Uncategorized

رواية ظلمها الحب الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

 رواية ظلمها الحب الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

رواية ظلمها الحب الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

رواية ظلمها الحب الفصل الثالث 3 بقلم وفاء كامل

وصلنا الفصل ال فات أنه كان هناك شخص مجهول كان يراقب محمد وهو خارج م عند مليكه
ياترى مين هو وناوي ع ايه هنعرف بعدين
__________________
ف صباح يوم جديد استيقظت مليكه ع صوت الفجر وقامت للتوضى وتصلي وتدعوا ربها أن يسامحها ع عدم قيامها بالصلاه ف الأسبوعين ال فاتوا لعدم قدرتها ع الوقوف وظلت تدعي ربها أن يحفظها ويبعد عنها الشر ويفرجها ويشيل عنها الحزن والألم ال ف قلبها
وعندما انتهت ذهبت لكي تستيقظ اختها فرح
مليكه.. فرح انتي لسه نايمه الساعه بقت ٦.
وكمان مصلتيش الفجر كالعاده يابنتي ابدأى يومك بالعباد عشان ربنا يفتحها ف وشك
فرح.. ممممممم حرام عليكي يابنتي سبيني انام هو كل يوم الحوار ده والله كنت مرتاحه منك وبصحي براحتي ف الفتره ال كنتي فيها ف السرير تعبانه
مليكه اتغاظت منها وضربتها بهزار قامت فرح م الفراش تجري وراها لكي تأخذ حقها كم هما أطفال وكم جميل أن تضحكي وتهزري مع شقيقتك كاخوات وأصدقاء ربنا يديمها محبه
مليكه .. مش كفايه كدا راحه تعالى ننزل النهارده الشغل
فرح.. معنديش مانع بس
مليكه.. بس اي مالك
فرح..استاذ محمد بعد ما هزقتيه ومشى تفتكري هسامحك ويقبلك ف الشغل تاني
مليكه.. مش عارفه بس انا بجد ندمانه وبفكر اروح اعتذر
ذهبوا هما الاثنين ليكي يفطروا وبعد الافطار جهزوا نفسهم ونزلوا ووصلوا ال الشركه وعندما دخلت فرح سبتها وراحت ع شغلها اما مليكه فكانت متردده جدا واقفه أمام باب المدير (محمد) هل تدخل ام تتراجع
وعندما تغلب عليها الخوف كادت أن ترجع للخلف ولكن محمد فتح الباب وانصدمت مليكه وارتبكت جدا وكانت تتكلم بتوتر
ااز. يك يا. است. إذ مح. مد
محمد بابتسامه.. بخير الحمدالله المهم طمنيني عنك انتي مش احسن م الاول
مليكه.. اه الحم. د الله
محمد.. مالك متوتره ليه
مليكه.. اصل اصل كنت رايحه اخبط عليك اعتزرك
محمد.. ع ايه
مليكه وهي تنظر له بندم وخجل..
محمد.. اااه ع ال حصل عندك لا انا ال اسف عشان أدخلت ف حياتك وبعاتبك بس انتي عارفه انتي غاليه عاليه اد اي……. اقصد غليا علينا اد ايه
مليكه.. حصل خير يامحمد….. اقصد يا استاذ محمد
اقترب منها محمد وهو ف قمه السعاده وقال.. الله بقالي فتره مسمعتش منك اسمي م غير استاذ والقاب بجد انتي وحشااااااني اوي يامليكه
خجلت جدا مليكه ووضعت وجها ع الارض ومشيت بدون اي كلمه
وابتسم محمد لأنه حب فيها خجلها وطيبتها وكسوفها م زمان وخطفت قلبه
ياترى حبهم هيرجع م تاني يحي ام القدر له رأي آخر
————————————
مجهول.. عملت ال قولتلك عليه
رفعت.. ايوه يافندم
مجهول.. طيب نفذ النهارده
رفعت.. حاضر يافندم وحسابي
مجهول.. هيوصلك مجرد ما تنفذ
( رفعت راجل م رجال الأمن بيشتغل ف شركه استاذ محمد)
————————————–
مليكه خلصت شغلها وراحت لاختها فرح ليغدرو وذهبوا للبيت
بعد ما غادرو الشركه فرح افتكرت انها نسيت حقيبتها
فرح.. ملوكه استنيني هنا تحت الشجره هروح اجيب حقيبتي اصلي نسيتها
مليكه.. طيب متتاخريش
كانت فرح لسه هتدخل الشركه لكن سمعت صرااااااخ فنظرت
وجدت سياره مجهوله تخطف مليكه وهي تصرخ وطلعت بسرعه
فرح استنجددت بالناس وفضلت تبكي الحقوووني اختي اختي ااااااااااه
وفقدت الوعي
عندما افاقت لاقت نفسها ف المشفى وحواليها محمد وزمايلها ف الشركه
محمد بقلق وخوف .. أي ال حصل وفين مليكه
فرح.. تبكي بحرقه وتقول
معرفش انا سبتها ورجعت الشركه اجيب حقيبتي عشان نستها لسه هدخل الشركه تاني سمعت صريخ ولما قولت اشوف مين ال بيصوت لقتها مليكه سياره خطفتها ???????????????? الحقها يامحمد انقظها
محمد.. والشر ف عيونه والغل اطمني انا لازم الاقيها
________________________
مليكه بعد ما خطفوها وضربوها ع دماغها فقدت الوعي
بعد ساعه فاقت وهي تنظر حولها ورأسها تؤلمها وتدور
اااااااه انا فين انا اي ال جابني هنا
وفضلت تصرخ وتبكي
سمعها احد الحراس ودخل إليها
هششششششش مشمعش صوتك خالص لحد ما البوص بتاعنا يجي
مليكه برعب ودموع.. انتوا مين وخطفتوني ليه
الحارس.. معنديش اي أوامر اني اتكلم معاكي
وسبها ومشى ف رعبها وخوفها وتبكي بحرقه حاولت تتماسك وتقوم تقف وكانت دايخه جدا وحاسه بدور غير الألم ال ف رأسها
فذهبت ال الباب وفضلت تخبط جامد
انت يالي هنا لو سمحت عايزه مايا
وبالفعل جاء إليها بذجاجه ماء
فشربت واخذتها لتتوضى وتصلي تنجاي ربها وتدعي له ينجيها
وعند انتهائها للصلاه تفاجأت
براجل ضخم يلبس بدله شيك وفي يده السيجار وينظر لها بابتسامه
مليكه.. مين حضرتك
البوص.. أنا البوص زعيم المافيا
مليكه وهي تنظر بعيونها ال اتسعت م الخوف وتقول.. وحضرتك خطفتني ليه عايز مني اي
البوص.. بصي ياقمر ف مصلحه بيني وبين محمد مديرك ف الشغل وبما اننا مرقبينك وفي علاقه بينكم زمان ودلوقتي يبقا لازم تشرفينا
مليكه بدهشه.. محمد.. وكمان عرفتوا ال بنا زمان ازاي
البوص.. احنا مافيش حاجه تستخبي عننا ياقمر
بس عرف يختار
ووضع يده ع خدها وهي صرخت وضربته بالقلم
مما اندهش البوص وقال.. شكلك هتتعبيني معاكي ياموزه
وبصوت عالي رفعتتتتتت
جاء رفعت وانصدمت مليكه عندما رأته لأنها كانت كل يوم ترمي التحيه عليه وتهزر معه كل يوم ف دخولها للشركه
مليكه بصدمه.. رفعت????
رفعت.. اسف يا انسه مليكه بس انا عبد المأمور
مليكه.. دانت كنت اخ بالنسبه ليا
رفعت.. الضروره تبيح المحظورات
البوص.. رفعت كلم محمد وعرفه انك عرفت مكانها وانك لما شوفتها بتتخطف مشيت ورا العربيه
رفعت.. حاضر يافندم
البوص.. مش عيب عليك كدا تضرب القمر ع دماغها وانت بتجبها لهنا ياعم براحه شويه كنت زقتها انت والرجاله جوا العربيه وخلاص
مليكه.. ???????? انت يارفعت ال خطفتني
رفعت.. معلش بقا يافندم ما الانسه مليكه صرخت جامد وكانت هتفضحنا فاطريت اضربها ع دماغها ااسكتها
البوص.. خلاص روح انت وحسابك هتلقيه ف ظرف ع المكتب بره
رفعت.. تحت امرك
ذهب رفعت لكي يتصل بمحمد وأخبره انه عرف مكان مليكه وأنه يجله ف مكان…… لوحده عشان مليكه متتاذيش ومحمد وهو يدخلوا يهجموا ع الناس وينقظوها
ابستم محمد وفرح كثيرا وأخذ سيارته واتجه ال المكان وعندما رأى رفعت وقف السياره ونزل
رفعت.. حمدالله ع السلام
محمد.. مش وقته مليكه فين
رفعت.. حضرتك انا كنت ماشي وراهم وشوفتهم داخلين المخزن ال هناك ده
محمد.. طيب برافو عليك هدية المكافه ال اتفقنا عليها يلا نروح نهجم عليهم خد المسدس ده خليه معاك
رفعت.. يلا يافندم
وعندما وصلوا دخلوا ال المخزن يتسحبوا ووقف أمامهم رجل ضخم دخل ف عراك مع محمد ورفعت فضل واقف يتفرج
ومحمد ضربه علقه موت وأخرج المسدس م جيبه وضربه بالنار
وذهب هو ورفعت ال الداخل
وفي طريقه كان يواجهه رجال كثيرا وكان يتعارك معه اما رفعت فكان يقف ينظر فقط وعندما ينظر له محمد يعمل نفسه بيضرب حد عشان يبين لمحمد انه معاه
وفجأه سمع صراخ مليكه وأخذ يجري يجري حتى وصل الغرفه التي يحتجزها فيها البوص
مليكه كانت تصرخ عندما اقترب منها البوص شدها م حجابها ومزقه ومزق فستانها وأخذ يقترب منها وهي تصرخ وتضرب فيه لكي يبتعد وكانت لا ترتدي سوى ???? أخذت تبكي بحرقه وبعده عنها ووهو كالوحش المفترس انقض ع فريسته
وكان يقترب منها وهو فوقها ويفقدها عذريتها وفجاه
محمد فتح الباب برجليه ودخل بسرعه
وعندما دخل رأى رجل ضخم يمسك مليكه م شعرها وهو فوقها بعد ما ممزق حجابها وقطع هدومها وفي حال لا يرثى له
الدم جرى ف عروقه وهجم ع البوص ودار بينهم عراك وفجأه
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة قلبي للكاتبة ريهام سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى