Uncategorized

رواية أميرتي الفصل السابع 7 بقلم منة حسني

 رواية أميرتي الفصل السابع 7 بقلم منة حسني

رواية أميرتي الفصل السابع 7 بقلم منة حسني

رواية أميرتي الفصل السابع 7 بقلم منة حسني

ادم/
_ادوارد قالك اني بتاجر؟ 
=اها وكمان اتاكدت يبقي سكران عشان اعرف منه كل حاجه من غير كذب ياخاين ياكذاب 
_طيب وقالك بتاجر ف اي؟ 
=اه 
ابتديت اتوتر بعد الكلمه دي _قالك اي؟ 
=بتاجر ف المخدرات والاستروكس
_دا كداب…. وكمان انتي قولتيها بلسانك كان سكران يعني كان بيخرف 
=وطلما هو كذاب لي حبيت تعرف هو قالي بتاجر ف اي؟ 
_لاني بتاجر ف مصر فعلا بس م انا اوي دا بابا فاتح محل ملابس يعني بس ع قده يعني 
=صورهولي
_بس انا اكيد م هناك دلوقتي.. المهم يحبيبتي فكك انتي اخبارك اي وحشتيني اوي بجد
=وحشتك بردو 
_وحياتك عندي يحبيبتي بحبك جامد ووحشتيني موت 
=طيب… وانا كمان 
_وانتي كمان اي؟ 
=بحبك 
…………. 
(اميمه) 
عبدالله /يعني مين الراجل دا ويقربلك اي واي اللي جابه هنا من الاصل…. ليكون حد وازك علينا يابت انتي؟! 
=حضرتك المفروض تسمعني الاول قبل ما تحكم عليا انا والله ياباشا اغلب من الغلب وحتي حظي الفقر راميني ع كل حاجه وحشه  …. ابتديت ادمع… والله يااستاذ انا ما عملت حاجه وحشه اوي ف حياتي عشان اتعاقب من ربنا بالشكل دا ف الاول اتيتمت وقولت الحمدلله قدر ربنا بعدها اتجوزت وسبحان الله بعد ما حسيت اني خلاص هفرح والسعاده هتدق بابي جالي مرض مزمن جوزي خاف ع نفسه او بمعني اصح هو كان بيكرهني وبيستعر من كوني مراته اصلا ف كان من اول الجواز بيكرهني وبيعاملني معامله الخدامه بس استحملت وقولت م مشكله مسيره يحبني والسنين بتعلم الرضا باللي ربنا قسمه بس بمجرد المرض ما جالي هو استغلها فرصه للطلاق ف طلقني.. ووقت ما اخو حضرتك دكتور باسل قالي ع الشغل انا الارض مكنتش شايلاني حسيت اني احتمال ولو 1% ارجع سعيده تاني بس طلعلي الشخص دا واللي بسببه باظ اول يوم شغل ليا… وبهدلت الدكتور وهو ميستحقش كل دا يجراله 
_امم.. طب اقدر اسالك سؤالين… بالعدد 
=اتفضل يااستاذ من غير طلب 
_الاول اتعرفتي ع الشخص دا ازاي والتاني مرض اي اللي عندك
=انا متعرفتش عليه انا قابلته صدفه وانا بهزء الواد حماصه جارنا.. دا واد كدا 
_حماصه ابن ام محمد؟ 
=لا ابن ام كريم
_بس دا محترم خالص 
=محترم مين بس يااستاذ دا انت اللي محترم دا كل يوم بيجي يضرب طوب ع شباك اوضه بنت خالي الصغيره هو بيحبها الحب المتشرد بتاع الطفوله دا بس هو غبي بدل ما يضرب شيش اختي بيضرب شيش اوضتي كل يوم سكت اول مره قولت يعني خليه وبتاع بس زياده يعني بصراحه…. المهم كنت بهزقه وهو عدى من جمبنا وجاي يقولي محاضره ف حقوق الطفل ونفسيه وزفتته المهم انب هزقته هو كمان مع حماصه ف شكله كدا والله اعلم حطني ف دماغه 
_الظاهر م اكيد؟ 
=اممم
_طيب والسؤال التاني 
=هو كان اي معلش اصل نسيت 
_هههه لا شكلك هتعمري ف الشغلانه…. مرضك اي؟ 
=عندي روماتويد ف العضم 
_لا حول ولا قوه الا بالله… انتي عندك كام سنه 
=18 
_ياربي… بس انتي صغيره اوي
=وهو بردو حضرتك المرض بيفرق بين كبير او صغير؟.. يلا نصيبنا هنقول اي غير الحمدلله 
_ربنا يسعدك 
=اللهم واياك 
هنا طلع دكتور باسل وابتدي يعمل وشي وايدي مكان الضرب والكدمات وبعدها مشيت 
ف الطريق….. 
بقيت بفكر زياده ف باسل… حقيقي هو ونعمه الرجاله… افتكرت غمازاته وابتسمت تلقائيا… عينيه بتقفل لما بيضحك يجدعان يخربيت كدا… رسمه شفايفه غريبه شويه هي م غريبه بس يعني حساها بناتي اكتر… استغفرالله العظيم والله الواحد هيروح جهنم بتفكيره دا استغفرالله.. استغفرالله.. وخدت باقي الطريق بقي استغفار لحد ما وصلت البيت
……. 
عند ادم 
_ادوووارد… انا كام مره اقولك تاخد بالك ياادورد؟!! الحق عليا يعني اني قولتلك ع حقيقتي؟! وكشفت سري قدامك؟! 
=ادم… صدقني كان غصب عني وبعدين هي شربتني كتير خلتني افقد توازني 
_هي اللي شربتك كتير؟ 
=اه من الازازه الزرقا للي انت عارفها دي بتسكر بسرعه وقويه 
_طيب حد عرف سري غيرها؟! 
=لا 
_ادوارد هي سيلينا راحتلك ڤيلتكك؟! 
=اي دا؟! اكيد طبعا لا مستحيل يعني ياادم هكون بخونك مع حبيبتك؟! 
_اصل انت وقعت بلسانك وانت م واخد بالك ياادوارد اولا الازازه الزرقا انا وانت نزلنا ***مخصوص عشان نعرف نجيبها وحطيناها ف ڤيلتك… ومبتبقاش موجوده ف النايت كلاب (night club)  ثانيا مفيش غيرها اللي عرف ب سري… يعني كنتو لوحدكوا… ثالثا بقي ودا الاهم اني متهمتكش ا
نك بتخوني انا بس سألتك هي راحتلك الڤيله؟… ف ادوارد احكي الحقيقه عشان حقيقي م حابب اني ابعد رحمتي عنك
=اااا… ادم… انت هتفهمني صح؟ 
_تمم ياادوارد.. سلام وياريت لو تعرفها انها ملهاش فلوس عندي وانا ولا اعرفها والبيبي اللي قالتلي اعرف بابا بحبنا بسببه دا انا م عارف ما يمكن ابنك انت لي اتحمل مسؤوليته انا؟! ودلوقتي حراس الڤيلا هيطردوها منها ذي الكلبه عشان بعد كدا تعرف تدور كويس ورا اسيادها وكمان… تلبسني ف حاجه انا معملتهاش
                    …………………………. 
(اميمه) 
سمعت صوت خبط ع الشيش قومت وانا مجهزه نفسي اني هشتم بقي وهقول الفاظ وكدا بس ثثواني…. مييين داااااععععع!!!! 
يتبع…..
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى