Uncategorized

رواية الحب القاتل الفصل الرابع 4 بقلم رويدا القاضي

رواية الحب القاتل الفصل الرابع 4 بقلم رويدا القاضي
رواية الحب القاتل الفصل الرابع 4 بقلم رويدا القاضي

رواية الحب القاتل الفصل الرابع 4 بقلم رويدا القاضي

بعد ماتعاركت مع أنس مانعرفش علاش حسيت روحي مضايقة.
مش عارفة علاش خاطري نعيط ونقوله علاش تحساب فيا وانت عندك حبيبة.
وصلت للحوش وانا الطريق كلها ساكتة.
ضياء:خيرك يانور عادي أنس مايقصد شى راهو .
أنا:لا يقصد غير انت طيب هلبا.
ضياء:اسمعي توا ايجي يوم وتعرفي علاش هوا يتصرف معاك هكي.
أنا:انت تعرف معناها وداس عليا.
ضياء:ايه???? نعرف وتأكدت من حاجة كنت نبي نعرفها.
أنا:????شكله جاك المرض للي عند أنس.
وصلت الحوش ارتحت شويا ورن هاتفي.
شفت الهاتف لقيته أنس في الأول مانبيش نرد عليه ولما كثر اتصالات رديت.
أنا:ألو شن تبي .
أنس:هيا الناس هكي تتكلم هبلتي إنت.
أنا:فعلا كان مش مهبولة شن يخليني نرد عليك بعد للي درته مبكري.
وسكرت الخط في وجه وهوا يتكلم.
اتصل بعدها أكثر من مرة ومابيتش نرد.
بعد ساعة نسمع في ماما تتكلم مع من ماعرفتش.
في خاطري قلت هاذي وحدة من الجيران جايات يهذرزو.
شويا وباب داري نفتح.
أنا:????شن هبلت الناس تستأذن قبل ماتفتح الباب هكي.
أنس:تعقد شويا لأنه لقاني لابسة بيجامة وضيقة شويا وشعري مش مغطي.
أنا:شن واقف اطلع برا خير مانعيط جاي بتكمل باقي العرض.
أنس:قرب مني وشدني من كتفي خيرك إنت ماتحسيش.
أنا:شن واعي إنت .
أنس:أنا نحبك تفهمي فيها ولا نزيد نعيط خلي الكل يسمعوا.
أنا:???? أكيد هاذي زي باقي بصارتك متعودة عليها هيا ياسر تم الفيلم الهندي متعك.
أنس:والله وحق من خلقك وخلقني نحبك نموت فيك ونغار عليك.
أنا:????اطلع ياأنس خلي نستوعب كمية الصدمات للي قولتها توا.
أنس:شن تقصدي انتي رافضتني.
أنا:????تكلمت انا اعطيني فرصة باش نفكر ونستوعب.
طلع أنس وانا مانعرفش علاش حسيت روحي سخنت وارتحت في نفس الوقت معقولة عاجبني ونبيه.
لبست بلوزة طويلة ومانعرفش علاش خطر عليا فجأة نطلع بلا وشاح وحطيت كحل في عيوني.
وحطيت روج ترابي وطلعت قلت ضروري نحرقله دمه.
خشيت لقيت ماما مريم وماما سمية في الصالة ومعاهم أنس وجعفر .
ماما:????خيرك شن جاك شن للي مدايرته في وجهك.
ماما سمية:مشالله عليك نور فعلا اسم ع مسمى.
جعفر:عندنا بنت عم طرف وماعنديش علم كنت نشوفك فيك كمال صاحبي.
أنا:بلا جوك وبعدين ياماما شن فيها كان درت كحل عيوني يوجعوا فيا والبنات كلها تكحل.
أنس:غدوا نعرفك لدكتور عيون ومن كاذب عليك وقلك الكحل ماشي معاك.
ماما سمية:معاش تكذب زي الغزالة وكان تمشي بيه للكلية تشوفي كيف يبدو طوابير 
قدام حوشكم.
ماما:ايه ع الكلام ع الطوابير كلمتني اليوم جارتنا خديجة ع ولدها أحمد.
ماما سمية:شن قولتي رديت عليها ولا مازال.
ماما:اكيد رديت قولتها لا بنتي ماتبيش.
أنا:????من قلك مانبيش نتزوج طول رديتي عليهابذون علمي.
جعفر:????نور كبرت وتبي تتزوج .
ماما:ناقص غير ناخد رأيك في حاجة زي هاذي والله ماتتحشمي.
أنس:حقك كلامك يا أمي مريم ناقصها إلا الزواج.
ماما:وع كلامك هذا حتى السيارة فوتيها أنس قال عادي نرفعها ونجيبها.
أنا:????شن دخل السيارة وشن علاقة أنس سبحان الله منك.
أنس:ماعنداش بنات يسوق السيارات.
جعفر:خيرك خف ع البنت شويا .
أنس:اسكت إنتللي مخليها هكي ديما تشجع فيها .
طلعت من جنبهم ???? وانا معصبة من كلامه ومن كثر ماعصبت رقدت بذون مانحس.
ثاني يوم اتصلت بي ضياء جاء رفعني معاه زي اليوم للي قبله.
واحنا في السيارة.
أنا:عندك علم انه المجنون أنس قلي نحبك.
ضياء:????أخيرا تجرأ وقالها قداش ليه يبي يقولها وخايف.
انا:صار عندك علم وساكت ياخاين انت.
ضياء:هوا حلفني حتي جعفر والله ماعنده علم.
أنا:غير فوته الموضوع اهو اسمع انا الحيوانة نسرين مش مرتاحتلها.
ضياء:قتلك قولي لي جعفر لكن انت للي قلتي خلي نعطيها فرصة.
انا:وتوا مش عارفة كثرث من الحركات متع الشبهة وانا تم معاش قادرة صابرة عليها.
ضياء:عندي فكرة كويسة تعرفي اسم ايميلهاع الفيس.
أنا:ايه عندي علاش شن علاقته ايميلها.
ضياء:خيرك غبية اكيد تتطبخ بالنت.
أنا:باهي كيف بدير حتي لو حصلت ايميلها.
ضياء:عندي ولد صاحبي شيطان هكر .
أنا:????متأكد يقدر يطلع كل شى.
ضياء:ياما هكرلي ايميلات .
أنا:بالك نطلع منهم ????.
ضياء:الله غالب عليك تحسابيني بلا عقل راك لحمي ودمي.
أنا:نبصر عليك خيرك سخنت.
ضياء :صوريلي ايميلها سكرين وابعثيهولي
ع الفايبر.
أنا:تم ياقلم.
ضياء:????مانين جبتيها الكلمة هاذي.
انا:عادي البنات يقولوا فيها.
ضياء:إنتي هكي وليتي أنور مش نور مسترجلة انزلي.
وصلت الكلية وجتني تجري زي الكلبة .
نسرين:اهلين نور حبي وينك حتي ع الفيس مختفية.
انا:كنت تعبانة من القرايا لكن ليك وحشة.
نسرين:سلمها للي استحشتنى.
أنا:انت عسل كان يضيعك جعفر يبدأ أعمى.
نسرين:????حليلي اليوم كلامك عسل.
انا:هيا نخشوا المحاضرة.
نسرين:هيا ياروحي.
انا:في خاطري استنى شويا وتوا تشوفي شن ندير فيك.
في الليل اتصل بيا ضياء.
انا:الو شن صار.
ضياء:صوته مضايق خش للإيميل وكان تشوفي شن لقاء.
انا:شن قول.
ضياء:خالد حبيبها للي يجيها وهيا تموت فيه.
أنا:????الحقيرة والله حسيت في حاجة.
ضياء:هذا للي عرفته ابصر شن تلخبط ثاني عالهاتف.
يتبع ……
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى