Uncategorized

رواية البنات في الجيش الفصل الثاني 2 بقلم الشيماء

 رواية البنات في الجيش الفصل الثاني 2 بقلم الشيماء

رواية البنات في الجيش الفصل الثاني 2 بقلم الشيماء

رواية البنات في الجيش الفصل الثاني 2 بقلم الشيماء

وبعد ما البنات خلصو ميك اب ..وخلصو صن بلوك ..وخلصوا بالمره على اتنين من خيرة خير اجناد اﻻرض ..اتفرقوا البنات في الصحرا كل اتنين مشيوا سوا طبعا مش علشان الصحرا خطر ﻻ ..لكن ﻷن مستحيل بنت تقدر تمشي ساكته ﻻزم تكون بتتكلم مع صاحبتها على صاحبتهم ..المهم؛
..نانيس ونورين كانوا سوا ماشيين في الصحرا. . نانيس وهي بتمسح وشها بمناديل ويبس معطره …
.اووووووف ايه الشمس دي ..الميك اب ساح واتبهدل..
.. نورين باستغراب وقرف اووووه انتي بتجيبي ميك اب بيسيح ..مش تستنضفي يا نونو ماركه كويسه…
والله ماركه بس انتي مش شايفه الشمس عامله ازاي ..انا عطشانه قووووي…
.طيب استني انا معايا عصير …..
.ايه ده بجد ..عرفتي تاخديه معاكي ازاي ده ؟؟
..يابنتي انا ليا طرقي بقى …
.ها..تحبي جريب فروت وﻻ كوكتيل
..امممممممم كوكتيل..
ماشي اتفضلي .
.في شاليموه..
طبعا امال يعني هنشرب ازاي من غيره ده الروج يتمسح.
….وطبعا كل ده وفي عسكري غلبان واقف يراقبهم كجزء من تأمينهم اثناء التدريب ….اول ماشاف العصير ..جري عليهم وقالهم.
.. مكانك انتي وهي ..انتم فاكرين نفسكم طالعين رحله..ايه اللي بتعملوه ده ..
نانيس بعد ما اتخضت من اقتحامه المفاجئ. .
ايه ده انت ازاي تمشي ورانا كده؟؟ على فكره بقى دي قلة ذوق وكده اوفر وعيب..وبعدين ايه مالك احنا مافطرناش وعطشانين مش كفايه مافطرتوناش وﻻ حتى سيبتونا ناخد اكل معانا…..
.تاخدوا ايه ياختي …انتي هبله انتي وهي وﻻ ايه بالظبط ..ده ايه اللي بتشربوه ده بقى ان الله. …
…انت ايه اﻻسلوب ده لو سمحت اتكلم باسلوب احسن من كده ..ووتش يور ﻻنجويتتش
…..
..ساندويتش؟؟؟؟ وده ساندويتش ايه ده بقى ان شاء الله. .
.ساندويتش ايه يامتخلف انت ..بقولك ﻻنجويتش يعني خلي بالك من كﻻمك…..
.. طيب ادامي انتي وهي علشان ما ارتكبش جنايه دلوقتي .
.وخدهم وراح على الظابط وحكاله الحكايه .
..وادي ظابط تالت من خير اجناد اﻻرض بقى في العنايه المركزه….
وفي مكان تاني في ارض المعسكر ..تونه ونونه ماشيين سوا..آآآ آآآه رجلي وجعتني يا نونه تعالي نقعد ع الصخره دي شويه واقلع السابوو ده لحسن رجلي هتموتني……
.ومين سمعك يا بنتي يلﻻ بيننا ..
اووووووف ده رجلي بربقت كمان يوووووووه …
.معلش معلش دلوقتي ترتاحي ..
…او ماي جد ..ايام سو ثيرستي ..
مي تو يابيبي ..
وهنا بقى ظهرلهم العسكري الموكل بمراقبتهم..اول ماشافوه اتخضو وصرخوا في صوت واحد..
اوووو ماي جد هو ار يو؟؟
وقف العسكري كالعاده مندهش ومش فاهم كلمه واحده وطلع الﻻسلكي وقال. . ايوه ياحضرة الظابط ..تقريبا كده البنتين طلعوا جواسيس ..ايوه يا افندم كل كﻻمهم انجليزي ..باينهم أجانب..
.وفي مكان تاني في المعسكر ..ﻻرا ولورين ماشيين سوا ..وكجزء من التدريب يطلعلهم واحد يعاملهم كأنه من جيش معادي ويشوف رد فعلهم ..
..ﻻرا..يااااه ده الجو حر جدا ..مش قادره هو ميعاد الرجوع امتى..مش عارفه انا عطشانه قوي ..
وفجأه يطلعلهم العسكري متنكر في زي العدو
آآآه. .ايه ده ده بايننو اسرائيلي يا ﻻرا الحقيني..
انت ازاي ياحيوان انت ياحيوان تحتل بلدنا ..انت حقير وقذر ..ترضى يعني على اختك ان حد يحتل بلدها ..طيب بﻻش …ازاي بتقدر تنام في سرير غير سريرك ..ازاي ها ازاي وتقرب منه ﻻرا وتخبطه في دراعه ولورين تعضه وتخربشه ..أما العسكري فده طبعا حصل الظابط على العنايه المركزه بزبحه صدريه وانهيار عصبي..
يتبع…..
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية شمسي للكاتبة أماني عبدالعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى