Uncategorized

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم نونا جمال

 رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم نونا جمال

رواية أعشق قلب بالإكراه الفصل الثاني والأربعون 42 بقلم نونا جمال

 كانت هاجر قلقانه 
فرحانه هدي ياختي زمناتهم جين دلوك 
هاجر معرفش قلبي وكلني ليه حسه في حاجه 
سعاد وانتي كنتي فين بقي ياهاجر وعيالك دول ابوهم مين 
هاجر بقولك ايه يا سعاد سبيني في حالي دلوك سمعه أنا عفريت الدنيا كلها قدام عيني 
فرحانه مخلاص ياخدي ياسعاد وانتي ياهاجر  دلوك يجي عمي ويطمني
تدخل صباح ومعها ميار 
ميار ماما 
سعاد بنتي حبيبتي 
صباح تنظر اللي هاجر جامد ثم تقول هاجر 
زهره كانت هتموت من القلق ولكن تريد لا توضح وشكلها تعبان تذهب لتسلم علي ولدتها 
 جميله أيضا ولكن تمسك هاتفه وارن علي حسام 
ولكن حسام لا يرد لتقلق أكثر 
وتخاف ترن علي مهيب 
ترن مره اخري علي حسام ولكن هذي المره يرد 
تخرج تكلمه 
جميله في ايه ياحسام اتأخرتم ليه 
حسام للاسف جدي 
جميله جدي ماله 
حسام جدي في العمليات انضرب با النار 
جميله بتقول ايه 
حسام اهدي اهدي ياجميله إن شاء الله هيبقي كويس اهدي متخليش حد ياخد باله 
ولكن لا تقدر علي مسك دموعها تخرج خلفها هاجر في ايه يابنتي ياجميله 
تنظر إليها جميله وعيونها مليأه با الدموع 
هاجر ابوي جراره حاجه 
جميله لا تنطق 
هاجر بصوت عالي  جولي في ايه يابنتي ريحي قلبي 
ليخرجه الباقي معاهم اللي الجنينه 
فرحانه في ايه يابنتي مالك ياهاجر 
هاجر معرفش يسألها معتردش عليا 
فريده بهدواء في ايه يا جميله كنتي بتكلمي مين 
تذهب إليها فريده وفرحانه 
جميله جدي 
هاجر بوي ماله 
جميله جدي اتصاب وفي العمليات 
هاجر يأمرك ياهاجر 
هانم ابوي 
يرن هاتف زهره
فهد ايوه يا زهره 
ايوه ياخوي في ايه 
فهد متخليش حد من الحريم يجي سامعه حولهم ميخرجوش من الدار جدي هيكون كويس 
تمسك هاجر التلفون 
فهد ياولدي أنا عايزه اجي ابوي ياولدي 
فهد كلنا معا ياعمه وهو في العمليات ادعيله 
أنا لازم اقفل 
سيف متقلقيش أنا هروح اشوف في ايه 
حسن وانا جي معاك
 تجلس تبكي هاجر وهانم 
ولكل حزين ويدعو ربنا  معاده سعاد هي الوحيده السعيده 
مهيب كان مثل المجنون. يقف أمام غرفة العمليات 
فهد اهدي اهدي ياخوي هيجوم منها كويس متقلقش 
مهيب يارب يارب يافهد ورحمة ابوي ما هرحمك ياعلوان الكلب 
يأتي الحاج همام 
همام خير ياولاد طمنوني علي رشوان 
احمد دعواتك ياحاج همام لسه في العمليات 
ويخرج يوسف من غرفة العمليات يوسف دكتور. جراحه  وهو خطيب ريم وابن همام 
حسام ومهيب وفهد وزين وأحمد وهمام 
خير يا دكتور يوسف 
يوسف خير الحمد الله احنا خرجنا الرصاصه اللي  في صدره ولكن الحمد الله بعيده عن القلب 
مهيب يعني جدي هكون بخير 
يوسف أن شاء الله اطمن يامهيب 
حسام شكرا ياصحبي 
همام يذهب اللي ولده يعني  ياولدي رشوان هكون بخير 
 دكتور يوسف الحمد الله هيكون بخير بس ادعيلي 
مهام يارب 
ويأتي حسن وسيف 
سيف خير ياجماعه طمنونه
 احمد خير ان شاء الله 
وبعد فتره يخرج رشوان اللي الرعايه 
مهيب يذهب اللي يوسف في مكتبه هو وفهد وحسام وأحمد 
مهيب جدي ليه دخل الرعايه يايوسف 
يوسف دا طبعي هيقعد فيها يوم اتنين متقلقش يامهيب أنا معا ومش هسيبه غير وهو واقف علي رجليه 
احمد يارب يابني 
يوسف وتعاله معايا ادخلك تتطمن عليه 
بس مش كتير 
يدخل احمد هو وفهد ويخرجه 
ثم يدخل مهيب ويخرج 
يوسف اعتقد كدا اطمنته أنا معا والله بس الوقفه دي مش هاتبقه بفايده روحه وبكره تيجو وانا معا مش هسيبه
مهيب مش هسيبه
يوسف علي فكره يامهيب هو زي ما جدك جدي وانا والله ما هسيبه
مهيب جولت لا يعني لا 
فهد معلش يا يوسف مش عادي أن يكون ملازم واحد او اتنين 
يوسف خلاص ممكن يقعد 
وفهد طيب وانا 
مهيب لا لازم يكون واحد منينا يشوف اللي هيحصل مع الوطين دول سامع يافهد 
فهد فاهم ياخوي يلا بينا يلا بينا ياعمي احمد يلا بينا ياشباب 
 ويذهبه ويجلس مهيب بجوار غرفة الرعايه ويفضل ينظر اللي جده فوق ياجدي أنا منغيرك منفعش فوق 
يأتي له يوسف 
مهيب تعاله اقعد معايا في غرفتي الوجه دي مش با فيده صدقني 
مهيب طيب يايوسف روح انت وشويه وهاجي وراك 
نروح اللي المنزل 
هاجر أنا لازم اروح اشوف ابوي 
يدخل احمد وفهد وحسام وسيف وزين ومحمد وحسن 
هاجر بوي جراره ايه يااحمد 
حسن ياولدي چدك كويس حد يرد عليا 
فهد اطمني ياعمه هو كويس 
هاجر يبقي اروح اشوفه 
فهد والله كويس هو في الرعايه بس بكره الصبح اخدك تروحي ليه .
هاجر صوح 
هانم وانا معاك ياولدي 
فهد حاضر ياعمه 
يلا ياما يلا ياميار 
ميار حاضر 
سعاد ما تباتي معايا انهارده 
ميار معلش ياماما بكره هجي عن اذنك 
سعاد بقي كدا ماشي 
يجلس احمد علي أحد الكراسي وهو حزين ومهموم 
تذهب له ميار 
ميار جره ايه يابابا فوق كدا إن شاء الله جدي هكون كويس صدقني. انت لازم ترتاح دلوقتي 
احمد يطبط علي يديها ماشي يابنتي روحي يلا مع جوزك 
يأخذ فهد هاجر وميار ويذهب 
جميله كانت تعبانه 
حسام مالك ياجميله مش عارفه مالي 
طيب يلا ياحبيبتي نطلع ترتاحي جميله طيب شويه بس اطمن علي عمتي 
حسن والله ياما هيكون كويس 
هاجر مين اللي طخه ياولدي 
حسن ينظر في الأرض
هاجر مين .
احمد وانتي عايزه تعرفي ليه اطلعي ارتاحي وبكره هتوحي وتطمني بنفسك يلا 
هاجر جولي مين شكل اللي شكه في صوح
هانم فين جولي مين 
احمد هو في ايه يلا كل واحده علي اوضتها سمعني
ملك كانت تقف في وهول من اللي بيحصل 
أما عن علوان وهدان 
علوان عايز تسبني يتخلع انت ياوهدان 
أنا لو وقعت مش هثع لوحدي أنا مصورلك وانت عتستلم البضاعه انت ولدته ك كمان اصبر بس 
وهدان بجولك ايه هي خلاص خربت وانت زوت الطين بله بي جول رشوان ادعي ربك ميمتش عاد 
علوان ميمتش لا خلي يومت ويحصل ولده عشان لو عاش عموته الف مره 
يتبع…..
لقراءة الفصل الثالث والأربعون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى