Uncategorized

رواية مهمة عاشق الفصل الثامن 8 بقلم خلود وائل

 رواية مهمة عاشق الفصل الثامن 8 بقلم خلود وائل
رواية مهمة عاشق الفصل الثامن 8 بقلم خلود وائل

رواية مهمة عاشق الفصل الثامن 8 بقلم خلود وائل

الحاجه منال:انت سخن اوووي ياعلي مالك ياضنايا 
علي:تعبان ياماااامماااا
علي غاب عن الوعي والحاجه منال نادت علي الممرضين وجابو دكتور وراحو لعلي وشويه والحاج محمود جة ونهي …
دكتور هشام:انا اديته خافض للحرارة وهيبقي كويس
نهي:كويس ايه يادكتور دة مش حاسس بينا دة غايب عن الوعي
دكتور هشام:متقلقيش ياانسه اول ما الدوا يشتغل هيبقي تمام
الحاج محمود: الدوا بقاله ساعه واخدة ولسه مشتغلش يادكتور!!
الحاجه منال:هاتولي ليلي انا عاوزة دكتورة ليلي ابني هيضيع مني يامحمود
الحاج محمود:ناديلي دكتورة ليلي هي ال عارفه حاله ابني وهتعالجه 
دكتور هشام:دكتورة ليلي مش هنا الليله وانا اكبر واققدم منها حضرتك واعرف عنها ابنك هيبقي كويس مفيش داعي للقلق
الحاج محمود بصوت هادي ومهدد :قلت ناديلي دكتورة ليلي وحسابي معاك بعدين ..
المستشفي طلبت ليلي كتير وليلي مش سامعه من دوشه الفرح والوقت بيعدي والكل متوتر اما عند ليلي
الاء:اما حته ليليه تجنن عقبالنا يالي لي
ليلي:انشاء الله ياقلبي
الاء:تعالي ناخد سيلفي هنا قبل ما الزفه تخلص ونروح يلا
ليلي:يلا 
طلعت ليلي تلفونها عشان تتصور واتفاجئت بمكالمات فايته من المستشفي قلبها اتقبض اول ماشافت التليفون وخافت ليكون علي جراله حاجه
ليلي:ياساتر يارب المستشفي رنو عليا كتير اوووي خير يارب
الاء:صحيح حاجه تقلق اشمعنا انتي بالذات اكيد في دكاترة هناك 
ليلي:انا لازم اروح اشوف في ايه
الاء:تروحي فين وفرح اخوكي
ليلي:الفرح خلاص خلص اهوة يلا بقي
سلمت ليلي علي حسام وسلمي …
حسام:ايه يالي لي راحه فين 
سلمي:ايه يابنتي مش هتيجي معانا ولا ايه
ليلي:حبايبي هجيلكم من الصبح اققلق منامكو والحقكو قبل ماتسافرو انا همشي عشان في حاله محتجاني في المستشفي ضروري 
الحاج مصطفي:ايه يابنتي راحه فين
ليلي:حاله تعبانه جامد يابابا والمستشفي طلبوني بالاسم ادعيلي 
الحاج مصطفي:خدي ماهر يوصلك
ليلي :لا يابابا خليه مع حسام
الحاج مصطفي:خليه يوصلك ويرجع مينفعش تركبي تاكسي كدة يابنتي…ماهر ماهر تعالي وصل اختك المستشفي وارجع بسرعه عشان تلحق الزفه ونروح اخوك شقته 
ماهر:يلا بسرعه ياليلي
ماهر خد ليلي وصلها للمستشفي وطول الطريق ليلي قلبها مقبوض وخايفه علي علي مش عارفه ليه وبعدين وصلو
ليلي:متحرمش منك ياميمو عقبال ليلتك
ماهر:ايوة يااختي وابقي سبيني وروحي لشغلك عشان كنت قتلتك????????
ليلي:غصب عني والله ياميمو يلا روح انت الحق حسام
ماهر:يارب الحقهم في القاعه يلا سلام
ليلي:سلام
دخلت ليلي المستشفي وهي مستغربه نظرات كل ال يقابلها ومش فاهمه ليه لحد ماوصلت الاستقبال وسالت هما بيطلبوها ليه
موظفه الاستقبال:دكتورة ليلي اخيرا جيتي المستشفي مقلوبه وطالبين حضورك
ليلي:ليه في ايه
موظفه الاستقبال:حاله الرائد علي تعبان جداا ومحتاجين حضرتك
ليلي حست ان قلبها وجعها وسابت الموظفه وطلعت تجري علي اوضه علي لحد ماوصلت وفتحت الباب ودخلت علي طول لقت دكتور هشام ال تنح اول ماشافها والحاج محمود نهي والحاجه منال وممرضه وعلي نايم عرقان جامد وغايب عن الوعي
الحاج محمود:مين حضرتك
وكلهم بصولها
ليلي:احم انا دكتورة ليلي ..وبعتذر اني دخلت من غير مااخبط علي الباب بس حضرتكو طلبتوني ضروري خير يارب
كلهم بيتابعو ليلي بدهشه من جمالها ومبهورين بيها ومستغربين هي لابسه كدة ليه وحاطه ميكب
الحاج محمود:انتي دكتورة ليلي
ليلي بأحراج:ايوة يا محمود بيه
الحاج محمود :ودة منظر يادكتورة تيجي بيه المستشفي ؟!
ليلي بتعجب:حضرتك انتو طلبتوني وانا في فرح اخويا سبت الفرح وجيت????
الحاجه منال:يابنتي علي تعبان والدكاترة مش عارفين هو ماله
ليلي:حالته ايه يادكتور هشام
هشام وعينه مش مفارقه ليلي:سخونيه جامدة واديته خافض للحرارة كام مرة وهيبقي كويس بس الجماعه ال مكبرين الموضوع
ليلي:اديته خافض كام مرة ومجابش نتيجه وقاعد ولا علي بالك …مكلفتش نفسك حتي تشوف سبب الحرارة ايه
سابته ليلي وراحت لعلي لقته عرقان جامد وسخن جداا حطت ايدها عليه لقته سخن جامد 
ليلي:تعالي لو سمحتي ساعديني اشوف الجرح
الممرضه: حاضر
بدات ليلي تفك غيار الجرح ال في صدر علي واول ماشافته زعقت جامد :مين المتخلف ال مغيرله علي الجرح
الممرضه:دكتورة الاء 
الحاجه منال:لا يابنتي دكتورة الاء مجتش ال غيرله علي الجرح دكتور اسمه حسن
ليلي:حسن الهلالي؟
الحاجه منال:ايوة
فكت ليلي الجرح التاني لقته وارم وملتهب ذي جرح صدرة بالظبط
ليلي بصوت منفعل:بسرعه هاتي ورقه وقلم
الممرضه :اتفضلي
كتبت ليلي اسم دوا في الورقه وناولته للمرضه 
ليلي:بسرعه هاتيلي الحقن و الدوا دة من صيدليه المستشفي
راحت الممرضه تجيب الدوا جري وبدات ليلي تطهر الجرح وتعالجه وتغير عليه
دكتور هشام:اساعدك
ليلي بصتله بصه بعدم اهتمام:شكرا
الحاج محمود :هو في ايه يابنتي انا مش فاهم حاجه
ليلي:هو استحمي النهاردة
الحاجه منال:ايوة
ليلي:في ان الدكتور عديم الضمير غير علي الجرح بدون مايطهرة ولا يحطله ادويه ولا اداة مضاد حيوي ولا حتي ناوله علاجه وكمان حط غيار الجرح بأهمال بدون ما يلزقه صح وهو قام استحمي والجرح اتلوث وورم ذي ماحضرتك شايف وخلاه سخن نار وبصت لحسام وقالتله:هو انت متعلمتش ان قبل ماتدي علاج لازم تحدد مصدر التعب جاي منين ولا حافظ مش فاهم يادكتور
هشام بأحراج:ايه يادكتورة عمرك ماغلطي ولا ايه
ليلي:عمري ماغلط عشان ال زينا غلطته بفورة يادكتور
الحاج محمود لهشام:انا عاوز الدكتور حسن من تحت طقاطيق الارض فاهم
خرج هشام من الاوضه وهو مخنوق وسابهم والممرضه جابت الدوا وجت بسرعه وبدات ليلي تعالج الجرح وتطهرة بحرفيه شديدة والكل متابعها وهي بتشتغل وهي لابسه فستانها الروعه ومبهورين بجمالها وبعد ماخلصت عطته حقنه في الكانيولا وركبتله محلول وشافت حرارته وبعدها قالت
ليلي:انا كدة نضفت الجرح وعالجته واديته مضاد حيوي وهتابع حرارته طول الليل هي انشاء الله هتنزل تدريجي متقلقوش وعلي الصبح هيكون كويس هو بس محتاج تغذيه وهيبقي تمام
الحاجه منال:ربنا يكرمك يابنتي ويسترها معاكي ويكفيكي شر ولاد الحرام ال منهم زمايلك دول
ليلي:تقصدي مين ياطنط
ليلي: الدكتور ال اسمه حسن والتاني هشام دة شكلهم مبيحبولكيش الخير يابنتي
ليلي:ال ربنا كاتبهولي هشوفه ياطنط غير كدة انا مبشغلش نفسي بحد المهم ان ربنا بيسترها معايا والحمد لله
الحاج محمود:معلش يابنتي تعبناكي معانا من يوم ماشوفتينا
ليلي:ولا تعب ولا حاجه يا محمود بيه دة شغلي 
الحاج محمود:قوليلي ياعم محمود انتي ذي نهي بنتي
ليلي:حاضر ياعم محمود
الحاج محمود:تحبي اوصلك فرح اخوكي 
ليلي:لا مينفعش عشان كابتن علي محتاج متابعه للصبح ومضمنش لو سبته لحد تاني ايه ممكن يحصل والفرح زماته خلص 
الحاجه منال:متزعليش ياليلي يابنتي انا قلتلهم محدش هيعالجه غير ليلي بس نسيت فرح اخوكي خالص
ليلي:ولا يهمك ياطنط خير الحمد لله انا بس بستاذنكو اققعد معاكو هنا عشان كل ال في المستشفي بيبصولي وانا محروجه اققعد برة يعني عشان لبسي وشكلي مينفعش في مكان شغل
نهي:داانتي قمر وربنا خليكي معانا هو احنا نطول
ليلي بأحراج:عنيكي ال حلوة يانوني
الحاج محمود:طب انا هستاذن اروح واققعدو انتو علي راحتكو انا الحمد لله اطمنت علي علي سلام عليكم
كلهم:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
الحاجه منال:بسم الله مشاء الله ياليلي زمانك كنتي مغطيه علي العروسه
ليلي:اذاي بقي ياطنط دي عروسه اخويا قمر مشاء الله
نهي:بس اكيد مش احلي منك
ليلي:ربنا يخليكي يانوني
الحاجه منال:قوليلي يابنتي هو انتي مخطوبه
ليلي بتوتر:لا لسه ربنا ماردش ياطنط
نهي:متستغربيش من اسئله مامي ياليلي هي لما بتحب حد بتحب تكلمه وتعرف عنه وكدة يعني
ليلي:لااا عادي علي راحتها داانا حبيتها اوي في الله
نهي:احم هي بس
ليلي: وانتي وكلكو يعني☺️
نهي:امممم
قامت ليلي بعد فترة تطمن علي علي لقت ان الحرارة بتنزل تدريجي وشويه وعلي بدا يفوق
علي:ماما 
الحاجه منال:انا هنا ياحبيبي انت كويس
علي:الحمد لله انا جرالي ايه
الحاجه منال:انت كنت سخن ياحبيبي الدكتور الحيوان ال غيرلك علي الجرح كروتك وساب الجرح يتلوث ودة ال سخنك جامد بس الحمد لله طلبنا دكتورة ليلي جت جري وعملتلك اللازم ياحبيبي انت حاسس بايه الوقتي
علي:احسن الحمد لله
نهي:علوة حبيببي
علي:نهي انتي جيتي امتي واذاي
نهي:ياااااه ياعم دة موضوع طويييل هبقي احكيهولك بعدين المهم
علي:هو انا نايم من زمان احنا امتي
نهي بهمس:احنا قربنا علي الفجر بقلك المهم قوم اققعد كدة وفوق براحه
علي:بتهمسي كدة ليه 
نهي عدلتله السرير عشان يقعد ويشوف ليلي
نهي:بص ياعم علي حور العين بتاعتك اهيه يادوب لسه مغمضه عنيها
الحاجه منال:ياحبيبه قلبي وقفه قصادك طول الليل وسابت فرح اخوها وجتلك جري
بص علي علي ليلي ال قاعدة علي الكرسي وساندة علي الترابيزة بايدها وحاطه راسها علي ايدها ونايمه بص عليها لقاها ذي الاميرة بفستان روعه وميكب ناعم مبين انوثتها الطاغيه ونعومتها ورقتها وسرح في ملامحها الرقيقه واتمني انها تكون حلاله يبصلها براحته ويخبيها في قلبه بعيد عن الناس
نهي:انا والله من اول ماشفتها وانا عرفت انها هتكون من نصيبك ياويكا
علي فاق من توهانه بليلي علي صوت نهي:هاااا بتقولي ايه
نهي بضحكه عاليه:انا كنت متاكدة????????
صحت ليلي علي صوت ضحكه نهي
ليلي:ها في ايه علي فاق
بصت لقت علي قاعد علي السرير ومامته ونهي جمبه قامت براحه وراحتله بهدوء شديد وقلبها بينبض جامد 
علي:خليكي مرتاحه 
ليلي:انت عامل ايه الوقتي
علي ابتسم:انا بأحسن حال والله
ليلي خدودها احمرت واتكثفت:طب الحمد لله 
الحاجه منال:تعالي يانهي كدة اما اسال علي حاجه برة 
ليلي :عاوزة ايه ياطنط وانا اجبهولك
الحاجه منال:لا ياحبيبتي انا هخرج اجيب شاي لاحسن صدعت اووي انا ونهي وانتي مينفعش تخرجي كدة وخمس دقايق وهنيجي خليكي جمب علي 
خرجت الحاجه منال ونهي وسابت ليلي مع علي
نهي:ايه ياماما سبتيهم وخرجتي ليه
الحاجه منال:من ساعه ماشفتها يا نهي وقلبي حبها وحاسه ان علي معجب بيها قلت اديهم فرصه قبل ماعلي يخرج من هنا جايز تكون من نصيبه
نهي:اه والله ياماما هي عسوله اوووي
عند ليلي::’
علي:واقفه ليه متقعدي
سحبت ليلي كرسي وقعدت بعيدة شويه عن سرير علي
علي:هتفضلي باصه في الارض كتير 
ليلي:…….
يتبع ……
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى