Uncategorized

رواية صغيرة وقعت بالحب الفصل الثانى 2 بقلم منة محمد

 رواية صغيرة وقعت بالحب الفصل الثانى 2 بقلم منة محمد
رواية صغيرة وقعت بالحب الفصل الثانى 2 بقلم منة محمد

رواية صغيرة وقعت بالحب الفصل الثانى 2 بقلم منة محمد

_حامل
-انا بردو مكنتش مصدق بجد فرحان جدا
_مبروك ي سيف بجد فرحتلك 
“هى سعيده لانه سعيد لكن قلبها يتمزق لفكره أنه سيصبح اب لطفل من امرأه أخرى تبا لها ولافكارها هو لم يكن لها يوما ولن يصبح يكفى أوهام ي حياه فالتذهبى بعيدا”
-الله يبارك فيكى…مالك ي حياه وشك اصفر كدا لي
_مفيش تعبانه بس شويه 
-طب تعالى ادخلى ريهام عايزاكى
_خليها مره تانيه علشان مقولتش لامى انى هنا 
-خلاص ماشى 
_سلام
“تركته وذهبت لمنزلها وقد عزمت ع ما يدور بذهنها ،دخلت منزلها بخطوات واهنه بعدها اتجهت لغرفه والدتها لتطرق بابها”
_ماما انا عايزاكى ف موضوع
-خير..اى دا مالك انتى معيطه
“لم تستطيع تمالك نفسها لتنهار باكيه”
_ماما انا تعبانه اوى مش قادره قلبى واجعنى 
-بتحبيه
_انا عارفه انى غلط بس بجد مش قادره
-انا كمان غلط ي بنتى كان لازم ابعدك عنه 
_انا فعلا لازم ابعد انا عايزه اسافر بعد امتحاناتي هروح عند خالو ف اسكندريه وهدخل الجامعه هناك
-طب وانا هفضل لوحدى
_تعالى معايا احنا كد كده ملناش حد هنا  
-مش هقدر اسيب البيت اللى عيشت فيه انا وابوكى الله يرحمه سافرى انتى ي حياه و ارجعى لما تحسي انك قادره ع ده
“ظلت طوال ذالك الشهر بعيده عنه بحجه أن الامتحانات اقتربت دخلت امتحاناتها و حصلت ع مجموع كبير وحققت حلمها ف أن تصبح طبيبه بعدها جهزت حقائبها وسافرت بدون توديعه هى لا تحب الوداع”
-هى حياه فين مختفيه بقالها اسبوع
‘سافرت عند خالها هتدخل الجامعه هناك
-سافرت سافرت ازاى من غير ما تودعنا حتى 
‘معلش ي بنى بس قربك من حياه هيسبب مشاكل
-مشاكل اى حياه دى بنتى دا انا اللى مربيها 
‘حياه تعلقها بيك واهتمامك بيها صورلها أنها بتحبك
-تحبنى ازاى
‘اهو اللى حصل هى محتاجه فتره ترتاح بس مش اكتر 
بعد ٨ سنوات 
“كانت تمشي ف المستشفى بثقه لا تليق إلا بها فهى الطبيبه حياه طبيبه الاطفال الشهيره والحنونه”
-هيااه
_ي بنى بقا اسمى حياه بال ح 
-مس مهم ..انا عايز اطلع من هنا بقا
_انت كل الحروف ضايعه كدا ع العموم ماشى هتطلع بس لما تخف 
“رن هاتفها لتترك ذالك الطفل العابس وترد ع امها هى أهملتها كثيرا فهى لم تراها منذ ٣سنوات كانت دائما تأتى لها زيارات ولكنها انقطعت لمرضها كم ودت لو عادت لكنها لازالت تحبه لم تنساه تحاول التناسي ولكن لا تستطيع”
_وحشانى ي ماما والله ….عارفه والله انى مقصره بس غصب عنى….حاضر هاجي حاضر والله 
“اظن انه حان وقت المواجهه ذهبت للمدير لتقدم طلب نقل لمستشفى القاهره القريبه من منزلها وبعدها عادت لمنزلها وجهزت حقيبتها فهى قررت انها ستعود ولن تهرب مجددا، ركبت سيارتها واتجهت للقاهره مر الوقت. سريعا لتقف ناظره لذالك المنزل الذى احتوى ع الكثير والكثير من الذكريات”
_مااماا
-ي بنت الجز*مه وحشااانى
_وانتى موت …مين ده ي ماما 
-احمم ده زين ابن سيف
_ي صغنن تعالى ي روحى 
“لطيف يشبه الباندا ويشبه والده إلى حدا كبير”
_امال فين أبوه وأمه
-ابوه ف شغله وأمه…مايته
_اى ماتت
يتبع ……
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى