Uncategorized

رواية إنسان سافل بس محترم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رانيا محمود

 رواية إنسان سافل بس محترم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رانيا محمود
رواية إنسان سافل بس محترم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رانيا محمود

رواية إنسان سافل بس محترم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رانيا محمود

أحمد….تفتكر يا جدي
الجد ….أظن يا احمد بنت ذي ندى تستاهل التجربه دي 
“____________________
وفي نفس الوقت في القاهره 
ندى. لم تعد تتحمل بُعد احمد عنها وخصوصا بعد اختفائه من حياتها بالشكل ده  فققرت ان تستجمع شجاعتها و نفسها وتحاول تنسى و تخرج بره ديره الحزن اللي هي عايشه فيه وراحت الشركه و ابتدت تكمل يومها بشكل روتيني 
ندي :_اذيكم يا بنات
نهي :_الحمد لله اذيك يا مزه
ندي :_امال فين امينه
نهي:_اتصلت من شويه وبلغت انها مش هتقدر تيجي علشان مامتها تعبانه ومش هتقدر تسبها
ندي :_الف سلامه علي طنط انا هبقى اكلمها بعد الضهر
نهي :_اوك
ندي بتوتر  :- وايه اخبار باقي الشركه
نهي :_ماانتي بتشتغل في ام الشركه اكيد الاخبار اللي عندي هي اللي عندك
ندي بتوتر أكبر :_ ياسلام يا ام نص لسان.. لا ياستي انتي نحله الشركه مش بتقعدي في مكان رايحه جايه واكيد تعرفي اكتر مني
سلمي :_ندي انتي عاوزه تعرفي ايه بالظبط علشان نهي تقولهولك وترتاحي
ندي :_ومين قال لسيادتك اني تعبانه انا تمام ومرتاحه
وعدي اليوم عادي وقبل ميعاد الانصراف
سلمي :_صحيح يا بنات متعرفوش احمد زيدان مختفي بقى له كام يوم ليه ما بيظهرش في الشركه ايه طالع رحله ثاني ولا ايه؟؟
نهى:_ لا يا حبيبتي انت ما تعرفيش ولا ايه احمد زيدان  خلاص ما حدش هيعرف  يكلمه احمد زيدان يا هانم قدم استقالته و سافر على اوروبا تحديدا لندن انا سمعت ان عمل شركه هناك مع واحد سعودي تقريبا كده أمير سعودي كان يعرفه وانه هيستقر هناك.. خلاص انسى بقى احمد زيدان والفقر  اللي كان فيه خلاص هيبقى من أصحاب الشركات ويعيش بين المزز الشقروات ????????
 سلمي -: الله الله يا سيدي يا بخته  بس انتي متأكده يا نهي من الكلام ده .ما انا معاكم في الشركه ومسمعتش الاخبار دي ليه ..وانتي يا ندي كنتي تعرفي ولا ذي حالاتي خيبه 
ندى بتسمع بتحاول ترسم بسمه على وشها وهي بتتقطع كل كلمه بتقولها نهى او سلمي و قلبها بيتقطع من جوه وحسه ان  الارض بتدور بيها وهتقع لكنها تمسكت علشان ميبنش عليها لحد ما روحت ما عرفتش ازاي وصلت بيتها
مش حاسه باي حاجه كل اللي في دماغها ان احمد سبها وماشي مش عارفه هي صح ولا اللي عملته ده غلط دخلت اوضتها ومامتها بتنده عليها ولكنها مش سامعها في دنيا غير الدنيا
تاني يوم في الشركه اول ما دخلت اتجهت لمكتب الاستاذ عبد العزيز
ندى :-صباح الخير يا استاذ عبد العزيز ممكن اخذ من وقت حضرتك دقائق
عبد العزيز :_طبعا تفضلي يا ندى خير في حاجه يا بنتي
ندي :_معلش يا استاذ عبد العزيز كنت عايزه اسال عن احمد زيدان هو فعلا ساب الشركه وقدم استقالته وسافر بره يعني الكلام اللي بيدور  في الشركه دي حقيقي
عبد العزيز بص لندي نظرات غريبه  في 100 الف سؤال وسؤال بيدور في دماغه لكنه ما سألش ولا سؤال هو قال لها وابتسامته على وشه :_ايوه يا ندى احمد سافر لندن سفر بلا رجعه  للأسف ده حتي ليه متعلقات المفروض كان يخلصها بس فجاءه مشي من غير حتي ما يودعني قرر انه يعمل شركه مع صديقي سعودي بره مصر شركه سياحه اكثر من كده حقيقي معنديش تفاصيل.. 
 …….انهارت ندى تماما امتنعت عن الطعام عزفت عن الحياه حتى عملها اهملته  واهملت ابنتها لم تعد تجلس معاها كالسابق تركت كل أمور ابنتها لأمها. 
وفي يوم عندما لاحظت الأم أن ابنتها تضيع منها وتذبل يوما بعد يوم دون أن تعرف السبب
أم ندي -: وبعدين معاكي هو ده اللي اتكلمنا فيه ..يا بنتي انتي فيكي ايه حرام عليكي شبابك و حرام عليكي بنتك اللي بتضيع منك بإهمالك ليها 
ندي -؛: يا ماما ابوس ايدك سبيني انا جايه من الشغل تعبانه ..(ندي بدموع واضحه في صوتها )معلش استحمليني انا مضغوطه
الام -؛ حاضر يا حبيبتي حاضر 
ثم قررت  الاتصال بصديقته بنتها سلمى وحكت لها ماوصلت إليه ندى .
سلمي -: حاضر يا طنط انا جايه لندي 
الأم-:معلش يا حبيبتي اني بزعجك بمشاكلنا بس انتى الوحيده في صحبات بنتي اللي بحسك عاقله و كلامك بيطلع من العقل و رزينه و الله يا حبيبتي انا مش عارفه بنتي جرالها ايه 
سلمي -: حبيبتي يا طنط ما تقلقيش والله مافي حاجه هي بس ممكن تكون تعبانه من ضغط الشغل 
الأم-: يعني انتوا في الشركه في شغل كتير و كده 
سلمي بتوتر  -: اه ايوه ايوه يا طنط عندنا شغل .شغل كتير ما تقلقيش هو الشغل اللي مأثر علي ندي ..انشالله خير..ساعه بالظبط و اكون عندكم 
..سلمى أتت سريعا لصديقتها وندي عندما رأتها جريت عليها ورمت نفسها في حضن صديقتها وظلت تبكي بشده و كأنها لم تبكي من قبل  وبعد فتره قصيره هدأت ندى وتحدث الي سلمى
سلمى: ….بصي انا مش همشي غير لما اعرف مين ده اللي حبيتيه وامتى حصل وطالما بتحبيه عامله في نفسك كده ليه؟؟؟ 
ندي نظرت لسلمي بدهشه وهي تمسح دموعها
سلمى .:….مالك بتبصيلي كده ليه   أصل ما يعملش الحاله اللي انا شايفاها قدامي غير الحب لا مش بس حب ده عشق هيام وغرام كمان 
ندى بصوت ضعيف: …..أحمد ذيدان????
سلمى???? :…كنت حاسه .طيب انا سمعاكي عاوزه اعرف من البدايه 
وبالفعل حكت كل شي من أول مره اتكلموا مع بعض بشكل مباشر في عيد ميلاد بنت سلمى لحد. ما احمد أنهى معها الحوار منذ شهر تقريبا 
مرت أكثر من ساعتين ندى تحكي وسلمي تسمع بانصات شديد 
انتهت ندى من الكلام ولأول مره شعرت أنها استعادت قوتها وكأن الكلام عن احمد كان حملاً ثقيلا على صدرها واستعادت أنفاسها مره أخرى 
سلمى ظلت صامته و كأنها تحاول أن تجد الكلام المناسب .
سلمى :’بصي ياندي احنا محتاجين نتكلم مع بعض مش انا و انتي وبس لا الشله كلها صدقيني لما تتكلمي معانا هنقدر نفكر مع بعض بشكل أفضل  ايه رأيك نخرج بكره بعد الشغل نتكلم هيكون أفضل ….بس هقولك الجمله اللي قولتيها لامينه وقت أزمتها مع جوزها ماتهمليش شغلك بكره أنشاالله تكوني موجوده على مكتبك 
سلمى اخدت شنطتها و استأذنت و مشيت بس وهي بتفتح باب غرفه ندى بصتلها و قالت …. 
سلمي :_يا ندى انتي حبيبتي احمد ومن كلامك احمد حبك فعلا بس انتي مش واثقه فيه .صحيح ما كنش لازم ده يحصل من الأول بس خلاص حصل وحبيتوا بعض لكن حب من غير ثقه يبقى وجع قلب وبس ….على العموم لما نتقابل بكره نتكلم مع شله الأنس ونشوف رأيهم ايه وانا كمان هكون فكرت و قولتلك على رأيي 
وحضنتها جامد وكملت كلامها ….ندى انتي غلطتي انك ماعرفتناش من البدايه يمكن كنا قدرنا نساعدك من الأول و ما وصلتيش للحالة دي……هنستناكي بكره 
_______________________________
في بيت أمينه …….
أم سعيد …..اذيك يا ست أمينه معلش إني طلعت لك في وقت متأخر بس عوزاكي في حاجه مهمه جدا 
أمينه ……ادخلي يا أم سعيد 
أم سعيد حكت لامينه و أمها وأبوها عن اللي قاله جوزها بخصوص أمينه الصغيره 
أبوامينه بص لبنته وقالها …..:_اتفضلي يا ستي شوفتي آخره كلامك ايه يجي اليوم اللي واحد ذي أبو سعيد يبتزنا ….انا اسف يا أم سعيد انتي على راسي وتصرفك ده يدل على انك ست محترمه و انك خساره في واحد ذي جوزك 
أمينه ..:_…ارجوك يا بابا كفايه كده 
والده أمينه ّّّّ…:_..خلاص يا بنتي سيبك من البنت دي و نشوف ملجأ أحسن 
أمينه ..:_..لا يا ماما انا حبيتها اوى انتي ماشوفتيهاش انا مش قادره انساها ولا حتى انسى  ريحتها انا حسيت بضربات قلبها لما أخدتها في حضني 
أمينه بكت وقامت تجري على اوضتها بسرعه 
ام سعيد : ..:_..خلاص يا جماعه انا هتصرف
و أمينه الصغيره هتعيش مع أمينه الكبيره انا هسافر البلد بكره و انشالله هخلص الموضوع
_________________________________
في مكتب العلاقات العامة
اجتمعت في وقت breakالغدا  حكت ندى كل تفاصيل علاقتها مع احمد و كانت دهشه نهى و أمينه كبيره غير سلمى لما سمعت الموضوع أول مره لأن سلمى وندي طبيعتهم هاديه بيسمعوا بعقلهم وبيفكروا قبل ما يتكلموا أما نهى و أمينه بيسمعوا بعواطفهم علشان كده بيكملوا بعض شله متجانسة فعلا 
أمينه ….:_..يا نهارك اسود  يا ندى انتي عملتي في نفسك كده ليه انتي اتجننتي احمد ذيدان المنحرف السافل الزاني 
نهى .:_…فعلا يا أمينه عندك حق ندى اتجننت فعلا دي لو عاوزه تموت نفسها ما كانتش هتعمل كده وبعدين لو اتجوزتوا انتي مش هتكوني خايفه على بنتك منه انتي بجد غبيه 
امينه :_المصيبه انك معانا هنا في نفس الشركه يعني عارفه كل تفاصيل حياته هو نفسه مابيخبيش… يالهوي عليكي يا ندي انتي فعلا عبيطه 
سلمى ::_….هاه يا شله الانس خلصتوا وصله الشتيمه والعتاب ولا لسه
نهى وامينه بصوا لسلمي و حسوا أنهم فعلا زودوها اوى و خصوصا أن ندى بتسمعهم ووشها في الأرض و حسوا أنهم ضيقوا صحبتهم جدا جدا
سلمى اتكلمت بصوت قوي …:_..ندى عملت معجزه أنتم مش ملاحظين ان احمد الكام شهر الي فاتوا راح أدى فريضه الحج وكمان تصرفاته كانت متغيره و قفل صفحته اللي على الفيس بوك ….أحمد اللي شوفناه قبل وجود ندى في الشركة مش هو احمد اللي عرفنا قبل كده احمد بقى إنسان جديد حتى تصرفاته في الشركه كانت مختلفه ندى فعلا عملت معجزه وعلى فكره ((وبصت لندي و مسكت ايديها )). لو لا قدر الله قصتكم ما كملتش يكفي تكوني فخوره بنفسك انك عملتي احمد ذيدان جديد نشلتيه من القاع اللي كان دافن نفسه فيه وعرفتيه ان الدنيا فيها حاجات نضيفه
أمينه و نهى حسوا ان رد فعلهم كان غبي جدا جدا لان ندى ما عملتش حاجه غلط  و فعلا لما فكروا شويه و ركزوا في الفتره اللي فاتت اكتشفوا أن احمد فعلا اتغير كتير واعتذروا لندي 
أمينه ….:_.انا اسفه يا نونو انتي فعلا جميله من جواكي انا بس كنت خايفه عليكي 
نهى …..:_.وأنا والله كمان يا ندى قولت كده علشان احنا عارفين سمعه احمد بس متزعليش منى انتي عارفه لساني عاوز يتقطع من لاغاليغوه ????
كلهم ضحكوا حتى ندى
أمينة :….طيب يا ندى و اخرتها ايه.؟؟ اللي فهمناه ان احمد بعد التغير الرهيب اللي حصل في حياته واللي انتي كنتي السبب فيه طلب منك الجواز و انتي اللي رفضتي و دلوقتي بتلومي نفسك …طيب يا جماعه حد فيكم شايف حل 
نهى …:_لا بصراحه انا حاسه ان كل شي انتهى لان ندى قالت له بالكدب ان فيه حد متقدملها و كمان ما اكتفتش بكده دي هزقته وجرحته جدا 
سلمى ..:_..يخرب بيتك يا قطر ايه لسانك ده ولا لسان بني ادم ده اكيد لسان تعبان
نهى  ..:_…لا ياخفه ده لسان عصفور
أمينه :_…بس بقي مش وقته الألش الرخيص ده
وبصت لندي …..ندى حبيبتي بوصلنا ارفعي وشك انتي من ساعه ما قعدنا و اتكلمنا وانتى باصه للأرض من فضلك بلاش تقلقينا عليكي
.ندى رفعت راسها وبصولها و اول مره يشوفوا نظره الألم دي في عنيها صحيح ندى هاديه في طبعها ونظرتها هاديه بريئة..لكن عمرها ما كانت بالحزن و الألم اللي شافوه 
سلمى …:_.لازم يبقى فيه حل لازم نوصل لأحمد انا هحاول اسأل الأستاذ عبد العزيز ازاي نوصل لأحمد علشان توضحيله حقيقه مشاعرك وتقوليله انك ما تقصديش اي كلمه من اللي قولتيها و أنها لحظه اندفاع وراحت لحالها 
ندى….”:_تفتكري هنعرف نوصله 
امينه و نهي في وقت واحد ….:_.اخيرا اتكلمتي 
كلهم ضحكوا حتى ندى
سلمى ّ.:_.سيبي امورك على الله 
نهى……:_ صح و تعرفى لو احمد من نصيبك هيجيلك أما لو ماكنش فاعرفي ان ده أفضل شئ ليكي لأن اختيار ربنا وربنا مش بيختار لنا غير الخير لأنه رؤوف رحيم بعباده 
سلمى …ياه تصدقي يانهي ان دي اول مره تقولي حاجه عدله من ساعت ما قعدنا 
وضحكوا كتير ويحاولوا يخلوا ندى تفك التكشيره من على وشها وتندمج معاهم
يا تري هيرجع احمد لندي وهل هي دي النهايه السعيده ولا الحياه لسه ليها مفجأتها 
و يا ترى يا احمد ندمت انك اتغيرت ولا تغيرك ده فعلا كان مزيف وبزوال سبب التغير اللي هو ندى هترجع تاني زي ما كنت الأيام الجايه اكيد ليها كلمتها 
يتبع ……
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى