Uncategorized

رواية رومانيك الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة منة بدر

 رواية رومانيك الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة منة بدر

رواية رومانيك الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة منة بدر

رواية رومانيك الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة منة بدر

قلت بصوت مسموع غسان هزت وداد رأسها بنعم ولكن قبل ان تتحدث قال مصعب غاضبا انا لا افهم لما كتبتي عن شخصيه مثل شخصيه غسان ماذا كنتي تهدفين منه 
لم استطع التحدث اتذكر غسان وما كتبته عنه (اه نسيت اخباركم ماسه كانت اولي قصصي كتبت عن ماسه ووداد كانتا صديقتين حميمتين لا اعلم ماذا حدث بينهما اما غسان فكتبت عنه انه شخصيه سيئه يحب الفتيات ومن المفترض انه سيقابل ماسه ويحبها ويتوقف عن هذا لكنني توقفت قبل إكمالها توقفت عند مقابلتها لغسان ويبدو ان الامر سار عكس ما كنت اريده تماما. بقي مصعب يلومني ويصب غضبه علي لكن وداد اسكتته لم استطع الرد علي مصعب فهو محق دائما ما كنت اشعر بتأنيب ضمير اتجاههم والان بعد ان عرفت انهم حقيقين تأنيب الضمير تزايد داخلي مصعب محق لو لم استطع اكمال شئ فلم يكن علي القيام به من البدايه)تحدثت معي وداد بهدوء وقالت ستيلا انظري اعلم انكِ متوتره لكن لم نعد نستطيع ردع ماسه لقد تفاقم شرها باعت روحها للشر  لم تعد تسمع لأحد. قلت لها لا افهم ما الذي حدث بضبط تحدث تيام قائلا احبت ماسه غسان كما كتبتي تماما ولكن غسان فعل كما يفعل عادتا وبدء بأستغلال حبها وبعدها تركها  اكملت وداد بعد ان تركها غسان ادركت انها خسرت كل شئ تشاجرنا انا وماسه بسبب علاقتها مع غسان تحدثت معها ان عليها الابتعاد عنه تشاجرت معي وقالت انني اسؤ صديقه وعندما تركته لم اقبل اعتزارها ولكني ادركت متأخرا انني اخطئت. حسنا انا الان لا اصدق ماسه ووداد وشجار في جمله واحده اتذكر ما كتبته عن علاقتهما كانت علاقه صداقه قويه لا بل اخوه قويه ومازلت لا استوعب كيف اصبحت شريره هل اصبحت تتحكم بالسحر الاسود مثلا سئلت وداد وانا ما ذلت غير مستوعبه ما يحدث كيف باعت نفسها للشر ماذا حدث وكيف اصبحت شريه ما زلت لا افهم شعرت انها كانت تتوقع السؤال فقالت انظري لقد اخذت الكثير من الفقراء والاطفال وقامت بتدريبهم علي القتال اكمل تيام وفرضت علي الجميع الكثير من الاتاوات حتي اننا لم نعد نستطيع الدفع فغضبت وارسلتهم لتدمير السوق والمدن المجاوره اكملت وداد كانت وظيفتنا هي البحث عن الاجئين واخفائهم هنا ردت عليهم ولما لم تتحدثو معها وداد انتي اكثر من مجرد صديقه انتي كنتي حياتها بعد موت عائلتها.(نعم نسيت اخباركم ماسه ووداد فقدتا عائلهما في صغرهما وتقابلا في ملجأ وهنا بدءت صداقتهما) ردت علي وداد لقد حاولت كثيرا التحدث معها لكنني فشلت فقال تيام هي الان لا تطلب سوي جثثنا سألتهم مجددا وكيف اساعدكم انا هنا تحدث مصعب بعصبيه انتي كتبتي تلك القصص انتي كتبتينا هذا كله خطئك والان عليك اصلاحه. لاكون صريحه لدي الكثير من تأنيب الضمير الان حتي ولو مازلت اعتقد انه حلم لذا لم احتمل كلمه اخري من مصعب فصرخت في وجهه حسنا انا اخطئت لقد قمت بكتابه قصص لا استطيع كتابتها لكنني كتبتها وانتهي الامر توقف عن لومي انا لست سيئه لتلك الدرجه لست الوحيد الذي عانا بسبب عدم اكمال القصص انا ايضا عانيت الكثير بل والكثير سيد مصعب انت لا تعرف بما مررت به لذا لا تتحدث افضل. (الان حقا اشعر بالراحه قلت كل ما اريده والافضل ان مصعب كان يحدق بي كأنه اعتقد انني كنت اعيش حياه مرفهه اظن انني وضحت فكره عن حياتي) .تحدثت وداد لتلطيف الجو نحن لا نحاسبكِ عما فعلتيه ما حدث قد حدث دعينا الان نحاول اصلاحه سألت مجددا وكيف اصلحه كيف اساعدكم اصلا تحدث تيام بتلقائيه اكتبي. لحظه ماذا قال اكتبي حقا هذا كل ما علي فعله ان اكتب. قلت بسخريه اكتب وماذا اكتب بالضبت تحولت ماسه من الشرير للطيب. تحدثت وداد غير مهتمه لسخريتي ليت الامر بتلك السهوله لكن الحقيقه هناك طقوس لتكتبي.قلت بأستغراب تقوس وما هي قالت وداد اولا ان تصدقي دون نسبه شك انك هنا حقا وهذا ليس حلم ثانيا ان تكتبي علي الكتاب المقدس اوقفت وداد لأسئل الكتاب المقدس وما هذا قالت وداد هذا كتاب لكل فينا انتي كنتي تكتبي و في نفس الوقت كانت الكتب تكتب هنا ايضا ثم تتحقق كيف بأعتقادك عرفنا انك توقفت او مكان توقفك حتي عليك كتابه القصه داخل هذا الكتاب لتتحقق فقلت لحظه كيف عرفتم كل هذا هذه الشروط كيف عرفتوها قالت وداد وجدنا مكتبه
بعيده قليلا عن هنا ووجدنا بها تلك الكتب ووجدنا معها كتب يشبه كتاب القواعد كان به تلك الشروط وطريقه استدعاء الكاتب وهكذا عرفنا كل هذا 
واستدعيناكي..الان عرفت كيف استدعوني ومن اين تلك القوانين قلت لها لأنهي الامر حسنا احضري الكتاب  لاكتب فيه وانهي الامر. (اعلم اعلم ما ستقولوه انا لا اصدق بعد حتي ولو بدئت التصديق لم اصدق بنسبه كبيره صدقاً انا اقرص نفسي كل ثلاث دقائق حتي ان يدي اصبحت حمراء تماما لكن ماذا سيحدث إن اقنعت نفسي بالتصديق وكتبت وعدت لمنزلي كان هذا تفكيري حتي فاجئتني وداد بقولها للأسف قصتي انا وماسه هي الوحيده المختفيه لحظه ماذا قالت كتابهما مختفي اي اننا علينا البحث عليه اي انني تأكدت من طردي تماما لأنني لم ارسل المقال لذا انا مطروده من العمل رسميا اه لا اصدق لقد انتهت حياتي تماما الان 
قلت لوداد كيف.. كيف اختفي الكتاب ردت علي لا اعرف. لقد بحثنا كثيرا بعد محاوله ماسه قتلنا علي اي حل لإقافها ووجدنا بالمكتبه  كتب تتحدث عن كل شخص فينا ما عدا كتابي انا وماسه. لحظه جميع الكتب موجوده عدا كتابهما الان انا تأكت انه حلم بلا شك بالطبع حلم ان تكون جميع الكتب موجوده عدا الكتاب الذي اريده إما لعبه او حلم لكن لحظه اتتني فكره..
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة قلبي للكاتبة ريهام سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى