Uncategorized

رواية شمسي الحلقة الخامسة 5 بقلم أماني عبدالعزيز

  رواية شمسي الحلقة الخامسة 5 بقلم أماني عبدالعزيز 

 رواية شمسي الحلقة الخامسة 5 بقلم أماني عبدالعزيز 

 رواية شمسي الحلقة الخامسة 5 بقلم أماني عبدالعزيز 

شمس مش لاقيه حل وحياة محمد في خطر قررت انها تنزل تروح ليهم علي المكان اللي قالو ليها عليه وهي لسه علي الباب تليفونها رن 

مجهول:هتنزلي دلوقتي هتلاقي قدام سكنك عربيه مرسيدس لونها اسود فيها اتنين رجاله هتركبي معاهم وهيغمو عينك اول ما تركبي اوعي تصوتي ولا تعملي اي صوت وكمان حاجه لو قولتي ابلغ ولا حاجه ف حياة حبيبك معانا واختاري بردو 

شمس بخوف :متخافش متخافش انا نازله اهو 

شمس وهي نازله من علي السلم ضربات قلبها سريعه وبتقول يا ربي يا ربي احميه ليا يا رب 

نزلت لقيت العربيه وركبت معاهم ووصلت في مكان مش عارفه دا اي بس كان عباره عن مخزن كبير وفيه براميل كتيره واسلحه وكان فيه رجاله كتيره واجسامهم ضخمه 

شمس:فين محمد 

مردوش عليها وكتفو ايديها ورجليها وحطو بلستر علي بؤقها هي فضلت تقاومهم بس معرفتش 

وبعدها بربع ساعه ظهر شخص لابس جاكيت اسود وبنطلون اسود كان شكله بيدل علي الهيبه والعظمه كأنه الزعيم بتاعهم 

الشخص دا طلب من واحد من رجالته ان يرن علي محمد 

الشخص ل محمد:شمس اختك حبيبتك معانا عايزها ولا اي 

محمد:انت كداب شمس انا سايبها في البيت 

الشخص:يعني مش مصدق طيب انا هسمعك صوتها

شمس بتدي اشارات بعدم الموافقه فمسكها من شعرها جامد وقال هتكلمي ولا لا

شمس: محمد متجيش يا محمد اوعي تسمع الكلام دول عايزين يقتلوك 

محمد:شمس شمس انتي فين سيبها يا كلب والله لاربيك 

الشخص:اهدي هيا معانا اي كلمه منك انت عارف اي اللي هيحصل 

محمد:طب انتو عايزين اي وانا اعملوا 

الشخص:ايوا كدا تعجبيني وانت بتسمع الكلام في عربيه هتيجي لحد عندك تركبها بهدؤء وتيجي بس شوفت سهله ازاي 

محمد: ماشي جاي بس اوعي تلمسها 

شمس كانت تعبانه اوي ومش قادره تتكلم وهي لسه اتبقالها جرعة كيماوي 

وبعد نص ساعه من المكالمه محمد وصل الرجاله شالوا اللي كان علي عينه محمد بيفتح عينه بهدوء ويتفاجي بأن الشخص اللي قدامه هو**** زعيم الهكرز اللي كان بيشتغل معاهم 

محمد:انت ليه عملت كدا شمس معملتش ليك حاجه 

الشخص:صحابك اللي هيردو عليك 

محمد:صحابي مين وفين شمس

ويظهر من ورا زعيم الهكرز شخصين هما السبب في خطف شمس والشخصين دول هما ايمن ومروه 

محمد:الله الله كدا تبقي العصابه كملت 

مروه:ولد عيب متقولش كدا اختك معانا 

محمد:فين شمس فين شمس وانتو حسابكم معايا بعدين 

الشخص:دخلوه لاخته جوه وخلوه معاها

دخل محمد لشمس لقاها بتعيط وتعبانه اوي وكان دماغها بيجيب دم 

محمد بغضب:يا كلاب عملتوا فيها اي 

الشخص:هوووس مش عايز صوت وطلع وقفل الباب عليهم 

شمس:جيت ليه يا محمد هيقتلوك 

محمد:انتي اللي جابك هنا يا شمس مش خايفه علي نفسك ليه

شمس حكيتله اللي حصل 

محمد بقي مش عارف يعمل اي مفيش حل 

محمد:مش هتزعلي يا شمس لو كسرت بوعد من وعودي 

شمس:لا هزعل ومفيش كسر بوعود

محمد:عشانك 

شمس:لا 

وقاطع كلامهم واحد من الرجاله واخد شمس ومحمد طلعوهم عند زعيم الهكرز وايمن ومروه 

محمد:شمس تعبانه وعندها كانسر مش هتستحمل دا كله سيبوها 

زعيم الهكرز: علشان نسيب شمس في حاجه هي انك ترجع تشتغل معانا تاني 

بص محمد لشمس 

محمد:وانا مقدرش اخلف بوعدي وانتو اضطرتوني لكدا 

محمد داري شمس ورا ضهره وطلع المسدس من جيبه بس ملحقش يعمل بيه حاجه لقي رصاصه من واحد من الرجاله في كتفه 

زعيم الهكرز: عشان تبقي تعمل نفسك كبير علي اللي رباك 

شمس قاعده تعيط بس 

زعيم الهكرز:خدوه ارموه جوه وانتي ي قمر هتفضلي معايا 

ودخلوا محمد جوه 

شمس:سيبني اطلع الرصاصه والنبي وانا هعمل اي حاجه انتو عايزينها 

زعيم الهكرز:كلام جميل من انسان حكيم واحنا موافقين تخلصي وتجيلي 

شمس:حاضر 

وخدوها عندها محمد كان نزف دم كتير وغاب عن الوعي اول حاجه فوقته بماية وقالت لواحد من اللي واقفين سخنو السكينه دي بسرعه وهاتوا شاش وبلستر والشخص دا سامعها بس مش بيعمل حاجه

شمس بزعيق :خلص هيموت مني وفي الاخر انا اللي هموتك والله

فجاب ليها الحاجات 

شمس:معلش يا محمد هتوجعك شويه بس استحمل 

محمد اول اما شمس حطت السكينه عليه:اااااااه 

كان قلب شمس بيتقطع مع كل كلمه بينطقها طبعا دا روحها واخوها وحبيبها 

وخلصت وحطت شاش وبلستر علي الجرح والراجل دا اخدها تاني بس شمس حلفت لتنتقم لمحمد وكان معاها المسدس بتاعه اول ما وقفت قدام زعيم الهكرز وايمن ومروه ضربت ايمن بالرصاص في كتفه وفجاه كان الرصاص مالي المخزن كله كانت الحكومه وصلت خلاص ومعاهم مصطفى

فلاش باك*

شمس:انا راحه دلوقتي المكان دا لو اتاخرت عن الساعه 6عايزاك تجيب الحكومه وتيجي

مصطفى:حاضر بس راحه ليه 

شمس:مش وقته يا مصطفى هحكيلك بعدين

والاسعاف وصلت واخدو محمد علي المستشفى ومصطفي وشمس راحو معاه حطوه علي جهاز الأكسجين وعلقو ليه محاليل وشمس كانت قاعده جنبه وماسكه ايده 

شمس وهي بتعيط:انت قولتلي مش هتسيبني وانت مبتكسرش بوعدك فاصحي بقي 

بعد كلامها بخمس دقايق فتح عينه وقعد مكنتش مصدقه نفسها من الفرحه خدته بالحضن 

شمس وهي بتعيط:انت مش قولتلي انك قوي وقد كل حاجه ليه غبت عن الوعي 

محمد مسح دموعها وقال بضحك:يسطا منا جنبك اهو غبت فين بقي

شمس: معدتش تقلقني عليك تاني 

محمد:حاضر يا قلبي وقال بضحك حان الان حبك في قلبي ياخدله مكان 

شمس وهي بتضحك:يا سلام عليك وانت هرمونات الحب عندك عاليه 

محمد بضحك :عيب عليك دا انا اعجبك 

محمد:شمس قوليلي انتي كنتي خايفه عليا 

شمس بغضب:نام يلا نام عصبتني 

محمد بضحك:تعالي هنا بس بضحك معاكي 

شمس:هناديلك الدكتور عشان نشوف هتخرج امتي 

محمد: لا انا هقعد هنا 

شمس:ليه 

محمد: عشان جرعة الكيماوي الباقيه المفروض تاخديها النهارده

شمس:ماشي وراحت نادت للدكتور وقال ان محمد هيخرج كمان ساعتين وشمس هتعلق المحلول

بعد مرور 5 ساعات كان شمس ومحمد خرجوا من المستشفى 

شمس:يلا عشان اوصلك لبيتك 

محمد:يلا يا ست البنات 

ووصلته عند البيت 

محمد: مش انا اخوكي وعايز مصلحتك عايزه اقولك حاجه علي بقي

شمس: ايه هيا 

محمد:عايزك تلبسي حجاب 

شمس:ليه ما شكلي كدا حلو 

محمد: عشان مش بحب حد يبص لحاجه بتاعتي 

شمس:اممم تمام روح بقي استريح دلوقتي 

محمد:قوليلي الاول قرارك اي 

شمس:حاضر 

محمد:يحضرلك الخير يا رب يا قلبي ، بكره بعد الكليه هنروح مول نجيبه مع بعض 

شمس:لا والله يا كابتن بكره انت قاعد في البيت مفيش كليه وانا الل هعملك الاكل واجيبه ليك 

محمد:بس مينفعش

شمس: لا ينفع وكلمتي هتتنفذ 

محمد: ماشي يا ستي ، يلا روحي بقي ورني عليا اول ما توصلي

شمس:حاضر باي 

محمد:باي

يتبع..

لقراءة الحلقة السادسة : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية لم يكن أخي للكاتبة حسناء مصطفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى