Uncategorized

رواية عشقت هذه العنيدة الفصل الثاني 2 بقلم بوسي صلاح

 رواية عشقت هذه العنيدة الفصل الثاني 2 بقلم بوسي صلاح
رواية عشقت هذه العنيدة الفصل الثاني 2 بقلم بوسي صلاح

رواية عشقت هذه العنيدة الفصل الثاني 2 بقلم بوسي صلاح

يامن:انتي مين وبتعملي اي هنا
يمنى:انت مين ياجدع انت
يامن:انا اللي مين انتي ازاي تدخلي اوضتي
جلال:في اي يايامن …اي ده معلش يابنتي شكلك 
اتلغبطي في الاوض
يامن:في اي يابابا ماتفهمني
جلال:دي يمنى بنت واحد صاحبي بس أهلها مسافرين فهتقعد معانا هنا وهي كمان شغاله معايا في الشركه
يامن:ايوه وتدخل اوضتي لي
يمنى :بدل ماتقول اتشرفنا أو اهلا وسهلا حتى
يامن بضيق:متشرفناش
يمنى:متشكرين يارجوله
جلال:خلاص ياولاد تعالي يايمنى اوريكي اوضتك وانت يايامن احترم نفسك
يامن:الاه
يمنى:يلا ياعمو
يامن بيقلدها:يلا ياعمو عيله رخمه
يمنى رجعت لي تاني:سمعتك عالفكره اهو انت اللي رخم وطلعت لسانها
جلال وداها الاوضه بتاعتها وهي دخلت ونامت على السرير وافتكرت 
Flash back
جلال:انا عايزك تقربي من يامن 
يمنى:ايييي يعني اي اروح اتقدمله 
جلال:الله يخربيتك اسكتي شويه واسمعي 
يمنى:سكت اهو
جلال:مع انك مجنونه وهبله بس انتي الوحيده اللي هتعدليه بعنادك لان هو عايز حد يديله بالجزمه علشان يتعدل وملقتش غيرك هو لازم يحس بالمسؤوليه 
يمنى:طب انا هعمل اي
جلال:تيجي تعيشي معانا على أساس اهلك مسافرين لأن حد من اهل مامتك مات وباباكي صاحبي فطلب مني إنك تعيشي معايا
يمنى:اي الدماغ دي ياعمو جلال طب وبابا و..
جلال:قولت لابوكي وهو وافق هو عايز يخلص منك اصلا
يمنى:لا في دي عندك حق خلاص امري لله موافقه
Back
يمنى غيرت هدومها ونامت ويامن كذلك
تاني يوم الصبح يمنى صحيت ودخلت الحمام ولبست علشان تروح الشركه وطبعا يامن لسه نايم
يمنى:صباح الخير
جلال ونجلاء:صباح النور
جلال: لابسه لي
يمنى:مش هنروح الشركه
جلال:هنروح بس هتروحي بعدي علشان يامن هيوصلك
يمنى:طب هو فين
نجلاء:انا هروح اصحيه 
جلال:لا خليكي انتي انا هروح اصحيه بطريقتي 
ملحوظه(نجلاء عارفه كل حاجه)
في اوضه يامن دخل جلال براحه وكان جايب جردل مايه وقرب منه ورمى الجردل عليه قام مفزوع
يامن :اي ده انا بغرق الحقونيييي
جلال:قوم يلا علشان توصل يمنى الشركه
يامن:في حد يصحي حد كده يابوب
جلال:قوم ياض وبطل لكاعه
يامن:قومت اهو في اي بقا
جلال:قوم وصل يمنى بقولك 
يامن:يعني هي صغيره مش هتعرف تروح
يمنى دخلت:خلاص ياعمو اصل الرجاله ماتت في الحرب
يامن في سره:انا لو قمت قتلتها هيحصل حاجه والله ماهيحصل
يامن:هقوم اتنيل البس استني تحت ياختي
جلال:يلا يابنتي همشي انا وهو هيوصلك
يامن:طب وماتوصلهاش انت ليييي
جلال:ملكش دعوه ده انت غتت
يامن:شكرااا
يامن دخل الحمام ولبس ونزل
يامن:يلا يا هانم
يمنى:انا فعلا هانم
يامن:متواضعه اوي انتي
يمنى:عارفه
ركبوا العربيه ووصلها ونزلت
يامن بعد ما نزلت: والله البت دي قليله الذوق مقلتش حتى شكراً يلا نعمل خير ونرميه في البحر
يمنى طلعت ودخلت مكتب جلال عالطول
يمنى بضحك:مكنتش شايف منظره كان ناقص يرميني من العربيه 
جلال:جدعه ادي اول حاجه عملناها وده هيحصل كل يوم خلي بالك 
يمنى:من عينيا هروح انا بقا اشوف شغلي
جلال:ماشي
  &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يامن :مساء الخير 
احمد(واحد من صحابه):اي مالك مزاجك متعكر النهارده
يامن:مفيش اومال فين الواد التاني
خالد:انا اهو ياسطا 
يامن:ونبي انا مافايق
احمد:تعالي جايبين مزتين حلوين
يامن:انت عارف اني مليش في الكلام ده أخري اشرب وخلاص
خالد:اومال مالك في اي
يامن حكالهم على اللي حصل
احمد:والبت حلوه بقا على كده
يامن:بص انا بقول اي وانت بتقول اي بقولكوا اي انا ماشي علشان مقفل وعايز انام
يامن مشي ورح لقاها قاعده على المرجيحه اللي في الجنينه 
يامن بصوت عالي:انا كنت جعان بس بعد ما شوفتك نفسي اتسدت الصراحه
يمنى:يارب نفسك تتسد عالطول
يامن بصلها بقرف وهي بردوا وطلع 
يمنى فونها رن 
يمنى:الو يابابا عامل اي
على: الحمدلله ياحبيبتي بقولك يايمنى تعالي عندي علشان عمك موجود وعايزك مش عارف لي
يمنى:ياساتر يارب جه لي 
على:معرفش يابنتي ربنا يكفينا شره
يمنى:يارب طب يابابا هلبس واجي
يمنى استأذنت جلال ومشيت وصلت البيت ومامتها فتحت
زهره (والده يمنى):عامله اي ياحبيبتي
يمنى: الحمد لله ياماما 
دخلت لقت عمها وابن عمها اللي مش بطيقه 
يمنى بضيق:ازيك ياعمي ازيك يابن عمي
حازم (ابن عمها): الحمدلله عامله اي بيكلمها بنظرات خبيثه
سعيد(عمها):اهلا يابنت الغالي عامله اي 
على:اي ياسعيد اهي يمنى جات كنت عايزنا في اي بقا
سعيد:انا طالب ايد يمنى لابني حازم وقبل ماترفض أو توافق انتو عارفين أن الشقه دي انا ممكن اشتريها وتترموا في الشارع فياتوفقوا ياالشارع…..
يتبع….
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى