Uncategorized

رواية من ذابت قلبي الفصل التاسع 9 بقلم ساندرا باسم

 رواية من ذابت قلبي الفصل التاسع 9 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل التاسع 9 بقلم ساندرا باسم

رواية من ذابت قلبي الفصل التاسع 9 بقلم ساندرا باسم

خالد : بصراحه مش قادر، هي عامله ايه
شمس : لغايه دلوقتي تمام، بس مش عارفه لما تعرف بوصولك ايه اللي هيحصل
خالد : انا لازم هشوفها
شمس : بلاش الفتره دي
خالد : ليه
شمس : ياسمين مشغوله الفتره دي، يعني الشغل ضغطنا، على عمليه عمو
خالد : عمليه؟!، عمليه ايه؟
شمس : قلب، عمل قلب مفتوح
خالد : يبقى لازم اشوفها
شمس : خالد مش وقته خالص نفتح جرح ماضي
خالد : ده كان لعب عيال
شمس : عمره ما كان لعب عيال و انت عارف كده، انت وصلت ياسمين انها مش بتحب تسمع اسمك
خالد : للدرجه
شمس : طبعًا ،انت قليت من حبها ليك، قُلت في وشها و بكل صراحه انتِ لسه عيله، قلتلها انا مش بحبك، قلتها بطريقه صعبه و بعدين جه موضوع سفرك، يا ريتك حتى اعتذرت على طريقتك الناشفه، لا ده انت مشيت و هي اتفاجأت زي الغريب
خالد : لانه كان لعب عيال، كنتي عايزانى اقولها ايه يعني
شمس : خالد انت خُفت
خالد : وانا هخاف من ايه يعني
شمس : خفت من فرق السن اللي بنكم، رغم انه مش كبير للدرجه، هما ٦ سنين ،خفت من حبك ليها يخليك ما تحققش حلمك انك تكون دكتور، رغم ياسمين كانت هتدعمك، انت كنت جبان
خالد : و الحل دلوقتي ايه
شمس : تستحمل اي حاجه هتعملها فيك من وجعها و غضبها منك
خالد : طب دلوقتي هتقولي ليها اني جيت ازاي
شمس: بكره في الشركه هقولها
خالد : و انا هروح لعزيز
شمس : تمام، يلا تصبح على خير
خالد : وانتِ من اهله
*الصبح*
*في النادي*
سالي : ام سوري، ماخدتش بالي
مراد : ولا يهمك
سالي : مراااد، انت بتعمل ايه هنا
مراد : عادي بجري في النادي
سالي : أوووه حد من صحابك دخلك معاه
الحارس : مستر مراد، مدير شركه lk وصل
مراد : تمام، يلا ،سوري بقى يا سالي، بس ورايا شغل
مراد لنفسه : انا هخليكي تجري ورايا، هدوقك كل حاجه دوقتها
+ طيب طبعًا عايزين تعرفوا مين مراد و سالي تعرفه منين، هقولكم، مراد كان زميل سالي و فارس في الكليه، كان بيحب سالي اوي بس سالي
*فلاش باك *
مراد : سااالي، سالي
سالي : ايه يا موري
مراد : انا خلصت الجزء بتاعك في المشروع
سالي : ميرسي اوي اوي يا موري
مراد : كنت عايز اتكلم معاكي في حاجه
سالي : طبعًا يا موري، قول
مراد : سالي انا، انا بحبك
سالي : ????????????لا اتكلم جد
مراد : انا بتكلم جد ????
سالي : لا يبقى اكيد اتجننت، انت عايز انا احبك انت، انت عارف انا فين و انت فين، انت اخرك تعملي كام حاجه و انا اكلمك بشويه دلع، ده كويس ان سالي احلى بنات الكليه تكلمك ولا إيه
مراد : انا انا اسف، بعد اذنك
+ مراد قرر انه هيثبت نفسه و هيخليها تندم على غرورها ده
*باك *
+ سالي كانت مستغربه اوي، بس قررت تعرف ايه التغير ده، سالي دايمًا بتدور على اللي يخليها في مكانه أعلى و بس
*بيت ياسمين*
عزيز : ايوه جاي ياللي بتخبط، خالد، حمد الله على السلامة يا بني، ماتغيرتش، احلويت زياده بس
خالد : وحشتني يا عزيز ووحشني الرغي معاك
عزيز : لو كنت وحشتك، كنت سألت عليا، مش اعرف أخبارك من شمس
خالد : كنت، يعني
عزيز : فاكرني ههزقك عشان جرحك لبنتي، انا لو عليا اموتك كمان، بس انا مش هتدخل، انت اللي هتحل اللي عملته
خالد : انا جايه اكشف نفسي قدامك، سنين، سنين و انا كاتم و عايز اتكلم
عزيز : سامعك
*في شركه شمس*
شمس : ياسو ،انا كنت عايز اقولك على حاجه
ياسمين : ممم، خير
شمس : اااااه، هو، خالد
ياسمين : شمس، انا قلت قبل كده مش عايزه اسمع اسمه
شمس : اومال هتعملي ايه لو شفتيه
ياسمين: اييييه
شمس : خالد ،وصل إمبارح من السفر
ياسمين : حمد الله على سلامته، اعمل ايه
شمس : يعني قلت تكوني عارفه
ياسمين : تمام، هروح اكمل شغلي بقى
شمس: يا ربي
+ تفتكروا اول مقابله بين خالد و ياسمين بعد السنين دي هتكون ازاي و تفتكروا في جديد في علاقه فارس بشمس و مراد مخطط لسالي ايه، كل ده هنعرفه المره الجايه ????????
#تركت_بصمه_بداخلك ????
من ذابت قلبي ???? ١٠
شكرًا على تشجيعكم الحلو لىَّ ????????
عزيز : طيب قوم كده نتكلم و انا بعمل الغداء
خالد : ماشي، بس انا اللي هعمله بقى
عزيز : كويس الغربه علمتك الطبخ يا دكتور
خالد : علمتني حاجات كتير
عزيز : طب اتكلم انا سامعك
خالد : انا، انا تعبااان ،حاولت انساها، بقالي سنين بحاول ، شمس كان عندها حق، انا كنت جبان، جبان و كداب، بقول مش هماني و انا كنت بستنى كل مره شمس تقع بلسانها و تحكيلي عنها، انا يمكن لو حكيت لحد، هيقول مش مستاهله زعلها و لا مستاهل قلقي اني اشوف نظره عتاب منها لىَّ، بس لا يستاهل، يمكن انا حتى ماتكلمتش مع شمس في ده، بس طول عمري بحس ان ياسمين تخصني انا، كنت شايف ان رفضي ده هروب و في نفس الوقت مش عايز اظلمها ممكن تكون مجرد مشاعر لمجرد ان انا على طول معاها، عمري ما حسست حد اني بحبها، بس انا فعلًا مش بحبها انا عشقها
عزيز : غبي، ايوه غبي، حبك كان باين للكل، حتى ليها بس انت شايف انه لا، كل مره كنت بشوف نظره الحب في عيونك لبنتي، كنت مستني تيجي تقولي انا عايز اتجوز بنتك، استحمل بقى العقاب
خالد : اكتر من كده، انا اتعاقبت كتير
عزيز : غبائك هو اللي عاقب، بس ياسمين لا، على فكره من أولها كده انا بنتي اتغيرت بقت أقوى، يعني ما تتوقعش هتسامحك بسهوله
خالد : تعاقبني بس ترجع بعد كده تسامحني، و انت هتساعدني صح؟
عزيز : لا طبعًا
خالد : ????
عزيز : لكن كأبوك و صاحبك ايوه
خالد : ربنا يخليك ليا يا عزيز، انا هاكل معاكم بقى
عزيز : عشان عامل الاكل يعني
خالد : لا عشان هشوفها النهارده و مش هأجل
عزيز : انت حر و ربنا يستر
*شركه شمس*
ياسمين لنفسها : هو ايه اللي رجعه، هو انا هفضل كده سجينه حبه، هفضل كده بحب فيه مش عارفه اكرهه، اهو جه، اعمل ايه انا بقى، اكيد هنتقابل في يوم، انا لازم أبين عادي، و اضحك في وشه كأنه عادي يعني
شمس : ياسو، ياسو
ياسمين : ها، ايه
شمس : انتِ كويسه ،يعني
ياسمين : يا بنتى كويسه، مالك، الا صحيح هو ايه اللي جاب خالد
شمس : ها، نزل، مش عارفه، انا نفسي اتفاجأت بيه
ياسمين : حمد الله على سلامته
شمس : ممم، طيب يلا نكمل باقي الحاجات دي عشان نكون خلصنا
+ كل واحد روح بيته
*فيلا فارس*
فارس : حمد الله السلامه
شمس : الله يسلمك، اومال فين عمي
فارس : سافر
شمس : بالسلامه ان شاء الله
فارس : بقولك ايه، سنيه مشت عشان لازم تروح لابنها، عشان مراته بتولد، و انا هموت من الجوع ف ايه رأيك نتغدا برا
شمس : بصراحه مش قادره اخرج، ماليش مزاج، انا هدخل اعمل اكل بسرعه، ماشي
فارس : ممم ماشي ،خلاص هساعدك
شمس : ايه
فارس : ايه ،هساعدك يلا على المطبخ
شمس : يلا
فارس : ها هنعمل ايه
شمس : ايه رأيك في نجرسكو
فارس : فل أوي
شمس : قشطه، يلا هستغل مساعدتك و قطع البصل
فارس : ماشي ماشي ،بس انتِ مالك، فيكي حاجه
شمس : لا خالص انا تمام
فارس: مش اتفقنا صحاب، مالك بقى
شمس : قلقانه شويه
فارس : من ايه
شمس : من مقابله خالد و ياسمين
فارس : ايوه صح هو فين
شمس : كنت كلمته و قال انه هيتغدى مع زيزو
فارس : و انتِ بقى قلقانه من مقابلتهم ليه
شمس : الموضوع بينهم معقد، مش عارفه بقى
فارس : هتتحل ان شاء الله
شمس : بس انت ايه اخبارك مع سالي
فارس : عادي ماتكلمناش من آخر مره شفناها
شمس : ليه كده
فارس : مش عارف، يعني حاسس بفتور في علاقتنا، يعني بقى مش فارق
شمس : بس ده غلط، كلمها
فارس : انتِ اللي بتقولي كده
شمس : هات المكرونه من جنبك
فارس : اتفضلي
شمس : شكرًا، ايه المشكله بقى لما انا اللي اقول كده
فارس : يعني ،واحده مكانك كانت قالت جوزي
شمس : صح، بس ده لو بنحب بعض، كنت كلتها بسناني كمان
فارس : اوووه عنيفه
شمس : اومال، خلاص نص ساعه و نطلعها من الفرن
فارس : اخيرًا، هروح اغير هدومي بقى
شمس : وانا كمان
*السوبر ماركت*
سالي : ايه ده مراد، ايه الصدفه دي
مراد : هاي سالي، عامله ايه
سالي : تمام و انت، ايه اخبارك، بقيت فين دلوقتي
مراد : تمام، اهو موجود، فتحت الشركه الخاصه في لندن و نازل هنا اجازه
سالي : اوووه لندن، تصدق وحشني ايام زمان، كنت حبه نشرب حاجه مع بعض، يعني في كلام عايزه اقولهولك
مراد : تمام، ان شاء الله في مره، بعد اذنك
سالي : طيب رقم تليفونك عشان نتواصل ولا ايه
مراد : اه تمام، اكتبي ٠١٢…..
*فيلا فارس*
+ فارس نزل المطبخ و شاف شمس و هي بتدندن و شكلها كان زي القمر، لابسه سولبت و عامله قطتنين على شكل كحكه
فارس : احم احم
شمس : ها، انت هنا من امتى
فارس : صوتك طلع حلو مش وحش، مش من كتير
شمس : ممم ،طب اتفضل يلا على الجنينه ،و خد العصير و انا جايه بالأكل
فارس : ماشي يا ستي
*بيت عزيز *
ياسمين : بابا انا جيييت
عزيز : تعالي يا قلبي
خالد : ازيك يا ياسمين
ياسمين :……..

يتبع..
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحرقني انتقامي للكاتبة سهام العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى