Uncategorized

رواية حياة الفصل الأول 1 بقلم روان عاطف ومريم صابر

 رواية حياة الفصل الأول 1 بقلم روان عاطف ومريم صابر

رواية حياة الفصل الأول 1 بقلم روان عاطف ومريم صابر

رواية حياة الفصل الأول 1 بقلم روان عاطف ومريم صابر

أولا هنتكلم عن حياة يوسف و هوا صغير 
والد يوسف….حسن العريني رجل أعمال غني….والدته ربة منزل هيا زينب حامد الزيني 
في يوم كان يوسف عنده 10 سنين وقتها
في جنينة الڤيلا كان بيلعب و يجري وقت العصريه و مامته قاعده علي صوفااا بتتأمل في ابنها و هوا بيلعب و علي وشها ابتسامه خفيفه 
زينب : “يوسف”
يوسف:”نعم يا ماما”
زينب : “تعالي يا حبيبي عايزاك”
يوسف: “حاضر يا حبيبتي……ايوا يا ماما”
زينب : “أنا عارفه انك لسه صغير يا يوسف بس لازم تسمع كلامي دا و تفهمه و متنسااهوش” 
يوسف : “ماشي يا ماما متقلقيش دانا سوبر ماان ” و استعرض عضلات الكتكوت ادام مامته ????????????
زينب : “هههههههه عارفه يا حبيبي”
يوسف : “قولي بقا يا ماما” 
زينب : “بص يا حبيبي زي مانتا شايف….باباك طول النهار في الشغل بيشتغل و يتعب عشان خاطرك عشان يجيبلك اللي انتا محتاجه و يفرحك…..انتا كمان لازم تشتغل و تزاكر و تتعب عشان نفرح بيك عشان تطلع دكتور و ترفع راسي يابني”
يوسف: “مااشي….يا ماما”
زينب : ” اسمعني يا حبيبي…..لازم تاخد بالك من نفسك متقربش من الناس الوحشه….اختار صحابك الصح اختار الكويسين اللي بيقربو من ربنا عشان دول اللي هينفعوك….اوعي تزعل بابا….و خليك جامد يا يوسف ماتخليش حد يهدك”
يوسف كان شايف مامته بدأت تدمع:: “مالك يا ماما….بتعيطي ليه”
زينب و هيا بتتماسك و مسكت ايده بحنان : “مفيش يا يوسف اوعدني تنفذ كلامي يا بني”
يوسف: “اوعدك يا ماما انا هبقي دكتور كبير و هرفع راسكو و هحقق الحلم دا ” 
زينب و هيا حاضنة ابنها و دموعها في عنيها و قلبها بيتقطع عليه : “ربنا يحفظك و يعينك يابني” 
و بعد 6 شهور……………….
ياا تري وت هابند ???? لما نعرف هنقلكو ان شاااء الله????????????
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
اقرأ أيضاً رواية اتخطفني لأكون له سجية للكاتبة وفاء كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى