Uncategorized

رواية بنت الحداد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

 رواية بنت الحداد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس
رواية بنت الحداد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

رواية بنت الحداد الفصل الثاني 2 بقلم نور الشمس

في قصر البحيري 
????????????????????????????
مر اسبوع وجاء عيد ميلاد دادة نورة فتجمع الأشقاء الأربعة و معهم سارا واحضرو الهدايا و التورتة وتوجهو الى الملحق الذي يعيش بيه الخدم و على رائسهم دادة نورة وحفيدتها الوحيدة لمار 
خبط حازم علي الباب وفتحت له لمار فبتسم لها وشاور لها بالصمت 
دخلو خلف بعضهم البعض فأسرع فارس بالهتاف ابعتية كل سنة وانتي طيبة 
ابتسمت نورة لهم بحب وحنان فهي من ربتهم 
حازم بابتسامة : كل سنة وانتي طيبة يا نونا
نورة بابتسامة  : وانت طيب يا حازم
مالك بابتسامة : نونا إللى كبرت سنة 
نورة بابتسامة : بس يا واد انا بصغر مش بكبر 
فارس بحب : قلبي يا نونو كل سنة وانتي طيبة يا قلبي وعقبال مليون سنه 
قدم حازم و مالك و سارا و سما الهدايا واكلو التورتة 
مالك : انت يا زفت فين الهدية 
فارس بتعالي : انا هديتي غير هدية محدش يتوقعها خالص 
حازم : ليه يعني جايب ليها عريس
سارا بضحك : والنعمة نونا عسل والف واحد يتمناها 
فارس : لا يا ظريف منك ليه انا جايب حاجة اكيد نونا نفسها فيها صح
نورة بفرحة : اوعي يا واد يكون اللي في بالي 
فارس بحب : تروحي و ترجعي بالسلامة يا نونا وعقبال كل سنة 
اخرج فارس ظرف يحتوي على اوراق و بسبور خاصة بنورة واخذتهم منه بلهفة و فرحة 
حازم : انت ياض ايه الظرف ده 
فارس : نونا كان نفسها تعمل عمره بس انا هخليها تطلع الحج وتزور الكعبة و المسجد النبوي الشريف 
نورة بدموع : ربنا يفرحك و يكرمك ويرزقك بالي يريح بالك 
سما : ايوة يا عم فارس نونا بنفسها بتدعيلك 
فارس : ملكيش دعوة انتى ربنا يحبب فيا كل الناس 
نورة بدعاء : ربنا يحببك فيك خلقه و يوقفلك ولاد الحلال و يعملك الصالح ويرزقك بالذرية الصالحة وتكون ظهرك و سندك و يرزقك بالبنت اللي ترفع راسك وتحميك وتكون سر سعادتك واسمها يبقي اقوي من اي راجل 
فارس بحب : ربنا يخليكي ليا يا قلبي وتفضلي تدعيلي دايما 
حازم : كل سنة وانتي طيبة يا دادة 
نورة : وانت طيب يا حازم 
مالك : كل سنة وانتي طيبة يا نونا 
نورة : وانت طيب يا مالك
سما : طيب احنا هنمشي يالا فارس 
فارس : روحو انتم وانا شوية وهاجي 
حازم : تمام يالا بينا يا جماعة 
غادرو وتركو فارس مع الدادة و لمار 
فارس : لمار يالا هاتي الكتب وتعالي ارجعلك المادة بتاعة بكرا
لمار : انا هذاكر لوحدي شكرا فارس
فارس : عجبك كده يا نونا
نورة : انا هدخل انام وانتى لمار اسمعي كلام فارس هو عارف الصح 
لمار : حاضر تيتة 
غادرت نورة وتركتهم يذاكرون 
فارس بعشق : مالك لوما 
لمار بحزن : انا لازم ابعد عنك 
فارس بصدمة : انتى بتقولي ايه انا بحبك لااااا انا بعشقك ليه عوزة تبعدي عني
لمار بدموع : علشان انت فارس بيه البحيري وانا مجرد حفيدة الدادة اللي مربياكم وبس اكيد ابوك مش هيقبل بيا 
فارس بجدية : هسالك سؤال ولازم اسمع الرد انتى بتحبيني ولا لا
لمار  : لا طبعا 
فارس بصدمة : انتى مش بتحبيني
لمار بسرعة : لا والله انا بحبك و بعشقك كمان مكنتش أقصد 
فارس بعشق : يبقي تسلميها لربنا انا ديه آخر سنة ليا و كمان بشتغل يعني انا راجل وهقدر افتح بيت ومش هستني مصروف من ابويا خليكي عارفة دايما اني بحبك و بعشقك وربنا يجمعنا فى خير و طاعة 
لمار بابتسامة جميلة : يا رب يا فارس
فارس بغيظ : يالهوي يا فارس و سنين فارس اتعدلي يا بت خلينا نخلص بقي 
لمار بدلع : حاضر يا فروستي 
فارس بغضب : نتعدل بقي ونشوف المذاكرة 
لمار : حاضر يا ابيه
ابتسم فارس لها بمشاكسة وبتدا يراجع معها المادة وبعد فترة غادر المنزل وتركها حتى تستريح 
????????????????????????????????????????????
بعد مرور شهرين
????????????????????????
تجهزت الحجة نورة للذهاب للحج وكانت تشعر بأن وقتها قد اتي ولن تعود مرة أخرى
نورة : فارس ليا طلب عندك 
فارس بحب : امري يا عسل 
نورة : لمار تخلي بالك منها انا عارفة انك بتحبها وهي كمان بتحبك 
فارس : اسف نونا المفروض كنت اعرفك
نورة : اسمعني يا فارس انا لو كنت مش واثقة فيك كنت وقفتك عند جدك من اول يوم بس انا اللي مربياك و معلماك كل حاجة على ايدي وواثقة انك راجل وهتحافظ على الامانة 
فارس بثقة : اوعدك يا نونا انى احافظ على لمار لاخر يوم فى حياتي 
نورة : حتى لو فريد بيه رفض الارتباط ده 
فارس بجدية : انا بطلب منك ايد لمار تبقي مراتي على سنة الله و رسوله 
نورة : وانا واثقة فيك بس ليا طلب لو جرالي حاجة حافظ عليه واوعي تخلي حد ياذيها 
فارس بجدية : انا اوعدك من اللحظة ديه لمار مراتي قدامك و قدام ربنا وهتحدي الدنيا كلها 
نورة : انا مقصدش كده انا بس عوزة اطمن علي حفيدتي الوحيدة بس فريد بيه شديد و صعب و عمره مهيوافق على الجوازة ديه
فارس : وانا راجل وهحافظ على لمار انا بحبها لاااااا بعشقها وهتحدي الدنيا كلها وهقف قدام ابويا والعيلة كلها
نورة بابتسامة : تعرف انت ذي عمك مالك الله يرحمه كان طيب كده وراجل بجد ربنا يحميك لشبابك و عمرك ويرزقك بالزرية الصالحة 
فارس بحب : ايوة يا نونا يا عسل زودي الدعاوي ديه 
نورة بحب : ربنا يفرحك ويرزقك بالبنت اللي تكون سند و ظهر ليك وتفتخر بيها وسط الناس 
فارس : يالا يا قلبي علشان نلحق نوصل المطار هى فين لمار
نورة : كانت بتجهز آخر شنطة 
لمار : مين بتسأل عليا 
فارس بابتسامة : يالا يا قردة اتاخرنا بسببك
لمار بغيظ : محضرتك واخذت مني تيتة وسيبني لوحدي 
نورة : يالا يا ولاد كفاية خناق 
شاور فارس للحرس الذين اسرعو اليه واخذو الشنط ووضعوها فى العربية 
ودعت نورة الجميع وغادرت مع فارس و لمار إلى المطار فى رحلة بلا عودة 
وصل فارس الى المطار وتم انهاء كفاة الإجراءات اللازمة وصعد فارس مع نورة الى الطيارة وتركها ونزل 
فضل  فارس و لمار فى انتظار اقلاع الطائرة وبالفعل بعد مرور نصف ساعة كانت الحجة نورة فى رحلة للأراضي المقدسة حتي تؤدي مناسك الحج والعمرة 
غادر فارس المطار و توجه إلى احدي المطاعم ودخل هو لمار وفضلو يتحدثو ويضحكو وبعد فترة عادو إلى القصر 
????????????????????????????????????????????
???? كانت الحجة نورة تتحدث مع لمار وفارس وتطمن عليهم 
???? نجح فارس وتخرج من كلية هندسة 
???? نجحت لمار وتخرجت من كلية 
???? فضلت الحجة نورة يومين لم تتصل عليهم فقلق فارس عليها بشدة وطلب من مسؤل الرحلة طمانته عليها
???? جاء خبر وفاة الدادة نورة وتم دفنها في الأراضي المقدسة 
???? حزنت لمار بشدة على جدتها و كذالك فارس
???? أمرت لينا بنزول لمار فى الخدم 
???? حاول أكثر من حارس التقرب من لمار وهي ترفض ولم تخبر فارس 
???? كان فارس يضغط نفسه فى المصنع حتى يستطيع ان يحصل على اجازة ويأخذ لمار و يسافرو 
???? علم فارس بما يحدث مع لمار و المصيبة الأكبر هو موافقة والده على احدي الحرس عريس لها 
???? أخبر فارس الجميع بانه سوف يسافر لمده اسبوعين 
????????????????????????????????????????????
في صباح يوم جديد 
????????????????????????????????
طلب فارس من لمار تجهيز نفسها في الصباح الباكر وطلب منها احضار البسبور 
لمار : فارس في ايه 
فارس بغضب : اخرسي خالص لغاية منخلص 
لمار بدموع : حاضر يا فارس 
فارس بعصبية : بلاش دموع 
وضعت لمار اديها على فمها وسكتت وبعد فترة وصلو الي السفارة المصرية 
فارس بحده : هندخل جوا ومش عاوز اعتراض مفهوم 
لمار برعب : مفهوم 
فارس : يالا 
دخلو الي السفارة ووجدت صديق فارس في انتظارهم والموظف وتم عقد قرانهم وغادرو السفارة 
محمود : مبروك يا فارس
فارس بسعادة : الله يبارك فيك 
محمود بغمزة : ربنا يباركلك يا صاحبي بس براحة عليها شوية
فارس بجدية : المهم عوزك تنفذ اللي طلبته منك
محمود : فارس انا عايش فى منطقة شعبية 
فارس : محمود انا عاوز بيت يكون جمبك وفي نفس المنطقة 
محمود : مواصفات البيت ايه
فارس : بيت عادي يعني يكون فيه كذا شقة وبس 
محمود : لاااااا افهم اي بيت عندنا فى مصر بيكون فى محلات تحت البيت يمشي معاك كده
فارس : طيب المحل ده ينفع اعمله ورشه حدادة 
محمود : طبعا يا بني انت فى مصر اي حاجة تمشي باكتر من وش
فارس : على خيره الله اتفق على البيت وكل حاجة وانا هشوف الدنيا هنا لو ابويا صمم اني أطلق لمار يبقي هاجي مصر 
محمود : متقولش كده بإذن الله خير وعلى العموم هجهز كل حاجة امشي انا علشان معاد الطيارة 
فارس : توصل بالسلامة يا صاحبي 
محمود بحب : لا إله إلا الله 
فارس بحب : سيدنا محمد رسول الله 
غادر محمود وتوجه فارس الي العربية و غادر ولم يتحدث بكلمه مع لمار 
????????????????????????????????????????????????
في منطقة ايفل 
????????????????????????
وصل فارس الى منطقة ايفل وكانت لمار نامت من الطريق فبتسم فارس بحب و نزل امام الفندق الذي يطل على اعظم سلسلة جبال فى العالم وشاور للعامل باخذ الشنط وقام بحمل لمار بين أحضانة 
انهي فارس الاجراءات بسرعة لانه سبق وحجز جناح شهر العسل وصعد إلي الجناح ووضع بهدوء وحنان لمار على السرير وطلب من العامل المغادرة 
جلس فارس بجوار لمار وفضل يقبلها بحب و عشق وحنان إلى أن صحيت ونظرت له 
فارس بعشق : اخيرا صحيتي يا لوما وحشتيني 
لمار بصدمة : فففففففارسسسس هو في ايه
فارس بعشق : فى انك بقيتي مراتي على سنة الله و رسوله وحنا هنا فى منطقة ايفل علشان شهر العسل يا عسل 
لمار بفرحة : يعني انا دلوقتي بقيت مراتك
فارس بعشق : مراتي و حبيبتي و عشقتي و طفلتي و ام ولادي بإذن الله 
لمار : بس فريد بيه هتعمل معاه ايه
فارس بجدية : لونه مش وقته بس هريحك بس الاول عاوز اسألك سؤال 
لمار : اسال 
فارس بخوف : لو ابويا طردني برا القصر و منع عني الفلوس وسحب منى كل حاجة هتفضلي معايا
لمار بعشق : انت قاعد جوا قلبك ومستولي عليه وانا على اتم استعداد اروح النار بس تفضل معايا
وبدموع و حزن : فارس انت ابويا و اخويا و جوزي و حبيبي انا عوزاك انت من الدنيا ديه كلها مش عوزة راجل تعوزة انا استكفيت بيك من زمان عن رجالة الدنيا 
فارس بعشق : وانا استكفيت بيكي نساء الكون بعشقك 
لمار بابتسامة : تعالي نتفرج على المنطقة 
فارس بشهقة : يا فضحتي عوزة الناس تقول عليا مش موفق انا لازم اتوفق الاول وبعد كده نباء ننزل 
لمار بغباء : يعني ايه مش موفق 
فارس بعشق وهو يقبلها : اقصد يا قلبي لازم نفضل هنا وتبقي مراتي قدام ربنا 
كان فارس يقبلها مع كل كلمه الي ان ذابت بين أحضانة واخذها فى عالم ملئ بالحب والعشق واصبحت زوجته امام الله و القانون وبعد وقت طويل كانت تنام لمار بين أحضان فارسها و زوجها براحة 
????????????????????????????????????????????????
في قصر البحيري 
????????????????????????????
لينا بتكبر : فين لمار 
الخادمة : لقد طلبت لمار من فريد بيه أن تغادر القصر فى رحلة تبع الجامعة وأنها سوف تفكر في وليام الحارس
لينا : حسنا غادري 
ولنفسها : اااااااف امتى استريح منها 
حازم : مالك لينا 
لينا : عاوز الصراحة انا مش مستريحة للي اسمها لمار 
مالك : ليه بتقولي كده لينا
لينا : البت ديه عنيها من فارس 
سارا : حرام عليكي يا لينا ديه لمار طيبة 
لينا : بكرا تعرفو اني بتكلم صح 
مالك : انا رايح الشركة 
غادر مالك مع حازم الذي انهي مكالمة للتو 
????????????????????????????????????????????
بعد مرور اسبوع 
????????????????????????????
???? كان فارس ينعم بقرب معشوقتة و حبيبتة و زوجته بين أحضانة 
???? بحثت لينا كثيرا إلى أن علمت بطل شيء بين فارس و لمار 
???? أخبرت لينا عمها فريد بما وصل لها فأرسل فريد رجالة حتي ياتو بفارس 
???? وصل حرس فريد الى مدينة ايفل وصعدو الفندق وطلبو من فارس مرافقتهم هو و لمار فوافق ودخل حتى يجهز نفسه
لمار بدموع : فريد بيه عرف فارس وعمره مهيخلينا نكمل مع بعض
فارس بحب : محدش هيقدر يفرقنا عن بعض انتى روحي و بتجري فى دمي
لمار بدموع  و خوف : بس انا خايفة
فارس بعشق : دموعك ديه بتقتلني وبتنزل رجولتي في الارض احنا الاتنين روح واحدة و جسد واحد ويالا قومي اغسلي وشك وبدلي هدومك عقبال مجهز شوية حاجات 
لمار : حاضر حبيبي 
توجهت لمار الي الحمام و اتصل فارس على محمود واكد عليه شراء المنزل وتجهيزة لوصولهم فى اي وقت كما اتصل علي المطار وحجز تذكرتين ذهاب الي مصر  
خرجت لمار وكان فارس جمع ملابسهم وامسك اديها وخرج وامر الحرس بحمل الحقائب ونزل الي الأسفل ودفع حساب الفندق وتوجه إلى السيارة ولكن منعه الحرس وركب إحدى السيارات وعادو الي القصر 
????????????????????????????????????????????
في القصر 
????????????????????
كان الجميع يجلس فى وصول فارس 
زوجه فريد : فريد ارجوك اهدي علي فارس 
فريد بغضب : اهدي اذاي انا هعرفة قمته
حازم : متقلقيش امي بابا هيتصرف صح
لحظات ودخل فارس وهو يمسك يد لمار و يطمانها 
فارس بابتسامة : مساء الخير 
فريد : كلمة واحدة انت فعلا اتجوزت البت ديه
فارس بابتسامة : ايوة مراتي على سنة الله و رسوله و مش بعيد تكون حامل مني اصل ابنك لعيب 
فريد بغضب : انت مجنون اذاي تتجوز خدامة فورا طلقها بالثلاثة 
فارس : مش هطلق حد انا حتى لسه عريس بدل متقولي مبروك يا بني كمان مراتي مش خدامة 
حازم : فارس انت اتجننت اذاي تكلم بابا كده واسمع كلامه وطلق لمار وننهي المشكلة 
فارس بجدية : لمار مراتي و مفيش طلاق ومحدش هيقدر يفرق بينا غير الموت 
سما : فارس حبيبي انت بتعمل مشكلة ملهاش لازمة خالص
فارس بعصبية : وانا مش هطلق لمار هتفضل مراتي لاخر العمر 
فريد بغضب : يعني ده قرارك الاخير 
فارس : ايوه 
فريد ببرود : يبقي انت ميت بالنسبة للعيلة ديه وهتخرج منها من غير ولا مليم ومش بس كده هتخرج برا البلد بحالها لانى هحرس على اذيتك 
مسك بصدمة : فريد انت بتقول ايه ده فارس 
فريد بغضب : فارس ابني مات وعمل حسابك يوم مترميك و تخونك اوعي تيجي هنا انت بالنسبة لينا ميت من اللحظة ديه 
فارس : يااااااااه طول عمري عارف انك قاسي بس مش للدرجة ديه انا ابنك هتموتني وانا عايش علشان بحب واحدة وجوزتها 
فريد : انت اللي اخترت واحدة ذيها و ضحيت باهلك
فارس : تمام هطلع اخد حاجاتي وهمشي و صدقني مش هتشوف وشي لاخر يوم فى حياتي كلها 
سحب فارس يد لمار و صعد إلى جناحة واخذ يجمع ملابسة و متعلقاته واتصل على محمود يخبره بوصول لمصر فى الساعة المحددة 
دخلت سارا الجناح وحضنت فارس و لمار 
سارا بدموع : حقك عليا يا فارس 
فارس : وانت ذنبك ايه محدش يعرف يغير قرار فريد بيه 
سارا : اسمعني كويس ده مبلغ قدرت اسحبه 
فارس : شكرا سارا مش محتاج 
سارا بدموع : فارس انت مش ابن عمي و لا اخو جوزي لا انت اخويا الصغير وانا مش بطلب منك انا بامرك يالا 
فارس بابتسامة : شكرا سارا
سارا بدموع : لمار اهتمي بفارس 
لمار بدموع : فارس مش بس جوزي هو ابويا واخويا 
أخذهم فارس ووضعهم فى الشنطة وحمل الشنط و امسك يد لمار ونزلو إلى الأسفل 
فريد بحده : استني عندك 
فارس : نعم فريد بيه 
فريد : التليفون و الفيزا و مفتاح العربية 
نظر فارس لابوه واخرج البطاقة ووضعها أمامه و التليفون وحمل الشنط 
فريد : مفتاح العربية 
فارس : مع رجالتك 
والده فارس بدموع : فاااااارس حبيبي 
فارس بحنان : شششششششش اهدي يا قلبي انا كويس وعوزك تعرفي دايما اني بحبك 
والدته : لمار حافظي عليه 
لمار بدموع : سامحيني مكنتش أقصد يحصل كل ده 
مسك بدموع : القلب ملناش سيادة عليه اوعديني تحافظي على فارس و تفضلي مخلصة ليه ويوم منتجمع عوزة الضحكة و السعادة تكون مرفقاكم دايما 
فارس بحنان و حب : اوعدك يا اغلي الناس هحافظ علي سعادتي ومش هسمح لأي حد يقرب منها 
والدته : مبروك يا قلبي 
فارس بوعد : اوعدك أول بنت اخلفها هتبقي على اسمك يا مسكي 
والدته بدموع : سامحني مقدرش اقف قدامه 
فارس بابتسامة : والله انا كويس بس افضلي ادعيلي
والدته : هفضل ادعيلك ربنا يهدي حياتك و يكرمك و يرزقك بالبنت اللي ترفع راسك وتحميك وتكون سر سعادتك وفخرك قدام الناس
فارس : امين يا امي اشوف وشك على خير 
خلعت والده فارس سلسلة واعطتها للمار وطلبت منها عدم خلعها واعطائها لأول فتاة يرزقو بها
نظر فارس للكل وخرج وهو يجر الشنط والغريب انه لم يترك يد لمار منذو دخوله القصر وتوجه بيها الي الملحق حتى تجمع ملابسها 
دخلت لمار الي الشقة الخاصة بها ونزلت دموعها بشدة فضمها لحضنة بشدة وقبل خدها بكل حنان وساعدها بجمع متعلقاتها وطلب سيارة حتى يغادر من القصر و البلد نهائي 
????????????????????????????????????????????????
في المطار 
????????????????????
وصل فارس الى المطار وساعد السائق في نزول الشنط وامسك يد لمار وتوجهو إلى الداخل وتم إنهاء إجراءات السفر وصعدو إلى الطيارة وكان من حسن حظهم بأن يوجد طائرة مغادرة الي مصر 
فارس بحنان : زعلانة حبيبتي 
لمار بحزن : انت اللي زعلان علشان سبت اهلك 
فارس بعشق : انتى من اللحظة اللي خرجت فيها من البيت بقيتي كل اهلي معلش هنتعب شويه لغاية ملاقي شغل 
لمار بحب : أهم حاجة انك معايا واخر اليوم هنام في حضنك وتبقي سندي و أماني لغاية آخر العمر 
فارس بعشق : حبيبتي يا لوما يالا نامي الطريق طويل 
ضمها فارس لحضنة بشدة وقبل رأسها بكل حنان ونامو 
????????????????????????????????????????????????
في مطار القاهرة الدولي 
????????????????????????????????????
وصلت الطائرة التى تحمل على متناها فارس و لمار وانهي فارس جميع الإجراءات واخذ شنطة الكثيرة وخرج برا المطار 
محمود بفرحة : فارس  فارس 
فارس بابتسامة : محمود اذيك
محمود : حمدلله على السلامة يا صاحبي منور البلد 
فارس : الله يسلمك يا محمود 
محمود : حمدلله على السلامة يا مدام 
لمار بابتسامة : الله يسلمك يا محمود 
فارس : ايه يا بني مدام ديه لمار اختك 
محمود بابتسامة : طبعا اختي الصغيرة يالا بقي علشان لسه الطريق طويل 
فارس : على خير 
انطلق محمود الي البيت وطول الطريق يتحدث مع فارس الي ان وصلو المنطقة فصدم فارس من منظر المنطقة لانها منطقة شعبية 
فارس : محمود احنا فين 
محمود : انت فى وسط اجدع ناس ممكن تقابلهم في حياتك بإذن الله هتعرف تتاقلم فيها يالا 
عاوز خدمة يا باشمهندس 
محمود : شكرا يا معلم شعبان انا هنده على الصبيان 
جاء ٣ صبيان واخذو الشنط و توجهو إلى منزل محمود ووضعوهم في شقة بالدور الارضي وغادرو 
محمود : الشقة ديه موقته لغاية ما البيت بتاعك يجهز 
فارس : يعني وقت قد ايه 
محمود : اسبوع بالكتير 
فارس : ينفع نشوفه 
محمود : يالا امي و الجماعة مستنينكم وبكرا ابقي شوفة براحتك 
صعدو إلى الأعلي ودخلو 
محمود : يا ام علي انتى فين 
ام على : انت جيت يا موكوس فين صاحبك
محمود : احم احم امي فارس صحبي 
ام علي بابتسامة : اهلا وسهلا نورت البيت يا ابني 
فارس بابتسامة : البيت منور بأهله يا امي 
ام علي : الواد طلع موز مش ذيك ومين الموزة ديه تعالي يا قمر 
لمار بهدوء : نعم 
ام علي : ما شاء الله ديه طلعت بتتكلم ذينا 
محمود : امي ابوس ايدك فارس و لمار جاين من سفر تعبانين وعوزين ينامو  
ام على : ماشي اقعدو واد يا ادم
ادم : نعم يا تيتة 
ام علي : انزل ابعت لجدك يطلع 
نزل ادم يجري الي جده وبعد فترة طلعو مع بعض 
يتبع…
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى