روايات

رواية ابن عمي الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت سعيد

رواية ابن عمي الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت سعيد

رواية ابن عمي البارت الثامن

رواية ابن عمي الجزء الثامن

رواية ابن عمي
رواية ابن عمي

رواية ابن عمي الحلقة الثامنة

دخل ياسين البيت تعبان وحزين علي حبيبته ولكن شاف اللي صدمه
ياسين بغضب: هددددددددي
كانت هدي في ماسكه ابد حسام ومعاها شنطه
هدي بخوف كانت عايزه تمشي قبل ما هو ييجي مكنتش عايزه تشوفه
حسام: في اي انا هاخدها ونمشي بتزعق ليه انت
اتجه ياسين الي هدي وشدها من ايد حسام بغضب وضر*ب حسام بوكس في وشه
ياسين: ايدك لو اتحطت علي ايديها تاني انت حره ومين دي ياض اللي تيجي معاك ده يبقي علي جثت*ك
حسام بتقوم وبيمسح الد*م من علي بوقه: وانت مالك زعلان ليه اخدها ولا مخدهاش مش انت طلقتها يبقي خلاص انا هخدها تقعد مع ياسمين اختي في اسكندريه
ياسين ببرود: تنام خدها بس علي جثت*ك

 

 

محمد بغضب: في اي ياسين انت مش طلقتها سيبها تروحي مع ابن خالتها انت مالك بيها
ياسين بحده: انا رضيتها يعني هي دلوقتي مراتي ومش هسمح لحد انه يخدها مني يبقي مو*ته علي ايدي.. وشدها الي اوضته
هدي بصدمه: اي الكلام اللي..
ياسين بغضب: اخررررسي اييي مبسوطه اوي انه ماسك ايدك
هدي:انت اي عايز مني اي مش طلقتني في اي تاني مالك بيا
ياسين: ورضيتك ليا تاني
هدي بغضب وصوت عالي : انا مش لعبه في ايدك مش لعبببببه تطلقني وترجعني تاني ده مش بمزاجك فاااهم…لا وعاملي فيها بلط*جي بتضرب حسام تحت وتشدني ولا كأني بهي*مه اييييي… تعبت مننننك ومن عمايل انا مش عارفه انت عايز اي عاايز مني ايي شويه تقولي هجيب المأزون ونطلق وو وشويه تقولي لا مش هكلمك وشويه تطلقني وشويه ترجعني ااااي هو انا لعبه في ايدك.. بتضر*به بخفه علي ايده: ردد عليا انا لعبه في ايدك … مش عارفه انتي عايز مني اي ااا انت اصلا طابق نفسك اا ازاي ونفخت بضيق
هو كل ده بيبص عليها بهدوء و مستنيها تخلص كل الكلام اللي عندها عشان يعرف هو يتكلم
ياسين: بحبك
نظرت به بصدمه: اي
ياسين: ب ح ب ك.. بحبك
نظرت له بحب وكأن الكلمه دي نستها كل حاجه هو عملها فيها: وانا كمان
ياسين: مش زعلانه مني
هدي : زعلانه
ياسين: طب ليه
هدي: عشان لحد دلوقتي لسه متجوز السلعو*ة اللي تحت دي
ياسين بضحك: سلعو*ه…. انتي واثقه فيا ولا لا
هدي: واثقه فيك طبعا
ياسين: انا اتجوزتها علشان اساعدها علشان اهلها عايزين يجوزوها غصب عنها بس خلاص انا مقدرش اشوفك زعلانه انا حجزت ليها تذكرة وهتسافر وتبعد عننا
هدي: بجدد
ياسين بزعل مصطنع: بحد بس علفكرة بقا انا زعلان منك
هدي ببراءة: ليه
ياسين: قولتلك بحبك وانتي مردتيش
هدي بكسوف: ماقولتلك وانا كمان
ياسين: لا عايز اسمعها منك
هدي: ب

 

 

ياسين: هاا
هدي: بح
ياسين: انتي هتنقطيني خلصي
هدي: بحب
ياسين: خلصي ياهدي
هدي: طب اكلمها بكرا عن اذنك.. وكانت لسه ماشيه
ماسكه ياسين من قفاها: اقسم بالله مانتي ماشيه من هنا غير لما تقوليها
هدي: خلاص خلاص .. ب
ياسين بغضب خفيف: لا خلصي
هدي: بحبك بحبك بحبببببببببببك ❤
شلها ياسين ولف بيها بفرحه: وانا بموووووت فيكي ❤❤

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية ابن عمي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى