Uncategorized

رواية احببت مصيبة الفصل الثاني والعشرون 22 والأخير بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم دنيا احمد

 رواية احببت مصيبة الفصل الثاني والعشرون 22 والأخير بقلم دنيا احمد

في يخت علي النيل في الاقراب والاحباب 
ابو دنيا بزهق انا مش عارف الواد ده مستعجل علي ايه 
ابو غيث عادي بقا دي غيث لمه بيحط حاجه في دمغه لازم يعملها يلا خلينا نفرح بيهم 
غيث روها يعني اخطفها انا وحوار فهجوزهاني احسن يا حمايا العزيز 
ابو غيث ولد عديم الأدب انا مش عارفه انت اتحولت كده ازي 
يوسف جه عليهم بابا بابا 
ابو غيث عايز ايه 
يوسف عايز أخطب ناو 
ابو غيث نعم يا روح امك مش لمه شاهده الثانويه تبان الاول 
حشمت جات عليهم بتقول حاجه يا حج 
ابو غيث حبيبت قلبي ابدا ده يوسف مش انا 
مازن راح عند عمه بقولك ايه يا مرودتي متخطبلي ينوبك ثواب انا كمان اشمعنا ابقا السنجول اللي في العيله 
مراد نعم انت كمان  ده شكلها جابت الآخر معاكم يا ابني مش لمه تجوز اخوك واختك الاول وبعدين اشوفك 
اياد الحب بقا  يا عمي بقا نعمل ايه ماتكسبوا فيا ثواب وجوزوني انا كمان مع غيث 
ادهم لمحمد حماه ونبي جوزانا احنا كمان يا عمي مع غيث وتبقي مره واحده 
مراد ولد انتو ايه اللي حصلكم انهارده 
محمد لا هو كتب كتاب وبس والا هخدها واروح 
ادهم بعناد طيب لو خطفتها بقا محدش يتكلم معايا 
محمد بقا كده طيب يلا يا  ام نور مفيش جواز 
ادهم جد العيال كده تزعل ده انت حبيبي وحضن محمد 
محمد ناس مبتجيش غير بالعين الحمراء 
ادهم برفع حاجه نعم يا حمايا العزيز 
محمد حبيبي يا ابو العيال 
مراد ههههههههههه مش هتخلصونا بقا 
ادم ههههههههههه تستهلوا انا اكتر واحد فرحان فيكم فاكرين يا كلاب عملتوا معايا ايه ساعه الفرح ???? 
ماهر عايزه اقولكم اخلعوا قبل ما تدبسوا زي…….
ملك جات من وراها وحط أيدها علي كتفه بتقول حاجه يا حبيبي 
ماهر ابدا يا قلبي بقولهم احلي حاجه الجواز خصوصا لو من واحده زيك حبيبت هآرتي انتي ????
الشباب ههههههههههه كداب اوي يا فوزي ????
البنات طلعت من من اوضه الليخت وبظهرهم ولبسين فستانين موحده حتي تالين ودنيا وشكلهم حلو اوي اوي بالفستاتين السنبل الفضي والميكاب الرقيق وحاجه كده في منتهي الجمال 
امهات العاريس وقفت قدمهم يلا كل واحد يقول انهي عروسته يا امه مفيش جواز 
الشباب لا في عرضك 
ادهم وغيث و اياد  بثقه فكرنا مش هنعرفهم يعني 
قاعدوا يلفوا حولنهم شويه شويه لحد ما لفو ليهم مره واحده 
ادهم واياد  بصدمه ???? 
والبنات طلعت من وراهم مفاجاه ههههههههههه 
مريم بردح وحطه أيدها في وسطها و الله وعرفتني يا قره عيني 
نور الثقه والطموح حلو بردو يا دومي 
ساره لا تعليق يا قلبي بس بعد كده متثقش اوي وبتبص مش بتلاقي غيث 
غيث من وراها حبيبت هارتي انتي  
غيث شربتوها يا اهبل منك ليه ههههههههههه 
الشباب بإحراج احم احم
اياد بيداري الموقف  علي فكره انا كونت عارف انها مش انتي بس كونت عايز اشوف رد فعلك يا جميل وغمز ???? بس ايه القمر ده ????
مريم اتكسفت وحط عينيها 
ادهم قلب دومي انتي بس علي فكره قلبي كان بيقول انو مش انتي عارفه ليه بصي علي ايد الي وقفت عندها مش نفس الدبله وغير كل ده كونت عايز اشوف رد فعلك يا نور الادهم 
نور اتكسفت والله 
ادهم بحبك وانتي مكسوفه يا قلب الادهم  وغمز ????
وبعدين بداوء في كتب الكتاب الاول كان غيث 
 وحط أيديه في ايد ابو ساره 
وجه عند جمله بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
غيث قام ورافع المنديل وجري علي ساره وخدها في حضنه جامد ودمع من الفرح اخيرا بقيتي ليا 
وكلهم سقفلهم والكل فرحان جدا 
جه دور ادهم وحط ايديه في ايد محمد ابو نور 
والماذون بداء وجه عند اخر جمله وقال بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
 ادهم ماشي براحه خالص ونور حطه وشها في الأرض ومن كتر الناس اللي بتبص ليها 
ادهم جه قدامه وفتح دراعه 
ادهم هتفضل باصه كده في الأرض كتير يا مصيبه حياتي 
نور رفعت وشها  وبردح نعم يا عنيه 
ادهم ضحك جامد أهدا كده يا فوزي هي دي نور اللي اعرفها بحبك يا بنت قلبي وخدها في حضنه 
والناس فضلت تضحك عليهم 
اياد قعد بسرعه 
اياد ونبي يا عم الشيخ جوزني بسرعه 
الشيخ اهدا يا ابني فين وكيل العروسه 
اياد حاضر ثانيه واحد 
اياد جري جاب مراد من ايديه اهو بسرعه ونبي ياعم الشيخ 
مراد مالك يا ابني شددني كده ليه 
اياد ونبي جوزني بسرعه بدل ما اخطفها وكفايه أنها زي القمر كده وراح بص لمريم وغمزلها 
مريم اتكسفت وراحت حط وشها في الأرض والناس بقت تضحك علي اياد 
أصحابه وقفه كريم وماهر وآدم وكارم وسعيد ومازن ويوسف وباقي الشباب ماتهدوء يا عرسان مستعجلين علي ايه وكلهم مجهزين اغنيه ليهم ومسكين الميك وبداوء يغنوا مهرجان  وبعدين 
المأذون بداء يجوز اياد ومريم وجه عند اخر جمله بارك لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير  واياد جري علي مريم 
مريم بصدمه انت هتعمل ايه يلا 
 اياد مره واحده حضنها جامد اوي  بعشقك يا مجنونه حياتي ????♥️
مريم وانا بموت فيك وبدلتوا الحضن 
اياد باسها من راسها اخيرا بقيتي ليا يا قلب وعقل اياد مبارك انتي عليا ♥️????
والناس سقافوا  جامد اوي ????
اياد بص لادم 
ادم جه وادلوا الميك 
اياد بص لمريم مش لاقي كلام اوفي بي حقك ليا خلتيني اشوف الحياه بشكل تاني من ساعة ما قبلتك 
عشان كده بهديكي الاغنيه دي حساس أنها اتعملت عشانك وبدأ يغني وصوته كان روعه جدا
قبل خطوة م النهاية
قبل آخر واقعة ليا
بان قصادي شريط حياتي
 كنتي فيه قدام عينيا
الأمل كان مات في قلبي
م المعافرة بدون نتيجة
وانتي طول الوقت جنبي
 شايفة أحلامي حقيقة
كنت باهت روح وصورة
والهموم صعبة وتقيلة
قوتيني وشيلتي عني
واتقاسمنا جراح كتيرة
قلت لك الخوف كسرني
شكلها الوقعة الأخيرة
قولتي مش هقبل سامعني
لسه سكتنا طويلة
انتي نور غير كياني
مستحيل هتهد تاني
فاكرة لما الحزن صابني
والوجع غير في شكلي
كنت محبط ضهري محني
من همومي ومن مشاكلي
كله سابني اتخلى عني
كنت تايهه وسط غلبي
قلبي كان مقسوم وجعني
قولتي قوم كمل بقلبي
دنيا ودت ناس وجابت
وانتي ثابتة م البداية
طول طريقي عليكي ساند
مهما يحصل لي معايا
قلت لك الخوف كسرني
شكلها الوقعة الأخيرة
قولتي مش هقبل سامعني
لسه سكتنا طويلة
انتي نور غير كياني
مستحيل هتهد تاني
 وخلص الاغنيه 
مريم وقفه بتعيط والناس اتاثروا بكلامه جدا 
اياد راح عند مريم ومسح دموعها مشوفش دموعك دي تاني طول ما انا معاكي بحبك 
مريم وانا بحبك اوي 
ادهم ومازن  جه عليهم  مش كفايه كده ولا ايه 
اياد بمكروه مراتي يلا يا بابا من هنا منك ليه 
ادهم ومازن واختنا ولا نسيت يا حبيبي وابعد بقا عشان الهواء 
اياد بعند طيب هخطفها وشوف هتشوفهوها ازي 
مراد ولد انت بتقول ايه ????
اياد حبيبي انت براحتك يا جد العيال علي راي غيث 
الكل قاعد يضحك 
وكل واحد عمل فقره من الصحاب واليوم كان ملئ بالسعاده والفرح والسرور 
والكل بارك وهنيئ العرسان ????
وزي ما قولنا بعد الحزن فرح ❤️❤️???? 
ونقد نقول توته توته خلصت الحدوته حلوه ولا حلوه برده هي في الحالتين حلوه ????❤️❤️????
المفاجاه اهي أن حد كتابلي خاطره مخصوص لروايه 
/////////////////////…….بقلم دنيا احمد…………….
الخاطره ❤️
………..
لما الدنيا تضيق بالواحد و يكون ذنبه انه مالوش ذنب
و اقرب ناس منه يعادوه و يتمنوله الموت و الغلب
و الدنيا ياما فيها مظاليم و قلوبهم عمرانه بالحب
و ف يوم من أيام الدنيا كان شاب مكافح و بيتعب
علشان ينجح و يكون افضل لكن عمه لعمله يخرب
و يحاول يفسد له حياته  فيفكر ف الموت له مهرب
من اوجاعه اللى بتتزايد من واحده دخلت له بحب
دخلت ف حياته تشوشها ترسم انه حياة القلب
و اكتشف المسكين ألعيبها و انه يمثل لها دور لعب
لعبة بعواطفه و مشاعره ، علشان تكسب رهن الكذب
لكن لطف الله كان أقرب ، منه اصحاب كانوا عن قرب
بيساعدوه و يشدوا عزيمته و يلبوا ايها مطلب
و أعز اصحابه كان سنده لما يمر بأزمه يقرب
منه و يكون أخ حقيقى و يمده بعلمه و يدرب
ساعده ف شغله و كل حياته حتى ف بيته كان بالجنب
و الدنيا ابتسمت له زياده لما وقع ف شباك الحب
حُب حقيقى مش خدَّاع مش بالحيله ولا دور نصب
حَب جميله ف كل صفاتها ، قلبها من بُعدُه بيضرب
ضربات أشواق للمحبوب و هيجمعهم بيت الحب
 (وشكرا جدا للأستاذ اللي كتابهالي ❤️)
دي كانت خاطره لاياد  من الصعاب اللي  شافها في حياته بس بعد كده ربنا فرحه وراجع حقه وعشان كده لعل بعد الحزن فرح ????♥️ 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى