Uncategorized

رواية أحببت معذبي الفصل السابع 7 بقلم بسمة صلاح

 رواية أحببت معذبي الفصل السابع 7 بقلم بسمة صلاح

رواية أحببت معذبي الفصل السابع 7 بقلم بسمة صلاح

رواية أحببت معذبي الفصل السابع 7 بقلم بسمة صلاح

ليلى استنت لما كله ينام وقامت فتحت الباب بتاع الاوضه علشان حميده كانت عارفه انها مش هتعرف تهرب وبعدها مشيت ببطئ وكانت بتشوف حميده بتحط المفتاح تحت المشايه وحمدت ربها أن هي لقيته وفتحت الباب براحه ونزلت ببطئ علشان متوقعش 
فهد كان في الشغل وكل تفكيره فيها ساب الشغل وراح يسك*ر علشان ينساها بعد ساعتين من الشرب مشي كان ماشي وهو مش على بعضه 
فهد قعد في حته شبه مقطوعه
فهد بضحك-حبيت واحده وسابتني علشان لقت اللي احسن مني لا ومحرمتش حبيتك ياليلى 
عينه احمرت بس انا مش هسيبك هلقيكي مينفعش اتعلق بحاجه واسيبها تروح لغيري 
ليلى كانت ماشيه مش عارفه رايحه فين قعدت على الأرض وفضلت تعيط على اللي حصلها
ليلى-لي كل ده بيحصل معايا ليييي يارب ساعدني 
ليلى جالها حاله انهيار وقعدت تعيط 
فهد لقى تلفونه بيرن 
فهد-الو عرفت مكانها…طيب سلام
فهد قام وراح لبيت ليلى لقى الباب مفتوح 
فهد-ياللي هنا
مجدي صحي وحميده وراحوا شافوا فهد واقف مش على بعضه وعمال يروح يمين وشمال والباب مفتوح
فهد بس*كر- فييين ليلى انا هاخدها
مجدي-انت فتحت الباب ازاي
فهد-هه الباب كان مفتوح ياراجل انت 
مجدي بص لاوضه ليلى ملاقاش حد عرف انها هربت
حميده-يالهوي البت هربت هنقول اي للراجل
فهد بصلهم بغضب
فهد-راااجل مين انتو كنتو هتب*عوها والله هقتل*ك*وا فييين ليلى
مجدي-ليلى هربت ياخويا روح دور عليها بعيد عننا
فهد بصلهم بعدم استعاب وبعدها جري على تحت
مجدي-البت دي انا مش عايزها آخرها كده كده الم*وت 
فهد نزل وقعد يدور عليها في كل مكان ملاقهاش
ليلى مكنتش عارفه تعمل اي سمعت صوت شباب جاي ناحيتها قامت بسرعه وكانت هتمشي بس ايد منعتها
ليلى بصويت-ابعد عني
واحد منهم-تعالي بس وانتي هتبقى تمام 
التاني-خدوها يابني على العربيه انتو لسه هتتناقشوا
ليلى كانت بتص*وت ومكنتش عارفه تعمل اي وعماله بتبعد عنهم
فهد سمع صوت صويت جري ناحيته شافها ولقى اتنين عمالين ياخدوها على العربيه
فهد كان سكران ومكنش في وعيه ضر*ب واحد منهم والتاني ضر*به بالسكين*ة في بطنه 
ليلى اول لما سمعت صوته راحت ناحيته ومسكته من التيشيرت حست أن في ماده على أيدها
فهد-ليلى انتي كويسه
ليلى-كويسه انت كويس اي اللي على أيدي ده
فهد-تعالي 
فهد خدها وركبها عربيته ومشي بس كان هيعمل حادثه كذا مره لحد ما وصله وهي ساندته لما عرفت أنه جرح
طلعوا وهي قعدته على الكنبه 
ليلى-فين علبه الاسعافات
فهد-هقوم اجبها قعدي انتي
فهد قام جابها بصعوبه لانه الجرح سطحي وقعد جمبها
ليلى-ممكن تقلع التيشيرت علشان اعملك الجرح
فهد قلعه وهي قعدت تعمله وهو بيساعدها لحد ماخلصت
فهد-شكرا 
ليلى-العفو
فهد-هربتي لي
ليلى بدموع-مش عايزه اتكلم دلوقتي هحكيلك بكره ممكن اقعد هنا يومين بس
فهد بسكر-انتي هتقعدي هنا عالطول مش هتمشي ليلى انتي انتي حلوه اوي خليكي معايا ده أمر 
ليلى-انت مش في وعيك انا انا همشي
فهد مسك أيدها الاتنين ودخلها اوضته
فهد بغضب-اسمعي الكلام مش هتمشي قولت انتي ليا وبس 
ليلى عيطت-فهد فوق انت سكران
فهد مسح دموعها-انا بحبك ياليلى بحبك اوي كان هيق*رب منها بس ليلى ضربت*ه بالقلم 
فهد بصلها بغضب-انتي بتضربي*ني 
ليلى-فوق يافهد ابعد عني بقا 
فهد مسح على وشه وبصلها بغضب وهو بيقرب
فهد-انا
قبل مايكمل كلامه سمع خبط جامد على الباب لحد ماات*كسر……..
يتبع…
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى