Uncategorized

رواية ذات الخمار والملتحي الفصل الثالث 3 بقلم أوشين عبدو

 رواية ذات الخمار والملتحي الفصل الثالث 3 بقلم أوشين عبدو
رواية ذات الخمار والملتحي الفصل الثالث 3 بقلم أوشين عبدو

رواية ذات الخمار والملتحي الفصل الثالث 3 بقلم أوشين عبدو

ملك صلت استخارة وبعدين حست انها مش مرتاحة ومش عايزة الراجل دا ومش هو اللى بتتمناه وبعدين قالت لماماتها انها رافضة رأفت دا خالص وفعلا مش تمت الخطوبة 
ملك راحت كالعادة هى وصحبتها رقية وهى الوحيدة المقربة ليها من الطفولة وعارفة عنها كل حاجة وهى دايما جنبها بتسندها …ملك باين عليها الحزن 
رقية :مالك يا ملك 
ملك : انا زعلانة جدا بسبب رفضى لكل عريس يتقدم وحاسة أنه خلاص فعلا الدنيا مفيهاش حد كويس زى اللى فى بالى 
رقية وسط الشارع حضنتها ومش اهتمت لكلام الناس 
رقية : ماتخافيش ان شاء الله ربنا هايرزقك بالزوج الصالح عاجلا وانتى دايما فى دعائى وسجودى 
ملك :ربنا مايحرمنيش منك وخلاص كفاية حضن على كدا الناس حولينا 
فجأة وهم بيتمشوا كل اللى الشنطة وكل اللى فى ايدها من بضائع وقع الأرض وشاب ظهر وملتحى
 الشاب :  اساعدك فى حاجة يا انستى 
البنتين بصوا لبعض وقالوا فى نفس واحد انستك؟ 
الشاب :اة طبعا اعزرينى فجمال روحك خطف روحى 
ملك :بس ياض ولا من هنا 
لمت ملك ورقية الحاجات ومشيوا واستمروا بالحديث ولم ينتبهوا إلى الشاب أنه يمشى خلفهم إلى أن وصلوا الى بيت ملك ومن هنا عرف بيتها ومشت رقية على بيتها والشاب طلع ورا ملك لحد ما شاف ملك دخلت بيتها ومن هنا بدأت الحكاية
الشاب راح جرى على البيت  فتح الباب 
الشاب : السلام عليكم يا اختاه فين ماما 
عائشة  :فى المطبخ يا عصام الدين 
عصام الدين:يا ماما يا ماما وجرى عليها لقيتها يا ماما لقيتها اخيرا لقيتها 
ام عصام الدين :هى ايه دى اللى لقيتها يابنى 
عصام الدين :انستى 
ام عصام :انستك ؟
عصام :اة يا ماما ذات الدريس الفضفاض ذات الخمار ذات وجه برىء هى حور عين من الجنة يا ماما اخيرا لقيتها يا ماما 
الأم :فين يابنى 
عصام حكى لأمه عن كل حاجة وكيف شافها وعمل ايه 
عصام :يلا بينا يا ماما على بيتهم 
ام عصام :انت مجنون يا بنى ازاى ونروح من غير معاد وابوك؟
عصام :وماله يا ماما نستاذن انا هاسبقك على هناك استأذن
يتبع…
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى