Uncategorized

رواية رومانيك الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة منة بدر

 رواية رومانيك الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة منة بدر

رواية رومانيك الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة منة بدر

رواية رومانيك الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة منة بدر

لقد كانت روزيلدا او كما تحب ان يناديها الاخرين روز…..روز هي احد الشخصيات التي كتبتها كانت فتاه جميله تزوجت من مزارع فقير لكن مع احداث القصه مات زوجها بسبب احد قطاع الطرق فتحولت لشريره واصبحت تقوم بسحر اسود وتصيب كل من تقابله بلعنه مؤذيه كان من المفترض ان اكملها لتقابل تلك المرئه طفله تدعي ريما تريها الخير بداخلها وتتوقف عن الشر لكن للاسف لازمني عجزي ولم اكمل القصه ولا اعلم اي منحدر اتخزته هذه الشخصيه لكن الان السؤال الاهم هو ما الذي تفعله هنا في منزل غسان وما علاقتها به 
قالت وداد بمفاجئه روز ما الذي تفعلينه هنا 
ردت علي وداد بتعجب هل تعرفون روز كيف
اتذكر انني كتبت عنها انها منعزله وتكره الاختلاط 
بالناس (بل تكره الناس فعليا) قالت وداد نعم وهي كما كتبتها تماما غير مختلطه بالناس لقد عرفناها عن طريق المصادفه كنت وقتها اسافر للدراسه وقابلتها وقد كانت طيبه جدا معي وعرفتها علي باقي اصدقائي بعدها (لقد كانت روزيلدا امرئه جميله زات عينين زرقاتان وشعر اسود كاليل لا اعلم إن كانت قابلت ريما او اين ريما حتي او إذا كانت هذه الشخصيه تحولت من الشر للخير لكن وداد تقول انها ساعدتها إذا ماذا يعني هذا)
انتبه مصعب لشرودي وقال بصوت مرتفع يمكنك ان تكوني معنا هنا قليلا صحيح
انتبهت له بسرعه اه ماذا نعم بالطبع انا منتبهه معكم
قاطعت وداد حديثنا الطيف بتحدثها لروز سيده روز ماذا تفعلين هنا 
وقبل ان تتحدث قاطعها الاحمق المسمي مصعب 
والاهم هل غسان هنا 
نظرت لهم جميعا وثم ركزت بنظرها علي وقالت 
 ارسل لي غسان وقال انه يريدني في امر مهم 
لم اقابله بعد و من الواضح انني لن اقابله 
قال تيام بلطف و لم تقولين هذا  الم تقولي انه من طلب منكِ القدوم نعم فعل كان هذا منذ خمس ساعات او ست لكنه لم يأتي حتي الان همست لتيام من اين تعرف الجده غسان  من الاساس
نظر لي تيام وكئنه تذكر هذا السؤال ثم قال لروز 
سيده روز لم اكن اعلم ان لكي علاقه بغسان من قبل قالت روز لقد عرفته عن طريق ماسه
عرفتني عليه من قبل قال مصعب حسنا وفي ماذا تعتقدين كان هذا الاحمق يريد ان يتحدث معكي 
قالت روز بهدؤ غريب كما قلت يا سيد مصعب لا اعرف فيما يريدني قالت وداد لتنهي الحديث حسنا سيده روز شكرا لكي خرجت وداد ونظرت لنا بمعنى ان نخرج جميعا خرج الجميع ما عدا روز بالطبع وابتعدنا عن المنزل قليلا وكان اول من تحدث هو مصعب قائلا لا اثق بتلك المرئه قلت انا لا احب ان اطفق مع مصعب لكنه محق انها تخفي شيئا ما كان هذا واضحا قال تيام نعب ونظراتها المريبه هل لاحظتوها قالت وداد اعلم انها تخفي شيئا لكن الاهم الان ان نعرف ما هو هذا الشيئ قلت لهم لحظه لحظه يا رفاق قالت لنا ان غسان ارسل لها برغبته بمقابلتها هذا دليل ان ماسه لم تجد غسان 
قالت وداد لا نستطيع الاجزام بذالك كما قلنا هي تخفي شيئا ولك يبقي احتمال ستيلا ان غسان لا يزال حر او علي الاقل حي 
قال مصعب حسنا وما هي الخطوه التاليه قالت وداد بتفكير الانتظار نظرنا لها جميعا دون فهم وقلنا في صوت واحد الانتظار قلت بسرعه انتظار ماذا 
قالت وداد إن كانت روز تخفي شيئا فعلينا البقاء لأكتشافه قال تيام وماذا إذا كان خطرا علينا 
قالت وداد انا لست مستعده لأبقي في الكوخ انتظر جنود ماسه ليحرقو المدن سأمنعها ويبدو ان روز تعلم شيئا لذا هي اول الخط بالنسبه لي وسنستخدمها  اقتنع مصعب بكلامها لكن سألت انا وماذا إذا كان هذا ما تريده ماسه 
قالت وداد ماذا تعنين قلت لها لما لا تكون ماسه هي  من احضرت روز هنا لنبقا نحن ويئتي جنود ماسه ويقبدو علينا 
قال مصعب وكيف ستعرف ماسه اننا سنبقي هنا
كيف تأكدت من ذالك (صمت ولم اتحدث علي الاعتراف اتفق مع مصعب فيما قال) 
عندما للحظت وداد صمتي قالت حسنا إذا سنبقي هنا وبعدها نفكر في الخطوه التاليه 
بالفعل عدنا جميعا للمنزل وكانت روز تجلس كما هي لم تتحرك من مكانها تحدثت وداد نيابه عن الجميع حسنا سيده روز لقد تحدثنا جميعا وقررنا البقاء هنا وانتظار غسان قالت روز لا اعلم إن كان انتظاركم ذا فائده قال مصعب وهل تعلمين شيئا لا نعلمه نحن قالت بثقه لا لا اعلم شيئا لكنه لم يأتي وكان هو من يريد مقابلتي ربما وجده حراس ماسه او ما شابه قالت وداد لكننا مصرون علي بقائنا وبما انك هنا لما لا تبقين هنا معنا قالت روز ولأكون صريحه شعرت انها تعلم ان وداد ستطلب منها هذا الطلب لما لا سأبقي معكم هنا طريق عودتي طويل ولأكون صريحه لقد تعبت كثيرا في طريقي لهنا واحتاج لبعض الراحه قالت وداد وسنكون سعداء ببقائك معنا مر هذا اليوم ونحن نكتشف الحظيره ونتقاسم الغرف اكلنا من بعض الطعام الذي احضره تيام وكانت روز معنا اكلنا ثم ذهبنا لغرفنا وخلدنا للنوم جميعا 
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة قلبي للكاتبة ريهام سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى