Uncategorized

رواية قصة عشق الفصل الاول 1 بقلم سابقة الخيول

 رواية قصة عشق الفصل الاول 1 بقلم سابقة الخيول
رواية قصة عشق الفصل الاول 1 بقلم سابقة الخيول

رواية قصة عشق الفصل الاول 1 بقلم سابقة الخيول

. انا اشتريت العربيه خلاص .. يعني هما شهرين احوش كمان واجي اطلب ايدك
– احنا مينفعش نجوز يا يونس ..
. ايه ..!؟ انتي بتهزري ..
– لا يا يونس دي لحقيقة وجيه لوقت تختار العروس لي تناسبك ..
. هههه انتي اكيد بتهزري .. ياالله يا حبيبتي قوليلي عاوزة تتغدي ايه؟
– يونس انا طلبت مقابلتك انهار ده عشان نفترق ..
. لا انا بديت اقلق منين طلعتي بلهبل ده .. ايه قصة لفراق !!!
– خلاص يا يونس انا كنت مستنيا ظروفك تتحسن عشان تقدر تتجوز والحمد لله حصل ..
. مش فاهم .. (بعصبية) يعني انتي كنت تكذبي عليا طول الوقت ده ولا ايه؟
– لا انا بحبك بس مينفعش نجوز ..
. ازاي دي .. اكيد لقيتي واحد ف الشغل بتاعك أحسن مني
– يونس .. هو ده .. عصبيتك .. وشكك .. وحاجات تانية تخليني ابعد فكرة الجواز 
. لا خلاص انا فهمت انتي مع واحد تاني وانا كنت بملأ وقتك وجيه ليوم للي هتسيبيني فيه .. ماهو ده للي كنتي عاوزاه من يوم ما عرفتك ..
– مفيش حد غيرك فحياتي بس صحيح من يوم ماعرفتك عرفت انو احنا ما ننفعش لبعض وحاولت اسيبك بس مقدرتش لأنو ظروفك كانت صعبه .. 
. بااااس .. ايه الكلام الفارغ ده .. ظروف ايه .. انتي عمرك ماحبيتيني وكنتي ديمن تروحي وتمشي وبعدين ترجعي .. وانا زي الاهبل بصدقك ..
– يونس ارجوك بلاش الكلام ده ..
. بس مفيش يونس .. يونس ايه .. يونس ده عاملتيه زي اللعبة بتسيبيه وبترجعيلو بمزاجك
– طب اسمعني وافهمني الاول 
. اسمع ايه انا معاكي ديمن .. سألتي نفسك هو متمسك بيا ليه رغم اني بسيبو ف كل مرة
– ايوه سألت .. انت معايا عشان عارف انا بحبك قد ايه .. وعارف اني مش زي لبنات تانيين للي عرفتهم لا اعرف اخدعك ولا خونك
. طالما بتحبيني هتسيبيني ليه!!؟؟؟ انت هتجننيني …
– أولا انت شب وسيم واصغر مني ولجواز مش زي ما حنا حبايب كده حاجات كتير بتتغير وانت تعرفني وتعرف غيرتي ومبتحملش انك تبص لغيري ..
. بلشتي تتمسخري عليااا .. ايه الهبل ده .. انا معاكي معاكي انتي هبص لغيرك ليه ..!
– بتبص يا يونس ومن يوم معرفتك وانت بتبص وعارفة انو انا مش ماليه عينك فعشان كده لا يمكن اخاطر واتجوزك وبكرى تروح مع وحدة تانية ..
. لا … لا … انتي مش معقولة .. انا بقالي سنتين معاكي معرفتش غيرك ولا فكرت اسيبك
– عشان لسا ما ملكتنيش .. وانا لسا ببرق ف عينك .. بس البريق ده هيزول بعد الجواز وكل حاجة هتتغير ومع طبيعتك العصبية هتهزأني كتير وتبهدلني فأنا قررت ننفصل دلوقتي احسن من بكرى .. على الاقل عندي فرصة ابني حياتي مع حد تاني ..
. ااه مانا قلتلك فيه حد تاني .. وكل لفيلم ده عشان تروحيلو ..
– لا مفيش دلوقتي .. بس هيكون باذن الله .. وانا ممعيش فرص كتير زيك
. انتي اكيد مخك جرالو حاجة .. فين حبك فين حلمك معايا باننا نكمل حياتنا ما بعض
– مفيش حلم زي ده وانا من الاول عارفة انك مش هتكون من نصيبي .. انا شفت ستات كتير مصيرهم كان جهنم بعد لجواز وطلقو .. وانا مش عوزة اخرب حياتي ان شاء الله افضل لوحدي
. انتي كذابة ومهمتك تجرحيني وبس من يوم ماعرفتك وانتي كده بس كنتي بتوهميني انك بتحبيني وما تقدريش تتنفسي من غيري ..
– اه صحيح بحبك وعايزاك تكون سعيد وسعادتك مع وحدة تناسبك .. بنت جميلة وصغيرة وتقدر تخلف وتجبلك عيال وتهتم بيك .. 
. احنا تكلمنا فلموضوع ده الف مرة وقلتلك سبيه لبعد لجواز ودكتوره قالت ….
– بس يا يونس .. الأمل ضعيف وانا لا يمكن أغامر معاك عشان عارفة انك هتجوز عليا لو انا ماخلفتش
. قلتلك انتي بتهربي مني عشان فيه حد ف حياتك .. وكل دي حجج
– تقبل تكمل حياتك معايا من غير ولاد!؟ تقبل تكمل حياتك معايا وشكلي مش عاجبك وماتبصش لغيري!؟ انت لسا شب وظروفك بقت احسن .. تقبل بوحدة هتعجز قبلك!؟
. سيبك من لكلام الفارغ ده .. وكل مشكلة عندها حل
– ماتهربش من سؤالي زي كل مرة وجاوبني ..
.
معنديش جواب لأسئلتك دي وازا عاوزة تمشي مش هضغط عليكي ..
– اهو .. زي كل مرة .. شايف انك مش متمسك ولا حاجة .. 
. عاوزاني اعمل ايه؟  ابوس ايدك ورجليك عشان ماتمشيش !!؟
“مشت ملك وسابت وراها حلمها المستحيل .. منزلتش دمعة من عينها زي كل مرة .. كأنو قلبها خلاص فقد الأمل تماما .. وصارت كتلة من السكون .. كان الجو بارد وبدأت تمطر .. كأنو السمى بتقوللها انا هعيط مكانك .. بلمقابل يونس متحركش من مكانو ونفس السؤال فاضل يدور .. هي ليه عاوزة تسيبني .. الكلام للي قالتو مخشش دماغي .. دي صبرت معايا طول لفترة دي ..”
يتبع…
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى