Uncategorized

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث عشر13 بقلم رانيا محمود

 رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث عشر13 بقلم رانيا محمود
رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث عشر13 بقلم رانيا محمود

رواية إنسان سافل بس محترم2 الفصل الثالث عشر13 بقلم رانيا محمود

ندي رجعت بتها وحاولت تمارس حياتها بشكل منظم وساعدها وجود مرات اخوها معاها وجمال في المستشفى
بيعمل جلسات علاج طبيعي دايما مراته وابنه وبنته وكمان ليلي بيزوره لكن ندى ماكنتش بتقدر تروح المستشفى لأنها تعبانه لكن بعد اسبوع  قدرت تروح لاخوها.. ورحت من غير ماتقوله وعملتهاله مفاجأة
جمال. : الو اذيك ياحبيبه قلبي وحشاني ومروان حبيب خالو عامل ايه
ندي :الحمد لله ياجيمي.. عامله ايه النهارده يا ابوعمر
جمال :???? وحشتيني اوي يا ام ليلى.. انا كويس الحمد لله بس انتي وحشاني…
ندي :تحب اجيلك
جمال :لا يا حبيبتي بلاش أنتي تعبانه خلي بالك من نفسك ومن ولادك
ندي :حاضر.. طيب يا جمال انا مضطره اقفل علشان عندي مشوار مهم
جمال :ندي انتي تعبانه لسه اذاي تخرجي
ندي :انا بقالي اسبوع يا جمال… متخفش انا كويسه
جمال :اذاي مقلقش عليكي… طالما هتنزلي خدي عمر معاكي وسيبي ابنك مع هند مراتي ومتتاخريش علشان متجه يش نفسك… انا مش عارف انتي عاوزه تنزلي ليه انتي لسه والده من اسبوع ارتاحي يا بنتي يا بنتي. 
ندي :طيب حاضر هروح مشواري وبعد كده هبقي ارتاح
جمال :هموت واعرف مشوار ايه اللي يخليكي تنزلي بعد ولادتك بأسبوع وانتي تعبانه.
ندي :بعد الشر عليك من الموت ربنا يطول في عمرك
جمال:حبيبتي انا بس عاوز اعرف هتنزلي ليه هو المشوار ده ضروري يعني
ندي : ايوه ضروري جدا جدا
جمال:اكيد علشان أحمد صح
ندي :هههههههه لا يا سيدي مش مشوار لأحمد
جمال :هههههههههه ماشي ياستي طيب لمين المشوار المهم ده
ندي :هتعرف حالا
ندي تدخل معاها العيله وتورته مكتوب عليها (عيد ميلاد سعيد ????)
ليلي وعمر وأمل اخت عمر معاهم بالونات هليوم وهند معاها التورته ومريان مع ندى داخلين بيضحكوا وكلهم بيغنوا
(happey birthday)
جمال ماكنش مصدق المفاجاه دي لدرجه انه ماسك التليفون لسه ومش فاهم حاجه بس لما شاف التورته افتكر النهارده عيد ميلاده ومن السعاده بكي
ندي قربت من اخوها :حبيبي ايه رايك في المفاجاه دي (وحضنت اخوها وباسته من راسه وباست ايده كمان) كل سنه وانت طيب يا خويا ربنا يبارك في عمرك يارب وتفضل دايما منور حياتنا وانشالله تقوم قريب وتنور بيتك
امل :كل سنه وانت طيب يا حبيبي… ليه الدموع يا جمال احنا جايين النهارده علشان نحتفل مع بعض ارجوك بلاش تبكي لحسن انا هعيط كمان
ومره واحده ولاد جمال جريوا علي ابوهم وحضنوه وهو حضنهم وفضل يبوس فيهم
جمال :ربنا يخليكم ليا و ماتحرمنش منكم ابدا
مريان :كل سنه وانت طيب يا استاذ جمال
جمال : وانتي طيبه يا دكتوره مريان
مريان :انا اسمي مريان بس من غير دكتوره انا ذي ندي ولا حضرتك شايف حاجه تانيه
جمال :ربنا يخليكوا ليا ويبارك لي فيكم دايما منورين حياتي
حقيقي مافيش أجمل ولا اروع من احساس الواحد انه مش لوحده وعيلته معاه
(الجمله دي علي قد مافرحت ندي علي قد ما وجعها اوي ان احمد مش معاها)
مريان :ايه ياندي روحتي فين تعالي شيلي قدامي الترابيزه دي علشان نحط التورته
عمر :لا عن اذن حضرتك انتي وكمان عمتو انا وليلى وأمل هنشيل الترابيزه وكمان هنجهز لحفلتنا اتفضلوا انتوا استريحوا
امل :اقعد يا ندي وبعدين ابنك مش مبطل عياط اكيد جعان
(ندي قعدت فعلا ترضع ابنها بس هي لسه في عالمها مع احمد)
مريان :شو بيكي يا ام. مروان الصغير
ندي (بتهريج):مافي شي يا ام حزلقوم ????
مريان ????:شوو حزلقوم لا يمكن اني ابني هيكون برنس متل الأمير هاري
ندي :????????طيب بطلي هاري في الكلام وشوفي كنتي بتعملي ايه وردي علي تليفونك بسرعه اللي مش مبطل رن انا صدعت منه
مريان :الو حبيبي كيفك…. انا اسفه حبيبي نسيت اقولك اننا عند الأستاذ جمال بالمستشفى
مروان :ليه خير حصل حاجه جديده
مريان :لا مافيش شي يقلق هو كويس بس اليوم عيد ميلاده كنا بنحتفل
مروان بيرد ببرود :طيب انا جاي.. قدامي 7دقايق واكون عندكم
مريان :تمام حبيبي مستنينك
       .. ؟…………………………
أحمد :لسه قدامي اسبوع علشان اشوفك ياندي… يارب هون عليا. يارب
الضابط :اتتحدث الي نفسك ياأحمد
احمد :ادعوا الله أن اري زوجتي سريعا
الضابط :نعم كنت أعلم
أحمد : كنت تعلم ماذا
الضابط :كنت أعلم أنك تدعوا من أجل زوجتك…
أحمد : وكيف علمت
الضابط :الحب ♥ انه الحب قلت لك من قبل لم أرى مثلكما
اتمني ان يستجيب الله لك
……………………؟……..؟……..
في المستشفى
مروان يدخل الي غرفه جمال لكنه يحاول ان يبدوا هادئا:
السلام عليكم ياجماعه عاملين ايه
مريان تذهب لزوجها: حبيبي كويس انك جيت بسرعه
مروان وتكلم لكن دون أن ينظر لها :ولو قولتيلي من بدري كنت جيت اسرع من كده… انا اسف يا استاذ جمال ماكنتش اعرف حقيقي ان عيد ميلادك النهارده
جمال:ولا يهمك يا مروان انا شخصيا ماكنتش عارف ان النهارده عيد ميلادي????
الكل ضحك من قلبه لكن مروان اكتفي بابتسامه علشان مش يبان انه متضايق… أما مريان وندي لحظوا ان مروان مش في طبيعته
انتهي اليوم بشكل كويس ومروان اعتذر وقام يمشي
مروان :كل سنه وحضرتك طيب يا استاذ جمال اسمحلي امشي لاني تعبان شويه كان عندي شغل طول اليوم محتاج اروح… (وبعدين كمل) تحبي يامريان تروحي معايا ولا لسه عاوزه تقعدي
ندي بسرعه قالت :لا تستني ايه يلا يامزه مع السلامه من غير مطرود ????
مريان :????ماشي بس افتكريها يلا سلام اشوفكم بكره
ندي :ولا بكره وبعده روحي وارتاحي وانا هبقي اجي بنفسي اطمن عليكي واطمنك عليان
مريان :طيب اوك نتكلم فون يلا سلام
بعد شويه…….
امل :ليه كده ياندي احرجتي مريان. الست كتر خيرها سايبه بيتها وجوزها وديما معانا
جمال :استنى انتي يا ندى انا اللي هرد.. بصي يا امل اديكي قولتيها انا مريان سايبه بيتها وجوزها وده كتير الراجل كان باين علي وشه انه جاي متفاجئ لان مراته ماعرفتهوش انها
 جايه هنا ولا ان فيه مناسبه اساسا وكان بيتكلم بقتضاب وباين فعلا انه قاعد مخنوق وده واضح من طريقه كلامه مع مراته وهما ماشيين فكان لازم ندي تقول كده
امل :انا اسفه مش قصدي ازعلك ياندي حقيقي انا ماجاش في بالي خالص الموضع كده
ندي :ولا يهمك يا امل ربنا يستر عليهم النهارده. مريان تعبانه فعلا ومروان مخنوق اتمني ان الليله تعدي على خير
       ……….؟…………
مروان بيسوق وطول الطريق مش بيتكلم ولا حتي بيبص علي مراته وكانها مش موجوده… مريان باحساسها كازوجه وكادكتوره نفسيه حاسه ان مروان هينفجر منها بس هي فعلا مش عارفه هي غلطت في ايه بتحاول تسترجع الايام اللي رجع فيها مروان من سفره بس ملاقيتش حاجه حصلت بينهم ممكن تخليه متضايق منها للدرجه دي… بس فضلت ساكته علشان مش توتره وهو سايق
في البيت  ………
مريان :اتفضل يا مروان انا مستعده
مروان باستغراب :مستعده لايه. ؟؟؟
مريان :بس يا مروان انا عارفه انك متضايق مني وفيه حاجه حصلت مني خليتك متنرفز كده انت مش شايف نفسك ولا واخد بالك من تعبيرات وشك انت متغير معايا اوي النهارده
مروان :وده بقى اسميه تحليلات الطب النفسي ولا هرمونات حمل
مريان اتاكدت من ظنونها وان مروان فعلا متضايق منها بس حاولت تحتوي الموقف لانه حبيبها وجوزها ولو فيه حاجه مضايقاه هي لازم تحتويه… قربت منه وحاطت ايديها الاتنين حولين وشها واتنفست نفسه
مريان :لا حبيبي ولا هرمونات حمل ولا طب نفسى ده حب انا مرتك حبيبتك حاسه بيك يا عمري
مروان شال ايديها بهدوء ونازلها لتحت وفضل ماسك ايديها :
وبماانك مراتي وحاسه بيا ماحستيش اني من وقت مارجعت من سفر وانا مش لاقي مراتي دايما مشغوله بندي وحمل ندي وولاده ندي واخيرا بأخو ندي
مريان في لحظات استرجعت شريط الايام السابقه فعلا ولا مره من وقت مارجع مروان وهما قعدوا مع بعض او حتي أكلوا مع بعض دايما يمشي وهي نايمه وهي طول اليوم مع ندي وترجع البيت تعبانه وتنام علي طول
مريان :????اسفه والله اسفه وحياه الله انا اسفه ومش هقول اي مبررات لان ماعنديش عذر بعتذر منك حبيبي من فضلك اقبل اعتذاري ارحووووك (ورمت نفسها في حضنه.. ومروان ماقدر يعمل شي غير انه يحضنها من وسطها لانه عارف قد ايه بتحبه وماكنش ابدا قصدها تزعله)
مروان : خلاص يامريان مافيش حاجه انا بس عاوزك دايما ليا يا قلبي ???? انتي مراتي حبيبتي وكل الدنيا انتي وبس وبحب تكوني جانبي على طول….. مريان. مريان انتي نمتي ولا ايه..
مريان :????ضحكت عليك صح ههههههههه لو انتي مروان الترك صح تعرف تمسكني (وجريت من قدامه ذي الأطفال)
مروان واقف بيضحك من طفولتها اللي بيعشقها :يا بنتى بطلي جري انتي حامل هتولدي قبل معادك… وعلي العموم من غير ماجري انا همسكك
ونسبهم مع بعض يجروا ويهزروا ويعيشوا يوم من أجمل أيامهم كله حب وعتاب احبه ????
   ……………………………..
بعد مرور اسبوع من لقاء ابو عمار بميسون
ابو عمار يتحدث الي نفسه : اظاهر يا أكرم انك حبيت!! معقول قلبك انفتح مره ثانيه بعد مراتك عرفت تحب. انا مش عارف ليه دلوقتي بس اللي عارفه ومتاكد منه اني فعلا مقدرش اكمل حياتي من غيرها بس ياتري هي هتقبل حبي ده.. هي جواها وجع جواها معركة بقالها فتره طويله.. انا لازم اعمل حاجه ماينفعش افضل منتظر مافيش حاجه بتيجي بالانتظار لازم اتحرك ومش هستني
ابو عمار :الو ميسون حاولت كتير اكلمك ماكنتيش بتردي بس كنت عارف اني لو كلمتك من رقم غير رقمي هتردي وفعلا اللي استنتجته طلع صح
ميسون تسمع فقط ولا تتكلم
ابوعمار :ممكن اعرف ليه مش بتردي؟ هقولك انا واسمحي لي بقي المره دي الدور عليا
ميسون بتسأل باستغراب :دور ايه
ابو عمار :هههههههه الحمد لله سمعت صوتك وكمان مبسوط اني أثرت فضولك
ميسون وشها احمر فعلا وارتبكت :انا… انا… احمم مش فاهمه… انت.. انتة
ابوعمار :خلاص يا اميرتي انا متأكد ان وشك احمر انا بقي هرفع عنك الحرج ده اسمعي علشان احساس الاثاره والساسبينس ده عجبني كتييير لو عاوزه تعرفي اجابه السؤال نتقابل النهارده
ميسون :ومين قالك اني عندي فضول ده مجرد تخيل في دماغك وكمان….
ابوعمار بإبتسامة رضا: لامش بتخيل وكمان هقبلك النهارده
اقولك دلوقتى حالا وفي نفس المكان عند البحيره.
ميسون :الو الو…ابوعمار.. الو.. ده قفل الخط. راجل مجنون
ميسون تتحدث لنفسها. :ولا يهمني… أما انسان مغرور بشكل
…. لا مش مغرور انا اللي طول عمري مغروره (وتبكي في صمت)
وبعد مرور 9 ساعات كامله انتظارها ابوعمار لم تحضر ميسون لكنه لم يقطع الأمل ظل منتظر   ………. وفي النهايه جاءت ميسون تمشي علي استحياء 
ابو عمار :كنتي للدرجه دي زعلانه مني
ميسون :لأ.. ليه؟
ابو عمار :بصي من غير لف ودوران انا قولتلك في التليفون الدور عليا وهقواك دور ايه احنا كنا هنا من اسبوع انتي اتكلمتي وحكيتي حاجات كتير جواكي وانا كنت بسمع المره دي اما انا اللي هتكلم وانتي اللى هتسمعي
ميسون كانت عاوزه تتكلم لكن ابوعمار أشار إليها بالصمت والعجب انها استجابت وصمتت
ابو عمار :اولا وقبل ما اقولك اي حاجه انا عاوز اعتذر منك على اني كلمتك من تليفون غريب بس انا والله كلمتك كتير جدا وكنت هتجنن لأنك مش بتردي عليا
ميسون :ليه؟
ابو عمار :لأنك اخدتي عني فكره اني غير مهتم واني سمعتك وبس وكمان اني اتغيرت بعد ماسمعتك.. أما أنا يا ميسون كنت عاوزك تحكي كل شي بدك تحكيه من غير ما أسألك حاجه بالعكس كنت عاوزك تحكي مش تردي علي اسالتي
ميسون :انت في اول الكلام اعتذرت بس ليه مع ان انا المفروض اللي اعتذر بصراحه
ابو عمار مبتسماً:علشان يعني لطعتينى 9ساعات كامله لا يا اميرتي انتي من حقك تتأخري (واكمل كلامه دون أن يعطيها مجالا التساؤل “) المهم دلوقتي تعالي نعقد انا تعبت من الوقفه دي
(واخدها من ايديها ذي الطفله لما تخرج مع باباها) هتكلم انا وانتي اسمعي وبس… انا أكرم مأمون الجبلي عندي 50 سنه او بالادق هتم ال50بعد 26 يوم بالظبط ِ.. ودي دعوه صريحه علشان دي اول مره اعمل فيها عيد ميلادي وبفكر اعملها هنا عند البحيره دي وهتكوني انتي المشرفه عليها ????
انا حلواني ابا عن جد كان عندي اكبر مصنع بحلب للحلويات السوري وكمان 3محلات واحد بدمشق والاتنين بحلب عيلتي كلها بتشتغل بالحلويات. متزوج وزوجتي كانت ست طيبه بنت صديق والدي انا اتجوزت كبير كان عندي وقتها39 سنه لاني اكبر اخواتي عندي اختين ووالدي مات صغير.. كان لازم اشتغل واصرف علي البيت امي كانت ست مريضه بالقلب سبت دراستي واخدت الثانويه فقط واشتغلت وكان همي بالحياه اخواتي البنات يكملوا تعليمهم واجوزهم واعمل عمليه القلب لأمي كل الالتزامات دي خلتني انسى نفسي (لحظات صمت.. ثم اكمل كلامه) ربنا قدرني اجوز اخواتي وعملت عمليه لأمي لكن شاءالله انها تتوفي بعد شهرين من العمليه… البيت  بقي بلا طعم وكل اخت انشغلت ببيتها و أولادها  فاخواتي اقترحوا عليا اني لازم اتجوز والحمدلله ربنا كان راضي عني ولاقيت بنت الحلال اسمها حور وهي فعلا حور من الجنه ربنا تم فضله عليا ورزقني بنور عيوني عمار وحنين عمار كان أكبر من حنين بسنتين بس لما تشوفيهم تقولي توأم (أكرم كان بيتكلم ودموعها غلبته وصوته اتخنق ومقدرش يكمل)
ميسون حست وقتها ان الارض بتلف بيها لأنها مش مستعده تسمع باقي الحكايه لان اكيد النهايه لا تحتمل 
أكرم استجمع نفسه وكمل لكن من غير مايبص لميسون و كأنه بيشوف الأحداث علي الشاشه وبينقلها لميسون :
ومن 8 سنين في 2011 الربيع العربي انتقل لسوريا ومن يومها انتهت سوريا… آآآآآآه يالله علي صار سنتين بحاول اتعايش مع الوضع وعندنا امل ان الامور تستقر لكن كل يوم الأحوال من سيئ الي اسوء.. المحلات خسرت بضاعتها الشغل اتوقف القصف ما كان بيبطل ولا ليل ولا نهار كان عمار وقتها عنده حوالي 4 سنين وحنين سنتين قررت اسيب سوريا واطلع علي لبنان تركت كل شيء البيت والمحلات حتى المصاري اللي بالبنك ماعرفت غير اسحب منها جزء صغير ذهب مراتي بعته بابخس الاسعار تجار الحرب ما كفاهم الخراب اللي احنا فيه
لا كمان كانوا بيتاجروا بينا و يستغلونه المهم اتفقت مع اخواتي البنات اننا نتقابل على الحدود علشان ناخذ سياره توصلنا الى لبنان و شاء الله اني اتاخر انا ومراتى وعيالى نصف ساعه كانت كفيله انها تنجينا
السياره اللي اخواتي وازواجهم واطفالهم ركبوها تم قصفها اقسم لك ما عرفت حتى ادفنهم كان اشلاء( حاله من البكاء الشديد…… أكرم قام من مكانه ووقف امام البحيره لعله يلتمس بعض الهواء لانه كان يشعر بالاختناق كلما تذكر ماحدث
انا ميسون فلم تنطق بكلمه ظلت في بكاء صامت ولكنه موجع
أكرم : بعد اسبوع من العذاب وقله الاكل والمياه النظيفه قدرنا نوصل للمخيمات الموجوده على الحدود مع لبنان عشنا فيها مثل المساجين نقف بالساعات علشان وجبه الاكل او نجيب مياه نظيفه او حتى نقدر نروح للعياده لما الاولاد بيتعبوا ست شهور كامله واحنا مدمرين تماما وفي يوم جاء لي صديق عرفته من المخيم قال لي عن رحله طالعه لاوروبا زي ما تقولي كده هجره غير شرعيه
فكرت في الموضوع وقلت لحالي احنا كده ميتين وكده يا ميتين بس يمكن يكون فيه امل لو سافرنا لاوروبا و قدرنا نبعد عن الحرب والجوع والحياه البشعه اللي احنا عشناها من وقت الحرب في سوريا
لكن حور اعتراض ما كانت موافقه كانت خايفه على عمار و حنين و قالتلي خلينا في مكاننا…………. ايام تحاول تقنع في وانا اقنع فيها لحد ما في يوم انا اصريت على السفر وهي كالعاده استجابت لكلامي اخذنا الولاده هربنا من المخيم وروحنا على الميعاد اللي صديقي قال لي عليه
وابتدينا رحله العذاب والموت سبع ايام في البحر خلصنا الاكل والمياه.. بالنهار الشمس تحرق فينا وبالليل البرد يكسر. عضمنا  وخلاص الكل حس المركب ما عمرها هتلاقى شط ترس عليه واحنا في المياه كانت مركب جايه من بعيد قلنا خلاص ربنا بعث لنا طوق نجاه قعدنا نزعق علشان يسمعونا وياريتهم ماسمعونا كانت مركب القراصنه حوطونا وطلعوا اسلحتهم كانوا عاوزين ياخذونا عبيد طبعا كل في المركب رفضت قامت معركه بيننا وبينهم وطبعا المعركه غير متكافئه
ضربونا بالرشاشات الالي اللي معهم واللي مات مات واللي اخذهم بالعافيه معهم في المركب بتاعتهم اما احنا نزلنا المياه ما بنعرف نعوم حولنا نتماسك
 كانوا الكفره بيضرب طلقاتهم  في المياه علشان اللي حاول ينجي بنفسه من الخطف يموت من الرصاص وللاسف رصاصتين من هم كانوا من نصيب ولادي( بكاء شديد يحاول مسح دموعه ويكمل بصوت مخنوق من كثره البكاء)
اولادي كانوا لابسين سترات النجاه بس الرصاص اختراقهم في غرقوا في المياه كانوا بينزلوا قدام عينينا انا وامهم
حور كانت بتصرخ عليهم بشكل جنوني خلعت الجاكيت ونزلت تحت تجيبهم.. وانا بحاول اروح لعندها ما عرفت الرصاص كان من كل اتجاه نزلت حور…… بس ما طلعت ولا هي ولا اولادي فضلت زي المصدوم مابعرف قد ايه انا فضلت على الحال  مني عارف اصرخ ولا عارف ابكي مني عارف اعمل شيء في لحظه فقدت كل عيلتي فقدت كل شيء
     ………… لحظه صمت
ما بعرف اي شيء بعد هيدا الحادثه وفي يوم صحيت من النوم لقيت حالي في سرير بمستشفى  متربط فضلت احاول اطلع صوتي ما عرفت بعد شويه  الطبيب جاء كان بيتكلم عربي شويه مش مظبوط عرفني بنفسه قال لي انه طبيب جراح و اسمه خالد عراقي والده عراقي وامه من اليونان هو تولد هناك قال لي اني ضليت على الوضع ده حوالي 12 يوم اول ما جئت كنت في حاله صدمه وبصرخ باستمرار و جسمي محروق من الشمس والمياه المالحه واصابات شديده في دماغي و كسر مضاعف في رجلي وكسر في ضلوعي… سالني عن اسمي ما كنت فاكر اي شيء جالي فقدان ذاكره جزئي استمر معي ثلاث شهور كنت في المستشفى كل الفتره دي بتتعالج جسمانيا ونفسيا
لكن اليوم اللي مش ممكن اقدر انساه اليوم اللي رجعت فيه ذاكرتي بشكل كلي كنت بالاول باحلم بحرب وعربيات بتنفجر قالوا لي وقتها اني جاي من لبنان بطريقه غير شرعيه واكيد انا سوري وهربان من الحرب… والبحر اللي كنت باحلم به فاكيد لاني هربان بالبحر………. بس صوره حور مراتي ما كانت بتغيب ابدا عن ذهني بس ما كنت عارف مين هي بالضبط بس في اليوم ده عرفت كل شيء قال انهيار عصبي حاد
فجاه اكرم سمع صوت عياط مكتوم بص وراه للاقي ميسون سانده على الشجره وضمه رجليها حواليها وبتبكي بشكل هستيري مسح دموعه وراح لعندها
تكرم :ميسون شو بيكي حبيبتي كفايه بكاء ارجوكي كفايه
فتحي عيونك انا أكرم. قدامك
ميسون رفعت راسها واول ماشفت أكرم حضنته بقوه وكأنها بتشوفه بعد غياب طويل
أكرم كمان حضنها ونسي معاها المه وحزنه كان خايف عليها هي وبس فضل يهديها ويطبطب عليها لحد ما هديت تمام
أكرم :خلاص حبيبتي اهدي تعالي نامي على رجلي شوي
ميسون استجابت فعلا ليه ونامت علي رجله زي الأطفال فضلت نايمه فتره مش قصيره نامت بارتياح وبعد شويه أكرم صحاها
يتبع ……
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى