Uncategorized

رواية بداية طريقي لله الفصل السادس عشر 16 بقلم بسملة عبدالمولى

 رواية بداية طريقي لله الفصل السادس عشر 16 بقلم بسملة عبدالمولى
رواية بداية طريقي لله الفصل السادس عشر 16 بقلم بسملة عبدالمولى

رواية بداية طريقي لله الفصل السادس عشر 16 بقلم بسملة عبدالمولى

شمس:احنا هنسيبهم ينفذو اللي خططوله وحضرتك يا باشا هتفضل مع اللي بيجبلك اخبار زيزي،وحمزه انا هبعدهُ عنها وهخليه يتجنبها!!.
جلال:طب والختم اللي معاهم!؟.
شمس بتساؤل:ختم اي؟!.
جلال:ختم بإمضة عمك وابوكي!!،بيستخدمه في المهامات الصعبه ودا اللي مخلي شركتكم في النازل بسبب سمعتها المش كويسه في السوق!!.
شمس:حالياً انا بوقف الشركه علي رجلها ودا بمساعدة مهاب ومارك وادهم!!.
جلال:حالياً العين علي رنيم عايزين يخلصو منها وزي ما عرفتك لانهم سمعوكي وانتي بتتكلمي مع ادهم وهيا بقت نقطه ضعف ادهم وانتي رنيم لازم تبعد عنكم نهأئي لحد ما نحل الامور دي!؟.
شمس بقلق:طب اي هنبعدها ازاي!؟.
جلال:ادهم هيخودها ويسافرو بره مصر لحد ما نخلص مهمتنا،يا إما يطلقها ودا ادهم مستحيل يعمله ولما كلمته عرفت ان فيه مشكله بينهم والحوار كبير ورنيم مأڤورها وهوا متكتف ومش عارف يقولها اي فـ هوا يخدها ويسافرو عشان مينفعش تتواجد امامهم وهيسيب تلفونه وكل حاجه هيمشي فااضي بمعني اصح وهيوقف الكرديت وانا هتصرف واخليهم في المطار يلغو حاجزه، هنشغلهم بـ ادهم ورنيم اللي مش هيعرفولهم مكانهم واحما نشتغل صح عشان العمليه الجايه اكتشافنا انها كلها اطفال!!؟
شمس:طيب لي رنيم ولي في الوقت دا تحديداً 
جلال:هيبتزو ادهم بيها وانتي كمان ويبدأو يعملو مشكله بينكم،وانت يا مهاب خد بالك من اسر ابنك الانهم عرفو طريقه وبطل توديه مدراسته!!؟.
مهاب:يا باشا طب وهنعمل اي طيب احنا كدا بدأنا نخاف منهم؛ دا حتي العمليات مش بيعرفونا غير قبلها بساعتين.
جلال: ركزو شويه اللي جاي صعب!!. 
شمس: تمام يا فندم، هنمشي احنا عشان محدش يلاحظ غيابي!!. 
جلال: خدي بالك من زيزي لان انتي اللي الهدف الاساسي!!. 
مهاب: تمام يا فندم بعد اذنك!؟. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صباح يوم جديد استيقظت روان علي صوت هاتفه لتجيب دون معرفة هواية المتصل. 
روان بنوم: مين؟!. 
مراد: صباح الورد.. 
روان: يا بلد يا بنت و****في حد يرن يعاكس حد الساعه 8 الصبح!! 
مراد: اهدي ياشبح انا مراد!!. 
روان بخضه: انت مين!؟. 
مراد بستغراب: انا مراد خطيبك!!؟. 
روان بصوت عالي: مراد مين، وخطيب مي يا ابن المجنونه!!. 
اسماء بصوت عالي ليصل لمسامع مراد: معلش يا ابني هيا كدا لما بتبقا لسه صاحيه من النوم مش فاكره حد بتقعد شويه علي ما تفتكر!!. 
روان: انتيي مين؟!. 
مراد: كملي نوم يا قلبي انا بس كنت بصبح عليكي سلام!!.  
روان: مين دا وانتي مين!!؟. 
اسماء: كملي نوم يا روان يلا!!. 
روان: روان مين؟!.
…………………………… 
استيقظت شمس علي لمسات هدأه علي وجهه. 
حمزه بحه رجوليه: قومي يا شمس عشان علاجك!!؟. 
شمس: ايووووه بقا يا حمزه الواحد ميعرفش ينام منك حبه!؟. 
حمزه: الساعه 10 قومي افطر وخدي علاجلك !؟. 
شمس بضيق:هطفح قوم بقا اطلع بره!!.
حمزه: طالع بس افطري!؟. 
شمس: حاضر اتفضل بقاا!!. 
لتتأفف وتحدث نفسها: يارب بقااا علي الاقرف دا!؟. 
……………….……
محمود: يلاا ياروان هنتأخر!؟. 
روان بضيق: حاضر يا بابا مش عارفه والله اي اللي هيحصل لو أخرت شويه، ما انتو اللي بتدو مواعيد علي مزاجكم!!؟. 
اسماء بهدوء: طب يلا ونشوف حوار المواعيد يلااا!. 
روان بضجر: خلصت يلا.!! 
اسماء بهمس: علي امتي تتجوز وتتفكو منها!؟. 
روان بسخط: عقبال انا اخلص منك انتي الاول!!. 
محمود: يلا ياروان بقا، عيب الراجل مستني من بدري في  المستشفى  والله ما ينفع كدا!!. 
روان: يلاا. 
اخذهم للمشفي وادخلها مراد لغرفة الكشف!.
مراد بعبث:الذاكره رجعت!!؟.
روان:انا لما ببقا لسه صاحيه ببقا كدا!؟.
مراد:امممم،
ليوجه كلامه للممرضه المساعده له:روحي هتيلي العلاج***** من الصيدلية بتاع المستشفي ولو وإن ملاقتيش هتيه من بره!!!.
روان:خلصني يا مراد عايز اروح!!.
مراد وهوا يتطالع لجسدها بجرأه:لي ياقلب مراد!!.
روان بحده ممزوجه بالخجل:انا قولتلك اي؟!.
مراد بعبث:وانا عملت اي؟!.
روان بحنق:مرااااد!!.
مراد بضحكه:خلاص خلاص،يلا ارفعي البلوزه عشان اتأكد علي حالة الجرح!!؟.
روان بصدمه:اي؟!.
مراد بجديه مصتنعه:انا لازم اطمن علي حالة الجرح واشوفه لم ولا لسه وبعدين انا عايز افكلك الخياطه من عليه والممرضه مشيت؛يلا بسرعه بقا!!؟.
روان: والله؟!.
مراد:براحتك،بس دا هيخلينا نرجع الحقن  تدخلي العمليات!!؟.
روان بخوف:لازم يعيني!!.
مراد:ايوه طبعاا!
روان بخجل وهيا تعض شفتاها:طب اخرج برا هظبط لبسي وانده عليك!!؟.
مراد:تمام.
بعد ان رضخت روان لطلبه قامت بتغطيت جسدها بي الملأه الموجود علي سريرها ولم تجعل شئ يبين له سوي موضعة قلبها!!.
روان بخجل:تعالااا!!.
دلف اليها مراد وقام بفحص جرحها وتأكد من سلامته وخرج لتعيد تنظيم ملابسها كما كانت!!
محمود:هاا يا ابني؟!.
مراد:جرح حالته كويسه قريب اوي هنشيل الخيوط انا بس مستني يلم شويه عشان ميتعبهاش!!
اسماء:هوا انتو معندكمش مياه هنا اصل انا عطشانه اوووي؟!.
مراد:حالاً.
وفتح البراد الصغير الموجود بجانب مكتبه!!.
مراد ببسمه صغيره:اتفضلي!!.
اسماء:شكرا يا ابني الللهي يسترك دنيا واخره.!!.
مراد بضحك:امين يا ست!!.
روان بعد ان خرجت لهم:مش يلاا!!؟.
اسماء:مش ناقص غير ام قلب مزور هيا اللي تتكلم!
لينفجر مراد ضاحكاً. 
روان بغضب: ماشي يا اسماء الكلب بس خليكي فاكره ان اللي بيمشي هنا دا (تتحدث وهيا تأشر علي عروق يداها) دمي ولو نسيتي افكرك!!. 
محمود: بسسسسس، يلا منك ليها هنغور!!. 
مراد بضحكه: فصلاااان!!؟. 
روان واسماء بحده في آن واحد: بتضحك علي اي؟!. 
مراد وهوا يبتلع ريقه فـ منظرهم لا يبشر بالخير ابدآ: افتكرت نكته!!. 
محمود:طب يلاا يا ابني. 
ليخرجا روان واسماء اولاً، وبعدهما محمود و مراد. 
مراد بهمس: الله يكون في عونك عليهم يا عمي!!؟. 
محمود بتهكم: اسكت عشان هما دلوقتي بيفكرو هيخانقه في مين عشان يتصالحه، وان وقعت في ايدهم هتطلع جثه!!. 
مراد: علي الله حكايتنا!!. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خرج ادهم وتوجهه لمنزل رنيم، بعد محادثة اللواء جلال له وإخباره بضرورة سفره، وصلَ وحاول فتح باب الشقه بالمفتاح الذي اعطته اياه، ولكن دون جدوي ليعلم انها قامت بتغير قفل الباب ????. 
ليطرق الباب وتفتحه له
_: ممكن اعرف مغيره قفل البيت لي؟!. 
رنيم ببرود: ملكش دعوه  عايز اي!؟. 
ادهم بتهكم: هنتكلم علي الباب!!؟.. 
رنيم بضيق: اتفضل!!. 
ادهم بهدوء: انا مسافر  باريس عشان مريض محتاجني هناك وهغيب فتره ومش هينفع اسيبك هنا!!. 
رنيم: طب ما تطلقني اسهل!!! 
ادهم بتهنيده: هعملك كل اللي انتي عايزه لما نرجع انشاء الله!!؟. 
رنيم: وعد!!. 
ادهم بحزن اخفاه بمهاره: وعد يا رنيم قومي جهزي شنطتك ومتلبسيش اي اكسسوارات ولا ساعات وهاتي طقمين بس!!؟. 
رنيم: تمام!!!. 
ادهم: اوك الطياره بكره الساعه 9 الصبح هعدي عليكي اخدك!!. 
رنيم بضطراب: اااا…. خليك.. لو عايز يعني…! 
ادهم بهدوء: لا همشي!!. 
رنيم: طيب!!. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد ان اخذت حمام وأدت فريضتها وجلست لتناول الافطار الذي احضره حمزه….(انا عايزه حد يجبلي الفطار زي شمس????)  وارتدت ثيابها وحداثت مهاب لذاهب لشركه فـ هيا لم تذهب لها منذ مده تريد ان تعلم كيف تسير الامور هناك، واثناء خروجها من الغرفه وقابلت في طريقها زيزي وهيا تحادث شخص ما علي الهاتف. 
زيزي: تمام يا عصام هجيلك!!. 
_
زيزي: خلاص بقا هحاول!!. 
_
زيزي بغنج:وانت كمان وحشتني اوووي!؟. 
شمس: بتعملي اي يا زيزي؟!.. 
زيزي بإرتباك: اااه بكلم واحده صحبتي!؟. 
شمس بسخريه: وصحبتك اسمها عصام!؟. 
زيزي: ميخصكيش!!. 
شمس بنظره قاتله: متخلنيش اعمل حاجه تندمك علي كل دا!. 
وتركتها ورحلت لتلعن زيزي نفسها وشمس وتلعن عجزها في الرد عليها..
مهاب:صباح الخير!!.
شمس:بلا صباح بلا زفت اطلع ع الشركه مش فايقالك!!
مهاب:اي اللي كان مسهرك يا اختي؟!.
شمس وهي تتثأب:كان ورايا روايه!!!.
مهاب:الدنيا بتخرب وانتي بتقرأي روايات!!!؟.
شمس:متدخلش في اللي ملكش في،واطلع علي الشركه يلا!!.
مهاب:سواق اهلك انا!!.
شمس: اقعد ارغي كدا لحد ما ازعلك مني بجد!!. 
مهاب: اسر عايزك!!؟. 
شمس ابعت هاتو يقضي اليوم معايا في الشركه!!. 
مهاب: اممم!! 
شمس: متمأمأش!!؟. 
وبعد رغياً وصلا اخيرا. 
شمس: عايز حاجه!؟. 
مهاب: لي هوا انا مش هطلع معاكي!!؟.. 
شمس: رواح هات اسر الاول!!. 
مهاب: اوكيي!!. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد ان خرجو معاً من المشفي اتجه لمنزل روان لصحبة والدتها، وذهبو مباشرةً من اجل جلب الشبكه لروان. 
مراد: هاتلي احسن تشكيله عندك. 
صاحب المحل: حاضر يا مراد بيه.!!
مراد لروان:اختاري اللي نفسك وملكيش داعواه بحاجه!!
روان بهدوء:بإذن الله.
بعد ان عرض عليهم صاحب المحل افضل ما لديه استقرا اختيار روان علي ابسطهم ليتعجب مراد كثير فـ هوا يعلم ان النساء يعشقن الذهب ويحبون التباهي به.!!
مراد:في حاجات احلي من كداا.
روان ببسمه هادئه:دا اللي عاجبني!!.
مراد:متأكده؟!.
روان: ايوه!!.
مراد لصاحب المحل:هاتلنا خواتم خطوبه بس تكون حاجه مميزه!!!
احضر لهم مبتغاهم وكذالك الامر اكتفت روان بي ابسطهم مما ذاد داهشة مراد اكثر.
مراد بهمس:نقي خاتم تقيل عشان يبان في ايديك!!؟.
روان:لا دا عاجبني؟!.
مراد: غريبه!!.
روان:مين دي؟!.
مراد:البت اسماء قريبتك!!.
لتحددد نظراتها:مالها اسماء عملتلك اي كلمتك وجهتلك كلام!!؟.
مراد:اهدي مش قصدي حاجه والله.!!
روان: قصدك ولا مقصدكش يلا خلصنا!!. 
مراد:حاضر!
وبعد ان انتهيَ قام مراد بتوصيلهم للمنزل،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مهاب بعصبيه: يعني اي ابني مش في المدرسه يا فندم!! 
المديره: اهدي يا فندم احنا بنحقق معه، وهوا قال لنا ان حضرتك عارفه وبعته!!؟. 
مهاب بغضب: ما بعتش حد وابني ان مجاليش بأسرع وقت هطربقها علي دماغكم. 
ذهب مهاب الي مدرسة صغيره فلم يجده، واخبره انه ارسل احداً لاخذه من باص المدرسه ليقلق بشده عليه فـ هوا لا يعرف اين يمكن ان يكون، وفكرة انه بين يدي احد هما تقلقه اكثر!!. 
ليقاطع حديثه رنين هاتفه برقم مجهول. 
مهاب بتريث: الو؟!. 
_: ابنك في الحفظ والصون هتنفذ اللي هنقولك عليه هيرجعلك  ساليم!؟. 
مهاب:………………!!! 
……………………….
صباحً الساعه السادسه اتي ادهم لإصتحاب رنيم وتوجهه الي رحلته فـ كان يريد ان يبقي بجانب مهاب ولكن ليس باليد حيله فـ وجهتهم الثانيه رنيم من اجل تهريب شحنه الهروين. 
ادهم: جاهزه؟!. 
رنيم بهدوء: ايوه!. 
ادهم: ادخلي هاتي شنطتك  ويلا!!. 
رنيم: حاضر!. 
بعد عدت ساعات كثير وصلا الي باريس ارض العشاق ما لا يعلمه ادهم لما اختار اللوه جلال باريس تحديداً!! 
توجها الي المنزل الذي سيقمون به لفتره محدود. 
ادهم بهدوء: غيري وتعالي هنتعشي وعايز اتكلم معاكي شويه!!
رنيم: تمام؛؟؟؟ 
بعد مده قصيره كانو يلتفتون حول المائده الصغير.! 
ادهم بهدوء: اي اللي عرفك اني بكلم شمس.؟!. 
رنيم بجمود : شوفت كذا مره بترن وسمعت مكلمتم!!. 
ادهم بحبور: طيب تمام كل الي اقدر اقوله دلوقتي اني مكنتش بكلم شمس كنت بكلم مهاب، واللي بيني وبين شمس مستحيل يوصل لدرجة تفكيرك!! 
رنيم:.؟……………. 
يتبع….
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى