Uncategorized

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد

 رواية ابن الجيران الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد

رواية ابن الجيران الحلقة السابعة 7 بقلم سهيلة سعيد

هيثم : انتي في ايه مترفعنة ع ايه ولا هو لو شهاب كنتي وقفتي ????????‍♂️
فاطمة : هو شهاب دة كان جوز امي كل اما هتتكلم معايا تقولي شهاب شهاب في ايه !!!  
( تلف فاطمة لسة هتطلع ، يطلع وراها ويزقها ع الحيطة ، تتخض ولسة هتصرخ يكتم بؤها )
هيثم : وربي ي فاطمة ل اخليكي تيجي راكعة تحت رجلي ????
فاطمة وهي بتزق ايده : دة بعينك ي بن ال ………. 
( يبوسها غصب عنها ويسيبها ويمشي يطلع م العمارة ، يشوفه شهاب وهو بيمسح بؤه ب منديل ويقف مع صحابه ، يدخل شهاب العمارة يلاقي فاطمة قاعدة ع السلم بتعيط وبتمسح ف بؤها )
شهاب : في ايه ؟!!! 
( تتخض فاطمة وتبصله )
فاطمة ب عياط : كل دة بسببك منك لله ????
شهاب ب استغراب : هو ايه دة الي بسببي !!!!
فاطمة : انا مكانش حد يقدر يمس مني شعرة ولا حتى يبصلي وانا معدية .. اخرتها يحصل فيا كدة ???? 
شهاب : طب ممكن تهدي وتفهميني حصل ايه ؟؟
فاطمة : قول ل صاحبك يبعد عني وفهمه ان مفيش بينا حاجة 
شهاب : هيثم ؟! 
فاطمة وهي بتقوم : ايوة زفت هيثم ????
شهاب : عملك ايه ؟؟
فاطمة ب عياط : يعني مش باين عملي ايه .. م الاخر ورحمة ابويا لو لمسني تاني ل اكون مموتاه ⁦☝️⁩
( تطلع فاطمة الشقة ، يتضايق شهاب ويفهم ، يطلع م العمارة يلاقي هيثم واقف مع صحابه بيضحكوا ويهزروا ، يقرب عليهم )
شهاب : يعني انت بردوا مصمم تدخلني ف ام حواراتك الوس*ة دي ????
هيثم ب برود : انا جيت جنبك ????????‍♂️
شهاب : دة اخر حوار ليك معايا ي هيثم ومع فاطمة كمان .. لو اتعرضتلها تاني هخلي ايامك كلها لون شعر راسك دة ⁦☝️⁩
هيثم : والله انا مجتش جنبك وفاطمة تخصني ف ملكش دعوة اتعرضلها ولا متعرضلهاش هي اصلاً لسة مشافتش مني حاجة دي قرصة ودن كدة ومحدش داسلك ع ديل ي عم ????
شهاب : ديل ????
( يغلي الدم ف عروق شهاب خلاص مش قادر يبقا هادي اكتر من كدة ، وفجأة يضرب هيثم بوكس ورا التاني ورا التالت يوقعه ف الارض ، يهجم صحاب هيثم ع شهاب ويضربهم ويتعاركوا والشارع كلوا يتقلب والستات تصرخ وييجي صحاب شهاب يتخانقوا مع صحاب هيثم والدنيا تولع ???? تسمع فاطمة الصوت ، تطلع البلكونة هي وامها واختها يتفرجوا )
اسراء : يلهوي هو في ايه ؟؟؟
فاطمة : مش عارفة ????
الام : مش دة الولا شهاب ؟! 
اسراء : شكل هو الي بيتخانق
( تتخض فاطمة ، ف بيت شهاب ، تدخل ام شهاب م البلكونة )
الام : يلهوي يلهوي ابني ????
( تلبس طرحتها وتنزل م البيت )
 الام ب صريخ وهي ع باب العمارة : ي شهااااااب ????
فاطمة : احيه ايه الي نزل امه !!!! 
( تحاول الناس تفض الخناقة متعرفش )
الام ب تعب : اااااه ي شهااااب ????
فاطمة : احيه الست هتقع من طولها ????
( تجري فاطمة )
الام ب انفعال : خدي هنا رايحة فيييين ????
( تنزل فاطمة تجري ع عمارة شهاب تكون امه قعدت ف الارض م التعب ، تقرب فاطمة تسندها )
فاطمة : قومي معايا ????
الام : ااااه ابني ????????‍♀️
فاطمة : قومي عشان خاطري هو هيبقا كويس قومي 
( تقومها فاطمة ، يغمى عليها وتقع ف الارض )
فاطمة : يلهوي ????
( تلمح فاطمة هند واقفة بعيد بتتفرج ع الخناقة )
فاطمة ب صوت عالي : هند هاااااااااند 
( تسمعها هند تقرب عليها )
هند : يلهوي مالها !!!!! 
فاطمة : اغمى عليها اسنديها معايا 
( يسندوها سوا ويطلعوها فوق الدور الاول )
هند : هاتي اي برفان نفوقها 
( تجري فاطمة ع اوضة تاخد برفان وتقرب ترشه ع ايدها وتفوق ام شهاب )
الام : ابني .. ابني فين ????
فاطمة : طالع متقلقيش انتي .. هروح ابص 
( تطلع البلكونة تلاقي الناس فضوا الخناقة بس مش شايفة شهاب ، تلمح خليل )
فاطمة : خليل .. خليييييل 
خليل : ايه ؟
فاطمة : فين شهاب ؟؟
خليل : ف القسم 
فاطمة ب خضة : يلهوي ????
( تدخل فاطمة )
هند : ايه ؟؟
فاطمة : فضوا الخناقة متقلقيش وهو كويس بس قاعد مع ناس عشان الي حصل وكدة
الام : يارب .. استرها يارب .. اتخانق مع مين بس .. دايماً واجع قلبي كدة ????????‍♀️
( هند تبص ل فاطمة ، فاطمة تشاورلها ب لأ ، تفهم ان في حاجة )
هند : هما فين بناتك ؟!! 
الام : بايتين عند جدهم وابوهم معاهم دة لو عرف انه متخانق هيطين عيشتنا ????
فاطمة : مش هيعرف ان شاء الله كويس انهم بايتين برة 
الام : شكراً ي فاطمة انك لحقتيني الاهي م اشوف فيكي حاجة وحشة ابداً ي بنتي ????
هند : ومفيش شكراً ليا ولا ايه م انا شيلتك معاها ????
الام : ليكوا انتوا الاتنين ولا تزعلي 
هند : يلا بينا ولا ايه ؟
فاطمة : ا ……… 
( يدخل عصام )
عصام : انتي كويسة يما سمعت انك اغمى عليكي ????
الام : اه ي عصام من خضتي ????
عصام : متقلقيش هو هيطلع بالكتير بكرة مش هيقعد ف القسم اكتر من كدة 
الام ب خضة : قسم ????
فاطمة ف سرها : يخربيت غبائك ????
الام : قسم ايه هو اتمسك ؟؟؟
عصام : اه الحكومة جت لمت كلوا انا لولا اني لسة عارف كان زماني معاهم ????????‍♂️
الام : يلهوي يلهوي يلهوي ????
فاطمة : اهدي بس 
الام : اهدى ايه الولا ضاع .. ابني ضاع ????????‍♀️
عصام : متخافيش يما انا رايحله دلوقتي ومش هسيبوا قلت اطمن عليكي بس الاول 
الام : خليك معاه والنبي ي عصام 
عصام : حاضر 
( يمشي عصام ، تحط الام ايدها ع وشها وتعيط )
هند : يلا بقا 
فاطمة : امشي انتي 
هند : مش هتروحي ؟!
فاطمة : لا روحي انتي انا هقعد مع ام شهاب 
هند : طيب ي حنينة ????
( تقوم هند تمشي ترجع بيتهم )
الام : فين اختك ؟؟
هند : قاعدة مع ام شهاب تواسيها 
الام : ليه فين بناتها ????
هند : مش هنا ولا بناتها ولا جوزها بايتين برة 
( ف بيت شهاب )
فاطمة : عشان خاطري كفياكي عياط دة ممسوك ف خناقة مش جريمة قتل !!!
الام : كفاية مرمطة الاقسام والاهانة الي بيهنوها المغبرين للشباب .. انا ابني مش حمل اهانة ولا مرمطة ????
( تضايق فاطمة وتحس بالزنب ، جوة القسم ، واقف شهاب ومتكلبش ف مغبر وايده ملفوفة متعورة )
شهاب وهو ماسك ولاعة : ولع يبو عمو ????
المغبر : حبيبي ????
( يولعله السيجارة ويولع لنفسه )
المغبر : عالي الصنف دة اسمه ايه ؟؟
شهاب : ٣ خمسات 
المغبر : كام ؟! 
شهاب : قفلهم عشرين متزعلش 
المغبر : ان ………. 
( يقرب الظابط )
المغبر ب خضة : اطفي اطفي ????
( يرموا السجاير ف الارض )
المغبر : باشااا ????
( يدخل الظابط مكتبه )
شهاب : ادخل بقا خلصنا م الحوار دة انا مش هبات هنا والا تنسى الليلة الي وعدتك بيها ⁦☝️⁩
مغبر : ي عم بس خلصانة متقلقش ✋
شهاب : اما نشوف ????
( يعدي الوقت ، ف بيت شهاب ، فاطمة قاعدة مع امه ف اوضتها )
فاطمة : انتى ليكي علاج صح ؟
الام : اه 
فاطمة : طب قوليلي علاجك فين 
الام : ع الترابيزة دي ????
( فاطمة تجيبلها العلاج وماية وتديهولها )
فاطمة : بالشفا ????????
الام : كتر خيرك ي حببتي 
فاطمة : متزعليش بقا 
الام : انا منبهة عليه مليون مرة بلاش المشاكل مفيش سمعان كلام .. هنعمل ايه .. أدي الله وأدي حكمته ????
فاطمة : تناميلك حبة طيب ؟
الام : هيجيلي نوم ازاي بس وهو محبوس ????
فاطمة : طب اجيبلك حاجة تاكليها عشان العلاج دة ؟
الام : لا ي بنتي ماليش نفس .. لو فيها رزالة تعمليلي بس كباية شاي احسن دماغي هتنفجر ????????‍♀️
فاطمة : عنيا يما حاضر..
يتبع..
لقراءة الحلقة الثامنة : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية العشق الطاهر للكاتبة نسمة مالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى