاسر…بتقولي حاجه
رياس….بقولك خلصت
جاسر…تمام
رياس هروح اخد شاور بعد اكلت الشاورما دي
جاسر…ماشي
رياس…اوف بجد انت زهق
جاسر… مين بتكلم ده
رياس…انا اللي بتكلم
جاسر…انتي اكلتي بقا والمزاج بقا كويس و جايه تعمليها عليا رياس انا بجد مش ناقص هروح انام عندي شغل الصبح
رياس…و هفضل هنا لوحدي
جاسر…امال هتاجي معايا يعني
رياس…طب والله فكره
جاسر…لا الوضع مبقاش فيه نفس للكلام تصبحي على خير
رياس…وانت من اهل الخير ماله ده
(قال يعني مش عارفه ماله)
اما عند سليم و لميس
في كانت لميس دايماً جنبه في كل لحظه
وهي كمان تعبانه انها شايفه قلبها قدام منها بتعذب بالطريقه دي و مع تغير شكله و حلق شعره اتغير سليم كتير اوي لميس مش عجبها انو يفضل بس لوحده بالشكل ده
بتدخل لميس عليهم وقت الفطار
اميمه وهي عيونه في الطبق قدام منها…كويس انك صحيتي ي حبيبتي تعالي افطري
في الوقت ده سليم كانت عيونه علي لميس بصدمه
سليم بغضب…لميس انتي عملتي اي
لميس… في اي مالك
رفعت اميمه وشها ل لميس و كانت مصدومه… لميس فين شعرك
لميس.. مالكم ي جماعه في اي
سليم بغضب…انتي قصيتي شعرك
لميس… ايوه فيها اي
بقوم سليم لحد عندها…ليه
لميس…عايزه اكون زايك اي فيها دي
سليم…لميس انا ولد و شعري هيطلع لكن انتي هياخد وقت كبير ليه ي لميس تحرميني من الحاجه اللي بحبها
لميس..ي سلام يعني انت بتحب شعري مش بتحبني
سليم…انا بحبك اكتر من نفسي بس ليه
لميس… مش عايزة تكون لوحدك انا عايزه اشركك كل حاجه
سليم…لميس حبيبتي القرار ده غلط مكنش ينفع تعملي كدا انتي شايفه شكلك بقا عامل ازاي دلوقتي
لميس…عارفه بقيت شبهك صح
سليم…مفيش منك فايدة
شـــــيـــــمـــــــاء عــســـــكـــــر
شـــــيـــــمـــــــاء عــــسـكـــــــر
لميس.. علي فكره بقا دي انا مش قصيت شعري ولا حاجه دي
باروكه
سليم بفرحه.. ي شيخه
لميس..اه و ربنا حطي اهو
بتخلع لميس الباروكه بنزل شعرها
كانت ده مجرد امتحان صغير قبل لما اعمل حاجه زي كدا
بحضن سليم لميس بحب… وانا عايزك كدا كفايا انا علشان خاطري اوعي تفكري تعملي كدا
لميس…حاضر
اميمه….كفايه حب يلا علي الاكل علشان نخرج
لميس…حاضر

يتبع..
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى