روايات

رواية ملاكي الخائف الفصل الخامس عشر 15 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الفصل الخامس عشر 15 بقلم دعاء أحمد

رواية ملاكي الخائف الجزء الخامس عشر

رواية ملاكي الخائف البارت الخامس عشر

رواية ملاكي الخائف الحلقة الخامسة عشر

حياه بصدمه :عدنان….
تيا :اي دا انتي تعرفيه؟؟
حياه:طبعا دا هو دا اللي….. هو مين دا؟
تيا:عدنان الرفاعي جوزي للاسف
قالتها تيا غير عابئه بشكل حياه و صدمتها
عدنان ببرود:مش تعرفيني ولا اي…
تيا:اه صحيح… دي حياه البيست بتاعتي لكن هي بقى دخلت فنون جميله وانا دخلت طب لكن… انا بحكيلك ليه اصلا
المهم دي حياه و دا عدنان
حياه كانت في حاله صدمه استغراب مش عارفه تقول اي :تيا ممكن كوبايه مايه لو سمحتي
تيا بعفويه:هوا ست حياه تؤمر يا بس

 

 

و بطريقتها الجميله راحت للمطبخ وهي بتدندن اغنيه سكك البنات
عدنان:ازايك يا حياه رجعتي مصر امتى…
حياه:انت اتجوزت؟.
عدنان :اامم اه امبارح
حياه:طب وانا؟ انت قالت انك مش حابب يبقى في اي ارتباط رسمي لكن قلت اني عجباك
عدنان:برافو… لسه فاكره كلامي كويس واني مضحكتش عليكي…. و قلتلك اني بتاع التسليه مش اكتر
حياه بكر”ه وخبث:و يوم ما تتجوز… تتجوز دي انت عارف انها بتحب ابن خالتها مالك
عدنان برفعه حاجب :اي دا مش مفروض انكم صحاب ازاي بتتكلمي عنها كدا
حياه بغضب :لو اخدتك مني يبقى قول عليها يا رحمن يا رحيم يا عدنان…. عشان زمان اخدت مالك و انت عايزه تاخدك مني دلوقتي
عدنان وهو بيقعد بلامباله :ااامم يعني انتي كنتي بتحبي مالك…..
حياه بسرعه :لا يا عدنان انا بحبك انت صدقني دي كانت مشاعر غبيه لكن انا بحبك انت
عدنان :يبقى اقفلي على الموضوع دلوقتي و نبقى نتقابل بعدين نتكلم فيه
حياه:حاضر بس و حياتي متسبنيش
عدنان بصلها بدون اي تعبيرات
تيا وهي جايه:المايه
حياه بابتسامه مزيفه:مرسي يا قلبي بقولك تعالي بقى اوريكي انا جيبتلك اي معايا من المانيا
تيا:ياله

 

 

عدنان بضيق :تيا انجزي جهزي حاجتك عشان نمشي
تيا:سم حاضر….
تيا طلعت هي وحياه
عند أسد ونسمه
كانت حاسه بدفي غريب بعد وقت طويل فتحت عنيها ببط شافت أسد حضنها بقوه وهي نايمه على صدره…. دموعها نزلت لا اراديا
نسمه بهمس ودموع :انا عايزه امو”ت
اسد وهو بيشدد على حضنها بقوه:لازم تعيشي حياتك كلها
نسمه بدموع ومسكت في قميصه بقهر:و يفرق بايه اني اعيش بعد اللي حصل…
أسد :محصلش حاجه انتي زي الفل اوعي تكوني فاكره انك هتكوني على ذمتي و اسيب واحد زي دا يقربلك وياخد حاجه غصب منك
نسمه:يعني هو مقربليش طب طب انت انت قلت انه
أسد :مش كل اللي يتقال حقيقه
نسمه بتحاول تبعده بغضب لكنه ماسكها باحكام
نسمه:انت ازاي كدا….انت لايمكن تكون طبيعي…. انا كنت همو”ت بسبب اللي انت قلته حرام عليك
اسد بهدوء: بلاش تخليني اعمل حاجه تندمي عليها و اسكتي
نسمه:ممكن تسيبني اقوم….
اسد:لا و اسكتي بقى عشان مش عايز وجع دماغ..
نسمه بصتله لقيته مغمض عنيه و ملامحه خاليه من اي رياكشن
بالرغم دا كانت حاسه بأمان غريب في حضنه مقدرتش تمنع نفسها من انها تفضل تبصله هو كان حاسس بيها لكن عامل انه مش مهتم
عند لارين.
كريم وصلها لحد البيت و هي كانت فرحانه جدا لأنها متنكرش انها معجبه بيه
طالعه للشقه وعلى وشها ابتسامه واسعه لكن فجأه حد بيشدها و بيكتم نفسها
باسم بفحيح افعي:المزه جايه مبسوطه دلوقتي ااامم الهندسه دا هو السبب بس للاسف مش هتعرفي تعليقه اصل اوعدك في خلال أسبوع من دلوقتي هتكوني على ذمتي وساعتها مقولكيش على اللي هعمله
لارين كان بتبصله برعب و هو لسه كاتم بوقها

 

 

باسم: تعرفي انك عجباني اوي اه اصلك مش سهله
لارين :انت خرجت من المستشفى امتى؟؟ انا لايمكن اتجوزك انت فاهم
باسم بخبث:يبقى الصور القمر دي هتبقى في كل مكان على النت بكرا
سكرتيره تطمح ان تكون زوجه مدير شركه ام بي ار العالميه ومن اجل ذلك تستخدم طرقها الخاصه لاغر”اه
لارين مسكت الصور وكانت صور ليها مع كريم بس كلها وهما في مكان عام و هما في عربيه كريم
باسم :عارف انها مش صور منح”له لكن انتي عايشه في الحلميه و ما بالك بأهل الحلميه و كلامهم و هيقولوا على الساكنه الجديده اي
لارين:انت…
باسم بهمس :واكتر من كدا كمان بس نشوف الموضوع دا بعد الفرح يا بنت خالتي…. فكري من هنا لبكرا وانا هجيب خالتك وجوز خالتك عشان نتقدملك يا عروسه
لارين:ابعد عني بقى يا اخي دا كان يوم اسو”د…..
باسم وهو بيقرب:و لو مبعدتش
لارين بخوف:هصوت والم عليك امه لا اله الا الله ونشوف اهل الحلميه هيعملوا معاك اي
باسم بابتسامه جانبيه :احبك و انتي بتخر”بشي يا قطه… سلام موقت
عند أسد ونسمه
نسمه كانت بتقوم عشان تمشي مع أسد يروحوا يجيبوا تالين من عند تيا
نسمه كانت بتسند على اي شي يقابلها
أسد فتح الباب و دخل بهيبه
نسمه بخوف:ثواني واكون جاهزه هضفر شعري
أسد كان ساكت راح عندها و شالها

 

 

نسمه بدموع:ممكن تنزلني….
اسد قعدها على إلانتريه بحنان و مسك وشها بايديه و هو بيمسح دموعها
أسد :انتي ليه دايما تعيطي…
نسمه :عشان انت كل شوي بتزعق و تقول حاجات غريبه… عشان الدموع هي الحق الوحيد ليا
اسد بابتسامه جميله لأول مره :بس انا مبحبش مراتي تعيط لازم تكون قويه وتقول كل اللي جواه…. تك”سر و تزعق و متسيبش حقها ابدا
نسمه:حتى لو حقها دا منك انت
أسد بابتسامه واسعه:حتى لو مني انا… لان انا انسان مش ملاك عشان مغلطش
نسمه بابتسامه :بس انا مش عايزه اتخانق معاك…. ممكن توعدني بلاش تأذيني او توجعني تاني
اسد و هو يجذبها له : مقدرش اوعدك بحاجه لان طول ما احنا عايشين الدنيا بتقلب في احوالنا…. لو وعدتك هبقي كذاب وانا بكر”ه الكذب
اسد بابتسامه :تعالي بقى اضفرلك شعرك
نسمه بضحكه :انت هتعرف؟

 

 

اسد:ااامم نجرب ما انا متجوز طفله
بعد شويه أسد كان شايل نسمه ونزل من المستشفى و راح عند تيا اخد تالين
ورجع الفيلا

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

الرواية كاملة اضغط على : (رواية ملاكي الخائف)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى