Uncategorized

رواية تصادم في الحب الفصل الحادى عشر 11 بقلم آلاء محمد

 رواية تصادم في الحب الفصل الحادى عشر 11 بقلم آلاء محمد
رواية تصادم في الحب الفصل الحادى عشر 11 بقلم آلاء محمد

رواية تصادم في الحب الفصل الحادى عشر 11 بقلم آلاء محمد

‏أنتَ ظلّي و خلّي و رَفيقي و حَبيب رُوحي ، أنتَ الأمانُ الذّي احاربُ بهِ خوفِي .♥️
نورين بقت واقفه مصدومه مش مصدقه أن جاسم ممكن يعمل كده و مش بتنطق خالص مراد شافها كده بقا خايف عليها و قرب اووي منها وراح ساند رأسها علي قلبه و أيده علي ضهرها بحمايه و اتكلم بكل خوف عليها من الصدمه و قال 
مراد .. نورين حبيبتي متسكتيش كده اتكلمي قولي اي حاجه 
نورين بخوف و هي مش مجمعه حرفين علي بعض اتكلمت و قالت 
نورين .. يعني انا لما كنت بهرب منك كنت بورط نفسي بغبائي معا ازاي انا عملت كده و ازاي مختش بالي انت انت عرفت كل ده منين يا مراد
مراد وقف عشان يتكلم و اتكلم بكل جديه و قال
مراد .. عرفت منين ده شغلي ولا انتي ناسيه اني ظابط و اعرف اللي قدامي كويس قوي 
نورين بصدمه تاني .. يعني انت ماسبتش الخدمه زي مكنت بتقول ده انت بقالك اربع سنين و انت سايبها 
مراد .. انا عمري مفكرت اني اسيب الخدمه عشان كده كنت بقوم بمهمات سريه في الفتره دي 
نورين .. ازاي متقوليش كل ده و ازاي قدرت تخبي عليه 
مراد .. طبيعة شغلي هي اللي فرضت عليه ده انا اسف ياحبيبتي 
نورين .. و اكيد  الست روان عارفه علي كده 
مراد .. محدش يعرف حاجه و روان دي كانت هي الخيط اللي يوصلني ل جاسم عشان هي كمان متورطه 
نورين .. يااااه للدرجه دي انا كنت غبيه كنت واثقه في ناس انا معرفهمش 
مراد حكي ل نورين علي كل اللي كان بيعمله عشان يحميها من روان اللي هي كانت السبب في الحادثه اللي حصلت لي هو و نورين و نورين كانت مصدومه و خايفه و مراد كان بيطمنها 
مراد .. دلوقتي كل الكلام ده محدش لازم يعرفه عشان متتعرضيش للخطر 
نورين .. انا اصلا مش هقعد هنا تاني انا هنزل مصر و 
مراد قطع كلام نورين و اتكلم وقال .. مينفعش ترجعي منك لنفسك انتي كده هتخلي جاسم يشك أن في حاجه غلط لازم هو اللي يرجع معاكي و متخفيش انا مأمنك كويس و ليه عيون في كل مكان انتي بتروحي معا 
مراد راح علي نورين و اخدها في حضنه و نورين كمان بقت ماسكه فيه جاامد وفجاءة تلفون مراد رن راح باعد عن نورين اللي خافت من الصوت
مراد .. ها اتفقوا علي المعاد 
هو .. كله تمام و جاسم هو اللي هيشرف عليها بنفسه 
مراد .. حلو اووي خالي بالك منه كويس لحد ميجيلي و متتصرفش من دماغك 
هو .. ده انا واخد بالي منه اخر حاجه لدرجه اني اقنعته أن هو اللي لازم يستلم البضاعة بنفسه 
مراد .. ماشي يا حضرت الظابط خالي بالك من نفسك 
هو .. سبها علي الله يا مراد باشا سلام دلوقتي 
مراد قفل مع المجهول و علي وشه ابتسامة نصر واتكلم و قال .. نهايتك قربت اووي يا جاسم و هتكون في ايدي قريب 
  بقلمي الاء محمد 
  ‏          ★★★★★★★★★★
في شركة زين المصري بعد مخلص الاجتماع بتاع نهاية الأسبوع و كل واحد رجع علي شغله طلع ريان و راها عشان يتكلم معاها من ساعة مهي دخلت الشركه و هو حاله اتشقلب بقا طول الوقت مبيفكرش غير فيها و حتي في النوم مش مفرقه أحلامه عشان كدا قرر أن لازم يشوف حل للي هو في ده هو بقا واحد تاني لقاها رايحه عند طريق السلم عشان هي بتخاف من الأماكن المغلقة و بتترعب من الاسنسير واتكلم و قال 
ريان .. مش ناويه برضه تجربي الاسنسير 
سيرين .. لا شكرا يا مستر ريان انا كده تمام 
ريان راح واقف قدامها و مد أيده ليها واتكلم و عينه عليها بتحفر كل تفاصيلها جوا قلبه و قال
ريان .. متخافيش امسكي ايدي و انا هكون معاكي 
مش هسبها ابدا 
سيرين بقت مستغربه حركة ريان اللي من ساعت مهي جت و هما ناقر و نقير و هو بينتقض كل حاجه هي بتعملها و اتكلمت و قالت 
سيرين .. طب انا عندي فكره متجيب ايدك انت و ننزل السلم سواء اهو حتي نتسند علي بعض ????
ريان مره
واحده راح ضحك و ضحكته هزت قلب سرين اللي سرحت فيها و اتكلمت قبله و قالت 
سيرين .. مدام ضحكت يبقا قلبك مال و هتنزل معايه السلم وراحت مسكت أيده جامد و نزلوا سواء ريان أول ما سرين مسكت أيده نسي أن كان في اسنسير اصلا و بقا مبسوط ومسك ايديها بتملك و نزل معاها و هو سرحان في حياته معاها 
بعد ما سرين وصلت عند مكتبها اتكلمت و قالت 
سرين و هي بتاخد نفسها بالعافيه .. هو لازم الواحد يطلع السلم ده كل شويا انا كده اموت 
ريان أول ما سرين جابت سيرت الموت قلبه اترعب من فكرة أن ممكن يفرقها راح قرب اووي منها واتكلم و عينه بتقول كل حاجه جواه وقال 
ريان .. اوعي تجيبي سيرت الموت تاني انا مصدقه اني لقيتك وراح مره واحده حضنها سرين بقت مش عارفه تعمل ايه هي بتتكلم عادي بس عيون ريان كان جواها خوف راحت حبت أنها تطمنه مدات أيدها و حضنتو هي كمان 
  بقلمي الاء محمد
      ‏★★★★★٭٭٭٭★★★★★
عداء يومين و جاسم بقا ملاحظ أن في حاجه مخليه نورين متغيره من ناحيته وعلي طول واخده جنب و بتقعت لوحدها كتير بيدور عليها لقاها قاعده في الكافي اللي هي بتقعد في من ساعت مجت لبنان مد أيده علي كتفها مره واحده نورين انخضت و قلبها وقع منها من الخوف 
جاسم .. ايه يا نوري ده انا متخفيش اوي كده انا اسف اني خضيتك 
نورين و هي خايفه .. لا ابدا انا بس كنت سرحانه شويا فمختش بالي هو في حاجه انت عرفت مكاني ازاي 
جاسم .. ويترا سرحانه في ايه بقا علي كده يخليكي تتخضي اوي كده 
نورين .. ابدا ماما وحشتني مش اكتر 
جاسم بقا حاسس ان في حاجه نورين مخبياها عليه و اتكلم وقال 
جاسم .. فعلا انا طنط وحشتيني انا كمان كلها يومين و نرجع مصر علي مخلص شويت حاجات قبل السفر
نورين بقت تبص حوليها عشان تشوف مراد هو كان قالها أن هو مش بيسيبها وحدها معا ابدا لحد ما جاسم اخد باله أن هي بتدور علي حاجه واتكلم 
جاسم .. في ايه يا نورين بتدوري علي حد 
نورين بهدوء .. ابدا انا بس بتفرج علي البلد عشان هتوحشني اوي 
وبقت تشرب العصير بتاعها وهي هتموت من الخوف من جاسم 
بقلمي الاء محمد
       ★★★★★٭٭٭٭★★★★★     ‏
زين كان في المكتب بيمضي الورق اللي فجاء دخل عليه ريان من غير ميخبط علي الباب وكان شكلو مضايق و عاوز يتكلم زين سابه علي راحته عشان هو عارف صاحبه ماله بس مستني هو اللي يتكلم و يعترف بنفسه واتكلم ريان مره واحده 
ريان بصدمه و صوت عالي .. انا بحبها يا زين مفيش غير كده انا كنت هتجنن لما جابت سيرة الموت مبالك بقا لو راحت مني انا طلعت بحبها بجد وانا اللي كنت عمال اتريق علي حبك ل نادين 
زين قام من مكانه و راح ل ريان و اتكلم و قال 
زين .. اخيرا نطقت ده انت طلعت عيني يا اخي 
ريان باستغراب .. هو انت عارف ازاي وانا نفسي مكنتش اعرف 
زين .. عشان غبي و بالنسبة ل عرفت ازاي بقا عشان حركاتك كلها مكشوفة و وضحه حتي هي عارفه بس ساكته عشان مينفعش هي تتكلم 
ريان بصدمه .. ايه هي كمان عارفه لا بقا دانا مش غبي بس دانا طلعت حم*ار علي كده 
زين بضحكه .. كويس انك اعترفت بنفسك ها تعمل ايه بقا دلوقتي 
ريان فجاء راح علي زين و بقا واقف قدامه واتكلم و قال 
ريان .. هعمل ايه يعني هتجوزها 
ريان بضحكه و صدمه .. اوووبا دانت وقعت ومحدش سما عليك بقا 
ريان بهيام .. اعمل ايه بحبها ومش هبعد عنها
تفتكرو سيرين هتوافق ولا لا 
و جاسم هيعمل ايه 
نورين و مراد هيحصل معاهم ايه 
يتبع ……
لقراءة الفصل الثانى عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى